وقال كوري في البيان: “بعد التفكير المعمق ومناقشات عديدة مع عائلتي وووريرز والأشخاص الذين يمثلوني، اتّخذت قرار سحب اسمي من لائحة اللاعبين المرشّحين للانضمام إلى التشكيلة الأولية للمنتخب الأميركي لدورة الألعاب الأولمبية 2016 في البرازيل”.

وأشار أفضل لاعب في الدوري الأميركي خلال الموسمين الأخيرين إلى أنه أعلم مدير المنتخب الأميركي جيري كولانجيلو بقراره، مضيفاً: “تجاربي السابقة مع المنتخب الأميركي كانت مثمرة جداً، تعليمية وممتعة، ما جعل القرار الذي اتّخذته صعباً عليّ وعلى عائلتي”.

وواصل كوري الذي توّج مع المنتخب الأميركي بطلاً للعالم عامي 2010 و2014 لكنه لم يشارك معه في الألعاب الأولمبية حتى الآن: “لكن، ونتيجة عدة عوامل بينها إصابتي مؤخّراً في كاحلي وركبتي، أعتقد أنه القرار الأفضل بالنسبة لي في هذه المرحلة من مسيرتي”.

وتابع كوري الذي يقف مع ووريرز على بعد فوزين من الاحتفاظ بلقب الدوري لأن فريقه يتقدّم على كليفلاند 2-صفر في النهائي: “أن تمثّل بلدك وأن ترتدي اسم الولايات المتحدة على صدرك فهذا شرف كبير، لكن أهدافي الأساسية لهذا الصيف هي التركيز على وضعي البدني والاستعداد لموسم 2016-2017 من الدوري الاميركي للمحترفين”.

وكان كوري بطبيعة الحال من الأسماء الضامنة لمقعدها في تشكيلة الـ 12 لاعباً التي ستسافر إلى ريو من أجل الدفاع عن اللقب الأولمبي، لكنه انضمّ إلى نجوم آخرين سيغيبون عن الحدث الكبير ولكن بسبب الإصابة مثل كريس بول وبلايك غريفين وأنتوني ديفيس وديريك روز.

ومن المتوقّع أن يعلن الاتحاد الأميركي عن تشكيلته النهائية المشاركة في الأولمبياد والمكوّنة من 12 لاعباً في أواخر حزيران/يونيو الحالي.





المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: