ماذا تستطيع أن تأمل رومانيا من كأس أوروبا 2016 لكرة القدم؟ جولة أفق من 5 نقاط تجيب على هذا السؤال قبل انطلاق البطولة التي تستضيفها فرنسا من 10 حزيران/يونيو إلى 10 تموز/يوليو.
                  
* المنتخب:                  

حقق منتخب رومانيا بفضل انضباطه الكبير مشواراً مشرفاً في التصفيات من 5 انتصارات و5 تعادلات وحلت ثانية، لكنّ مشوارها الاستعدادي لم يكن موفقاً ما قد يؤثر على اللقاء الإفتتاحي ضد الدولة المضيفة.

ويعود المنتخب الروماني إلى بطولة دولية كبرى بعد غياب 8 سنوات بهدف بلوغ الدور الثاني (ثمن النهائي) على الأقل في المجموعة الأولى التي تضم أيضاً سويسرا وألبانيا.

وإذا كانت فرنسا تبدو على الورق ضامنة إحدى بطاقتي التأهل، فإنّ وجود سويسرا لا يترك لرومانيا هامشاً كبيراً للمناورة.

وشاركت رومانيا في نهائيات البطولة الأوروبية 4 مرات، وتعود أفضل نتيجة إلى نسخة 2000 حيث بلغت ربع النهائي وخسرت أمام إيطاليا.

* المدرب:                  

يعتبر المدرب أنغل يوردانسكو النجم المطلق في المنتخب الروماني فهو كان أحد أفضل اللاعبين وهو كذلك الآن أحد أفضل المدربين.

ويقود يوردانسكو، أفضل هداف في فريق ستيوا بوخارست، وهو في السادسة والستين من العمر منتخب بلاده منذ 2014 للمرة الثالثة بعد الأولى (1993-1998) والثانية (2002-2004).

وقاد يوردانسكو، منتخب رومانيا إلى نهائيات كأس أوروبا 1996 ومونديال 1998 في فرنسا، وهو يعتمد في غياب المواهب على أسلوب تكتيكي دفاعي فوق العادة وقد أعطى ثماره حتى الآن.

* النجم:                  

تخلو صفوف المنتخب الروماني من النجوم الكبار، لكنّ هناك لاعبان يجب متابعتهما عن قرب. الأول لاعب وسط ستيوا بوخارست نيكولاي ستانسيو (23 عاماً) الذي سجل 4 أهداف في 5 مباريات دولية حتى الآن، ويعتبر صاحب الرقم 10 من اللاعبين الواعدين في بلد الأسطورة جورجي هاجي.

واللاعب الثاني هو حارس فيورنتينا الإيطالي سيبريان تاتاروسانو (30) الموهوب جداً لكنه يبقى في الظل بحكم موقعه في التشكيلة، والدليل أنّ شباكه استقبلت هدفين فقط في 10 مباريات خلال التصفيات.
                  
* نقاط قوة:                  

يعتبر خط الدفاع أهم نقطة قوة في المنتخب الروماني كما أظهرت التصفيات بشكل واضح، ويكمن الهدف الأساسي لهذا الخط في منع المنافس من التسجيل بأي ثمن والارتداد بالهجمات المعاكسة.

وشذت عن القاعدة المباراة التي خسرتها رومانيا أمام أوكرانيا 3-4 أواخر الشهر الماضي بعد أن استقبلت شباكها 4 أهداف في أقل من 20 دقيقة.

لكنّ رجال يوردانسكو استعادوا الثقة بالنفس بفوزهم الكاسح على جورجيا 5-1 في 3 حزيران/يونيو الحالي.                

* نقاط ضعف                  

الضعف ظاهر بشكل جلي في الهجوم، والاعتماد على المرتدات التي قد تكون بطيئة في معظم الأحيان.

وسجّلت رومانيا 11 هدفاً في التصفيات (10 مباريات) ما يجعلها ثاني أضعف هجوم بعد ألبانيا.





المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: