المنتخب

قدم منتخب النمسا مستويات جيدة في التصفيات وانهاها في صدارة المجموعة السابعة برصيد 28 نقطة بعد تسعة انتصارات وتعادل واحد، ليرتقي من المركز الثاني والسبعين الى الحادي عشر في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

واصبح منتخب النمسا مرشحا جديا ضمن منافسات المجموعة السادسة للنهائيات الاوروبية الى جانب البرتغال وايسلندا والمجر.

وشارك منتخب النمسا مرة واحدة فقط قبل الان في كأس اوروبا وكان ذلك حين استضافت بلاده النهائيات في نسخة 2008 مع السويد وخرج حينها من الدور الاول، لتكون المشاركة الحالية الاولى له من خلال التصفيات.                 

المدرب

يعتبر المدرب السويسري مارسل كولر الذي تولى المهمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 مهندس الانجاز النمسوي.

لم يكن استقبال كولر (55 عاما) لدى تعيينه مدربا مشجعا بسبب عدم شهرته وقلة خبرته، ولكنه نجح في فرض اسلوبه المحبب وصارم.

ونجح كولر في بناء مجموعة متضامنة ومتراصة يبرز فيها النجم دافيد الابا وماركو ارنوتوفيتش والمخضرم مارك يانكو.                 

النجم

أول لاعب على مستوى اوروبي وحتى عالمي يلعب في المنتخب النمسوي منذ عشرين عاما هو دافيد الابا (يبلغ الرابعة والعشرين في 24 حزيران/يونيو الحالي، 44 مباراة دولية سجل فيها 11 هدفا).

لاعب اساسي في فريق بايرن ميونيخ بطل المانيا، وهو يعتبر أصغر لاعب ينضم الى منتخب النمسا في تاريخه، اذ بدأت مسيرته الدولية في مباراة ضمن تصفيات مونديال 2010 في تشرين الاول/اكتوبر 2009 امام فرنسا (1-3).

يلعب مع بايرن في مركز الظهير الايسر، ومع المنتخب يشغل أكثر من مركز في خط الوسط.

ولد الابا في فيينا، وهو من أم فيليبينية واب نيجيري، وحصل على جائزة أفضل لاعب في النمسا خمس مرات متتالية منذ عام 2011.                 

نقاط القوة

أبرز نقاط القوة في منتخب النمسا الأداء الجماعي وترابط الخطوط وصلابة خط الدفاع، ويجيد ايضا الهجمات المرتدة، بوجود لاعبين مثل الابا وقائد المنتخب كريستيان فوخس الفائز مع ليستر سيتي ببطولة الدوري الانكليزي.                 

نقاط الضعف

أبرز نقاط الضعف لدى المنتخب النمسوي افتقاد مجموعة كبيرة من لاعبيه الى الخبرة في البطولات الكبيرة.                                                   





المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: