وتمّ تسجيل 432 لاعباً أوروبياً في الموسم الماضي بالدوري الإنكليزي الممتاز وينافس عدد من أفضل لاعبي القارة في أندية إنكلترا. 

وعلى الرغم من عدم وجود توابع فورية بشأن مصير اللاعبين الأوروبيين في الدوري الإنكليزي الممتاز فإنّ مسألة التعاقد مع لاعبين جدد قد تزداد صعوبة على المدى البعيد. 

لكن متحدثاً باسم الرابطة قال إنّه من المبكر للغاية توقع مدى التأثر بقرار بريطانيا الأخير. 

وأضاف: “الدوري الإنكليزي الممتاز مسابقة رياضية ناجحة بشكل هائل وتتمتع بجاذبية قوية على المستويين المحلي والعالمي”.

وأكّد أنّ هذه الحقيقة ستظل ثابتة بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء. 

وتابع: “نظراً للطبيعة غير الواضحة للتداعيات السياسية والتنظيمية للتصويت على الخروج من الاتحاد الأوروبي فمن الصعب تخمين الآثار المترتبة على القرار حتى تتضح الأمور بشكل أكبر، بالتأكيد سنواصل التعاون مع الحكومة ومؤسسات أخرى مهما كانت النتائج”.

ويتعيّن حالياً على اللاعبين من خارج الاتحاد الأوروبي الالتزام بشروط محددة قبل الحصول على تصريح عمل ومن بينها المشاركة في 30 بالمئة من المباريات مع أنديتهم السابقة في آخر عامين قبل الانتقال. 

وكشفت دراسة حديثة لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أنّ أكثر من مئة لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز ينتمون لدول تابعة للاتحاد الأوروبي قد يفشلون في استيفاء الشروط المتعلقة باللاعبين الأجانب من خارج القارة.





المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: