وتوقع عشاق برشلونة اكتساح فريقهم للضيف المتواضع يوم السبت، لكن نجوم برشلونة خيبوا الآمال وخسروا بشكل مفاجئ 2-1.

ونظر لويس إنريكي إلى اللقاء بطريقة فيها القليل من الاستهتار عندما ترك الأرجنتيني ليونيل ميسي والأوروغوياني لويس سواريز وإنييستا وخوردي ألبا على دكة البدلاء في الشوط الأول، قبل أن يستعين بهم (باستثناء الأخير) في النصف الثاني من اللقاء.

وافتتح البرازيلي ديفيرسون النتيجة لفريق ألافيس (39) مستغلاً سوء تمركز مدافعي برشلونة.

وعدّل الفرنسي جيرمي ماتيو النتيجة لبطل الدوري الإسباني في الدقيقة الأولى من بداية الشوط الثاني بضربة رأس محكمة لكنه اخفق بعدها بدقائق في إضافة الهدف الثاني مضيعاً فرصة (على مبدأ أمور لا تصدق).

وعاقب إيباي غوميز المدافع ماتيو ورفاقه على إضاعة العديد من الفرص السهلة عندما سجّل للضيف الهدف الثاني (64).

وأهدر برشلونة العديد من الفرص وطالب نجمه البرازيلي نيمار بركلة جزاء دون أن يلتفت له الحكم ماريو ميليرو، ليتلقى البلوغرانا خسارته الأولى هذا الموسم.

وتجمّد رصيد برشلونة عند ست نقاط من انتصارين بينما حقق ألافيس فوزه الأول هذا الموسم بعد تعادلين مع أتلتيكو مدريد وسبورتينغ خيخون.




المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: