أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية اليوم الخميس إقصاء الروسية آنا تشيتشيروفا من مسابقة الوثب العالي في أولمبياد بكين وتجريدها من الميدالية البرونزية وذلك لثبوت تناولها منشطات بعد إعادة تحليل العينات التي أخذت منها وقتها.

وأوضحت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان لها أن تشيتشيروفا التي حلت ثالثة عام 2008 خلف البلجيكية تيا هيلبو والكرواتية بلانكا فلاسيتش، ثم توجت بعد 4 أعوام بالذهب في أولمبياد لندن، ثبت تناولها مادة تورنيبول”.

في المقابل، لم توضح اللجنة الأولمبية الدولية من هي العداءة التي ستنال برونزية بكين 2008. وكانت الروسية الأخرى إيلينا سليسارنكو حلت رابعة أمام الأوكرانية فيتا بالامار والأميركية شونتي لوف.

وطالبت اللجنة الأولمبية بإجراء فحوصات تكميلية للعينات التي أخذت في دورتي الألعاب الأولمبية في بكين 2008 ولندن 2012 للاستفادة من طرق تحليلية أكثر. ومكنت هذه التحاليل الجديدة لأولمبياد بكين من اكتشاف 60 حالة منشطات.

وكانت روسيا جردت على الخصوص من ذهبية التتابع 4 مرات 100 م سيدات وفضية التتابع 4 مرات 400 م سيدات ورامية الرمح ماريا أباكوموفا ورامية الكرة الحديدية يفغينيا كولودكو.

وفي المجموع، بين أولمبيادي بكين 2008 ولندن 2012، قامت اللجنة الأولمبية الدولية بإعادة تحليل 1243 عينة بفضل الطرق العلمية التي تطورت منذ ذلك الحين وعلى أساس المعلومات المستهدفة التي تم جمعها منذ صيف 2015.




المصدر : bein sports

اقرأ ايضا: