استطاع المدرب الألماني يورغن كلوب أن يرسم طريق العودة لفريقه ليفربول الى منصات التتويج من خلال زرع ثقافة الانتصار لدى اللاعبين فصار من يشاهد مباريات الليفر هذا الموسم يسأل كم سجل الليفر اليوم لأنه بكل بساطة طوفان هجومي خارق للعادة ,فلا تعلم من أين تأتيك الاهداف هل من كوتينيو الفنان أم من فيرمينيو المبدع أم من ساني السريع أم من المبدع دانييل ستوريدج أم حتى من القادمون في الخلف في صورة فيلاندوم أو أدم لالانا ,دون أن نغفل الاداء الدفاعي الكبير هذا الموسم من خلال توهج القادم من الدوري الألماني المدافع الكاميروني ماتيب و العودة القوية للكرواتي لوفرين ولا انطلاقات المدافع الايمن السريع كلاين و قائده الكبير الإنكليزي جيمس ميلنر الذي فاجأنا المدرب الألماني بمركزه على يسار الدفاع,

المتمعن في التشكيلة يرى أن المدرب الالماني أضاف لمسته من خلال القيام باستقدام بعض العناصر مع الاحتفاظ بالحرس القديم مع تغيير مهام بعض لاعبيه كما حدث مع جيمس ميلنر الذي كان وسط ميدان هجومي فحوله الى مدافع أيسر, هذا هو سحر كلوب الذي جعل كل من يشاهد الليفر يستمتع و يستمتع و يتمنى ان تطول التسعين دقيقة لكي يشاهد الأهداف و الفنيات و الرسوم التكتيكية المختلفة على مدار مجريات الللقاء,

تقرير متميز من كاتب YOURZONE لقراءة الموضوع كاملاً على YOURZONE  اضغط هنا




المصدر : سحر كلوب يحول ليفربول الى برازيل إنكلترا

اقرأ ايضا: