وأوضح ياسر الملا مدير أول برنامج التجميل وأرضيات الملاعب الرياضية باللجنة العليا للمشاريع والإرث: “سيتم زراعة المحيط الكامل للموقع بأشجار تتميز بها البيئة القطرية كشجرة السدرة و60 نوع من الأشجار الآسيوية والأوروبية التي تتميز بكونها مقاومة للحرارة والرياح، وسيخصص جزء مساحته 30 ألف متر مربع لزراعة 16 ألف شجرة، كما ستخصص منطقة أخرى للأشجار المنقولة بمساحة تستوعب حوالي 3 آلاف شجرة”.

وبدأ العمل بإنشاء الموقع الذي تبلغ مساحته 880 ألف متر مربع في محيط مشروع محطة معالجة المياه بشمال الدوحة التي ستحتضن المشتل.

وأوضح الملا العملية الدقيقة المتبعة في نقل الأشجار: “الأشجار رقيقة للغاية ويمكن أن تعيش لسنوات كثيرة، لحماية الأشجار وللتأكد من نجاح عميلة النقل، فإنّه يجب نقلها إلى مكان تتعرض فيه لأشعة الشمس من نفس الاتجاه دائماً، ويجب قطع الجذور بحذر بقطر متر واحد مع ترك التربة في الجذور دائماً، ولنقل الأشجار، يجب تغليفها جيداً وشذبها قبل إعادة زراعتها مرة أخرى”.




المصدر : مونديال 2022: قطر تنوي زرع 16 ألف شجرة

اقرأ ايضا: