وبعد إطلاقه شتائم متنوعة في نهاية السباق، سمعت في مختلف أنحاء العالم عبر جهاز الراديو من سيارته، قدّم فيتل اعتذاره من رئيس الاتحاد الدولي الفرنسي جان تود ومدير السباقات الإنكليزي تشارلي وايتينغ.

وصرخ سائق فيراري الغاضب من محاصرته وراء الهولندي الشاب ماكس فيرشتابن (ريد بول) صاحب المركز الثالث قبل 3 لفات على نهاية السباق: “اذهب إلى الجحيم تشارلي”.

ودفعت المحادثة تود إلى “طلب تقرير من الحكام الرياضيين للسباق” بحسب ما علمت وكالة فرانس برس من الاتحاد الدولي الثلاثاء.

من جهته، قرر تود الثلاثاء عدم اتخاذ اي تدابير بحق فيتل، وقال في بيان إنّه “على أساس استثنائي لن يتخذ اجراءات تأديبية” بحق فيتل بعد اعتذار الأخير من وايتينغ.

وبعد نهاية السباق الحافل، غرم فيرشتابن 5 ثوان، فخسر مركزه الثالث على المنصة فصعد فيتل بدلاً منه.

لكن فيتل تعرّض بعدها لعقوبة 10 ثوان بسبب مضايقته الأسترالي دانيال ريكياردو (ريد بول)، الذي صعد بدوره إلى المركز الثالث، لكن بعد عدة ساعات من صعوده على المنصة.

وقال فيتل في مؤتمر صحافي: “أرجو فهمي، كنت غاضباً جداً، وكان الأدرينالين مرتفعاً”.

وحلّ فيتل في نهاية المطاف خامساً في الترتيب وراء سائقي مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم والألماني نيكو روزبرغ ثم سائقي ريد بول فيرشتابن وريكياردو.

وانحصر لقب السائقين بين روزبرغ وهاميلتون ويملك الألماني 349 نقطة مقابل 330 نقطة للبريطاني، فيما يحتل فيتل المركز الرابع في ترتيب بطولة السائقين.




المصدر : فيتل يعتذر من الاتحاد الدولي للسيارات

اقرأ ايضا: