وكان مازيمبي عاد من الجزائر بتعادل ثمين 1-1 قبل أسبوع، لا بل أنّه افتتح التسجيل عبر جوناثان بولينغي في الدقيقة 43، قبل أن يجهد صاحب الأرض لإدراك التعادل بواسطة فوزي يايا في الدقيقة 66.

ويعوّل مازيمبي كثيراً فضلاً عن الأرض والجمهور ونتيجة الذهاب، على تاريخه العريق وخبرته الكبيرة على صعيد بطولات الأندية الأفريقية، فقد توّج بطلاً لدوري أبطال أفريقيا في خمس مناسبات (1967 و1968 و2009 و2010 و2015) وكأس الكؤوس الأفريقية السابقة (1980) والكأس السوبر القارية ثلاث مرات.

ويبدو مازيمبي في طريقه لإضافة لقب هذه المسابقة إلى سجله وهو الذي بلغ النهائي بعد أن جرّد النجم الساحلي التونسي من اللقب بالتعادل معه صفر-صفر في إياب نصف النهائي بعد أن تعادلا ذهاباً في سوسة 1-1.

في المقابل، فإنّ مولودية بجاية يشارك للمرة الأولى في تاريخه في البطولات القارية.

وخطف مولودية بجاية بطاقته إلى النهائي في الوقت القاتل بتعادله مع مضيفه الفتح الرباطي المغربي 1-1 في إياب نصف النهائي، بعد تعادلهما أيضاً من دون أهداف في مباراة الذهاب.

وينال الفائز باللقب 660 ألف دولار، والوصيف 462 ألفاً.

ويخوض بطل كأس الاتحاد الأفريقي مواجهة الكأس السوبر الأفريقية ضد حامل لقب دوري الأبطال ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي، الذي توّج على حساب الزمالك المصري.




المصدر : مولودية بجاية في مهمة صعبة أمام مازيمبي

اقرأ ايضا: