ضمن البريطاني آندي موراي انتزاع المركز الأول في التصنيف العالمي للاعبي كرة المضرب السبت، بعد انسحاب منافسه الكندي ميلوس راونيتش لإصابة في ساقه في نصف نهائي دورة باريس الدولية في كرة المضرب، آخر دورات الألف نقطة للماسترز البالغة جوائزها 4.3 ملايين يورو.

وسيتخطى موراي الاثنين في تصنيف اللاعبين المحترفين الصربي نوفاك دجوكوفيتش الذي يحتل هذا المنصب منذ تموز/يوليو 2014. ويلتقي في النهائي مع الأميركي جون ايسنر الفائز على الكرواتي مارين سيليتش التاسع 6-4 و6-3.

وأصبح موراي (29 عاماً) أكبر لاعب يتصدر التصنيف العالمي، منذ الاسترالي جون نيوكومب في 1974.

وقال راونيتش المصنف خامساً عالمياً أنه عانى تمزقاً عضلياً في ساقه اليمنى خلال المباراة السابقة: “هذا الصباح عانيت صعوبات للنهوض من الفراش. ذهبت لأجراء بعض الاختبارات وتبين في صورة بالرنين المغناطيسي أنه هناك تمزق عضلي من الدرجة الاولى في العضلة الرباعية.. للأسف لست قادراً على مواجهة آندي موراي في نصف النهائي”.

وكان دجوكوفيتش حامل اللقب في السنوات الثلاث الماضية خرج أمام سيليتش في نصف النهائي، فبات موراي على بعد فوز واحد من انتزاع صدارة التصنيف العالمي، وهو ما حققه السبت.

وتألق موراي، المصنف ثانياً “في الدورة”، بشكل لافت في الآونة الأخيرة بظفره بثلاثة القاب متتالية في بكين وشنغهاي وفيينا رافعاً رصيده إلى 42 لقباً في مسيرته الاحترافية.

وفاز موراي في 45 من أصل آخر 48 مباراة، و18 على التوالي في هذه الفترة.

من جهته، يبحث إيسنر، الذي بلغ نصف النهائي عام 2011، عن اول لقب له في بطولات الماسترز 1000 نقطة منذ بلوغه نهائي أنديان ويلز 2012 وسينسيناتي 2013.




المصدر : مواري يبلغ نهائي باريس ويجرد دجوكوفيتش من الصدارة

اقرأ ايضا: