وأوضح بيكرمان، لدى وصوله إلى مدينة بارانكيا استعداداً للمباراة المرتقبة بين فريقه ومنتخب تشيلي يوم الخميس المقبل في تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم 2018، إلى أن استدعاء فالكاو سيفيد المنتخب الكولومبي كثيراً في المرحلة المقبلة.

ويعود فالكاو لصفوف المنتخب الكولومبي بعد غياب دام لنحو عام بسبب الإصابات العديدة التي تعرض لها.

وصرح بيكرمان، إلى وسائل الإعلام الكولومبية، قائلاً: “فالكاو كان دائماً لاعباً بارزاً ومهما للفريق. لسوء الحظ، حرمته الإصابة من التواجد مع منتخب كولومبيا في حدث كبير مثل كأس العالم الماضية. ونحن الآن نترقب مونديالاً آخر. بعد الغياب لبعض الوقت عن الملاعب، استعاد فالكاو مستواه العالي وأصبح مستواه مشجعاً”.

وتعافى فالكاو، الذي سجل أربعة أهداف لفريقه موناكو الفرنسي في الأسبوع الماضي ( في دوري الأبطال والدوري المحلي)، من الإصابات المتكررة وبدأ في استعادة مستواه تدريجياً.

وعن ميغيل بورخا نجم أتلتيكو ناسيونال، والذي كان المفاجأة الكبيرة في القائمة التي استدعاها بيكرمان مؤخراً، قال بيكرمان إن السبب الرئيسي في استدعاء اللاعب هو “الموسم الرائع” الذي قدمه مع ناديه.

وبدأ بيكرمان فعاليات المعسكر التدريبي للمنتخب الكولومبي بمجرد وصوله إلى بارانكيا رغم وجود خمسة لاعبين فقط في المعسكر من بين 28 لاعباً استدعاهم المدرب الأرجنتيني.




المصدر : عودة فالكاو تلقى ترحيب بيكرمان

اقرأ ايضا: