بالعودة قليلا الى الوراء لم يكن احد يراهن على عودة الجزائري نبيل بن طالب الى مستواه الحقيقي نظرا للاصابات التي لاحقته الموسم الماضي و كذا التهميش الذي لقيه من مدربه الأرجنتيني بوكيتينيو الذي عاقبه عقب اصابته مع المنتخب الجزائري حيث شارك انذاك مع الخضر و هو الذي كان عائدا لتوه من اصابة وهو الشيء الذي لم يستسغه المدرب الأرجنتيني و جعله يخرجه من حساباته نهائيا ليقرر في الأخير فريقه السابق توتنهام هوتسبير الإنكليزي اعارته الى الدوري الألماني من بوابة العريق الملكي شالكه و هو ما جعل الجميع يترقب مستويات الشاب الجزائري المحارب,

تغيير الأجواء من الدوري الانجليزي الى الدوري الالماني صعب جدا لعدة عوامل منها اللغة و الانسجام و الاختلاف في طريقة اللعب و حتى الأجواء داخل الملعب من المناصرين و حتى خارج الملعب فيما يخص الصحافة و هو ما جعل اللاعب الجزائري نبيل بن طالب بحاجة الى فترة من الوقت في محاولة التأقلم مع كل هذه العوامل و المعطيات و هو ما جعل بداياته تكون متذبذبة و صعبة بعد أن تسبب في تضييع كرة في وسط الميدان جعلت فريقه يتلقى هدفا ,هنا بالذات خرجت الصحافة الألمانية و حتى الإنكليزية و جماهير شالكه لانتقاد نبيل بن طالب و وصفه بالصفقة الفاشلة و هو ماجعل الدولي الجزائري يمر بفترة حرجة و صعبة على المستوى النفسي و المستوى الرياضي لكن القرينتا و الروح القتالية للمحارب الجزائري جعلته يخرج من عنق الزجاجة و يقول للجميع لقد عاد محارب الصحراء من جديد.
 

تقرير متميز من كاتب YOURZONE لقراءة الموضوع كاملاً على YOURZONE  اضغط هنا




المصدر : محارب الصحراء في ألمانيا

اقرأ ايضا: