تسيطر حالة من القلق على معسكر المنتخب الجزائري لكرة القدم (الملقب بمحاربي الصحراء)، بسبب توالي أخبار اللاعبين المصابين، قبل مواجهة المنتخب النيجيري، السبت المقبل، في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا.

وتتصدر نيجيريا المجموعة الثانية، بعد فوزها على زامبيا 2-1، مستفيدة من تعادل الجزائر والكاميرون 1-1.

وكشفت مصادر قريبة من معسكر محاربي الصحراء، أن أربعة لاعبين يعانون من إصابات متفاوتة، ويتعلق الأمر بكل من فوزي غلام مدافع نادي نابولي الإيطالي، ورياض بودبوز لاعب خط وسط نادي مونبلييه الفرنسي، ورشيد غزال مهاجم نادي ليون الفرنسي، والعربي هلال سوداني مهاجم نادي دينامو زغرب الكرواتي.

واضطر البلجيكي جورج ليكنس، المدير الفني للمنتخب الجزائري، للاستنجاد بسفيان حني مهاجم نادي أندرلخت البلجيكي لتعويض ادم وناس مهاجم نادي بوردو الفرنسي، الذي كان يستعد لظهوره الاول مع ” محاربي الصحراء” لولا الإصابة، ويعاني بودبوز، الذي سجل هدفين في المباراة التي تغلب فيها فريقه على ضيفه مرسيليا 3-2 في الدوري الفرنسي الجمعة الماضي، من آلام على مستوى العضلة الضامة عقب المباراة، فيما تعرض سوداني لتمزق عضلي غادر على أثره الملعب في الدقيقة الـ27 من المباراة التي جمعت فريقه بنادي سبليت في الدوري الكرواتي.

بينما تعرض غزال لإصابة خلال المواجهة التي تغلب فيها فريقه على ضيفه باستيا 2-1 ضمن المرحلة الـ12 من الدوري الفرنسي.

وأكدت المصادر أن الجهاز الطبي للمنتخب الجزائري ينتظر نتائج الأشعة التي خضع لها بودبوز وغزال ومن ثم حسم مصيرهما. فيما لا يعرف بعد الوضع الحقيقي لسوداني.

كما أشارت المصادر إلى أن جورج ليكنس، قرر استدعاء بغداد بونجاح مهاجم نادي السد القطري، وياسين بن زية مهاجم نادي ليل الفرنسي، لتعويض بودبوز وغزال في حال تأكد غيابهما الرسمي عن مباراة نيجيريا.




المصدر : الإصابات تضرب معسكر الجزائر قبل مواجهة نيجيريا

اقرأ ايضا: