وشهدت النسخة الأخيرة لكوبا أميركا في حزيران/يونيو الماضي التي أقيمت في الولايات المتحدة بمناسبة الذكرى المئوية لاتحاد أميركا الجنوبية مشاركة ستة منتخبات من منطقة الكونكاكاف (اميركا الشمالية الوسطى والكونكاكاف)، اضافة الى ممثلي اميركا الجنوبية العشرة.

وتعتبر المكسيك والولايات المتحدة الأقوى في منطقة الكونكاكاف، كما انهما تملكان قدرات اقتصادية كبيرة تساعد في تعزيز كوبا اميركا، ومنها بيع حقوق النقل التلفزيوني للبطولة.

وقال دومينغيز لوكالة فرانس برس “نحن نعمل على البطولة المقبلة لكوبا اميركا. التحالف مع الكونكاكاف استراتيجي. ضم (المكسيك والولايات المتحدة) الى بطولتنا يعزز امكانات كرة القدم الاميركية”.

واعتبر ان النسخة المئوية التي اقيمت هذا العام في الولايات المتحدة “شكلت نجاحا رياضيا واقتصاديا للدول التي شاركت فيها”، مضيفا “يجب علينا ان نكمل هذا الطريق”.

وتقام النسخة المقبلة من كوبا اميركا في البرازيل عام 2019، ولكن رئيس اتحاد اميركا الجنوبية يرغب في تأجيلها الى 2020 لتقام مع كأس اوروبا في نفس العام “ليلتقي بطلا القارتين” على حد قوله.

وبعد محادثات مع رئيس الاتحاد الاوروبي، يتوقع دومينغيز مواجهة بين تشيلي بطلة اميركا الجنوبية الاخيرة، والبرتغال بطلة اوروبا في حزيران/يونيو 2017، مؤكدا “الامر المثالي ان تلتقيا في مباراة واحدة على ملعب محايد”، من دون ان يشير الى تفضيله اسيا او الولايات المتحدة.

وفازت تشيلي على الارجنتين بركلات الترجيح في نهائي كوبا اميركا محتفظة بلقبها، في حين ان البرتغال توجت بطلة لأوروبا للمرة الاولى في تاريخها بفوزها على فرنسا المضيفة 1-صفر بعد التمديد. واقيمت البطولتان الصيف الماضي.




المصدر : أميركا الجنوبية تريد ضم المكسيك والولايات المتحدة إلى كوبا اميركا

اقرأ ايضا: