كل شىء عن مرض الذئبة الحمراء و علاجها


lupus5.jpg

ما هو مرض الذئبة الحمراء؟

مرض الذئبة الحمراء أحياناً يطلق عليه مرض الذئب الحمامي ويعد هذا المرض روماتيزمي مزمن إلى ابعد الحدود فهو يصيب الجهاز المناعي للإنسان بالإضافة إلى عدة اجزاء مختلفة من جسم الإنسان فقد تمتد الإصابة به إلى جلد الإنسان، والجهاز العصبي، وخلايا الدم، والمفاصل، والقلب، والرئتين، والكلى، واحياناً فى حالات معينة يصيب الجلد فقط.

لماذا سمى مرض الذئبة الحمراء بهذا الإسم؟

اسم الذئبة الحمراء يعود إلى أصل لاتيني وجاء إقتران إسم المرض بالذئب بسبب تعرض المصاب به إلى الإصابة بطفح جلدي في وجنتيه وفي عظمة أنفه على هيئة فراشة مما يجعل وجهه شبيه بوجه حيوان الذئب.

هل يوجد انواع لمرض الذئبة الحمراء؟

نعم يوجد له انواع فقد قام العلماء بتقسيم أنواع مرض الذئبة الحمراء إلى أربعة أنواع محددة وحددوا لكل نوع منها بعض الأعراض التي تميزه عن الأنواع الآخرى وهذه الأنواع هي كالأتى :

1 . الذئبة الحمامية المجموعية : وهذا النوع يصيب المريض في أي عضو من أعضاء جسمه.

2 . الذئبة الحمامية الجلدية : وهذا النوع يصيب جلد المريض فقط.

3 . الذئبة المحدثة بالعلاجات : وهذا النوع يصيب المريض فقط في حالة إستخدامه علاجات محددة.

4 . الذئبة الوليدية : وهذا النوع يعد نوعاً نادراً إلى حد ما وهو يصيب الأطفال حديثي الولادة.

ويعتبر النوع الأول الملقب بـ (الذئبة الحمامية المجموعية) هو النوع الأكثر إنتشاراً وصعوبة عن باقي الأنواع.

ما هى اسباب الإصابة بمرض الذئبة الحمراء؟

ذكرنا في أول الموضوع أن مرض الذئبة الحمراء من الأمراض التي تصيب الجهاز المناعي للمريض وهو يهاجم أيضاً جميع الأنسجة في جسم الإنسان المريض بدلاً من مهاجمته للأجسام الغريبة فقط مثل الفيروسات والجراثيم وكنتيجة لهذا الهجوم تحدث العديد من الأضرار لأعضاء جسم الإنسان مثل القلب والرئتين والأوعية الدموية والمفاصل والكليتان والجلد.

و قد رجح بعض الأطباء المهتمين بهذا المرض أن يكون السبب الأساسي للإصابة بمرض الذئبة الحمراء هو إجتماع عوامل بيئية مع عوامل جينية وراثية موجودة لدى الشخص المصاب وأكدوا أن قابلية إصابة الشخص بمرض الذئبة قد تكون وراثية لكن في نفس الوقت الإصابة بالمرض نفسه ليست وراثية بل القابلية فقط فقد يصاب الشخص الذي لديه قابلية وراثية بالمرض عندما يتعرض لعومل بيئية تحفز المرض لديه مثل الفيروسات وبعض العلاجات المحددة.

ما هى العوامل التى تؤدى الى ظهور مرض الذئبة الحمراء؟

1 . النساء اكثر عرضةً للإصابة بمرض الذئبة الحمراء عن الرجال بنسبة كبيرة.

2 . السن : مرض الذئبة الحمراء عادةً ما يصيب الأشخاص الذين تترواح اعمارهم ما بين 15 و 45 عاماً وقد يصيب الإنسان فى مراحل عمرية اخرى بما فى ذلك مرحلة الطفولة.

3 . أشعة الشمس : حيث ان التعرض لأشعة الشمس يؤدى إلى ظهور آفات جلدية مرتبطة إرتباطاً وثيقاً بمرض الذئبة الحمراء.

4 . علاجات محددة :  تناول بعض العلاجات المحددة لفترة طويلة قد يؤدى الى الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.

ما هى اعراض مرض الذئبة الحمراء؟

lupus5

تختلف أعراض مرض الذئبة الحمراء من مريض إلى آخر وهذا الإختلاف ليس قليلاً بل يعد كبيراً إلى حد ما فقد لاحظ العلماء والأطباء المتخصصين في هذا المرض أن بعض المصابين به قد ظهرت عليهم أعراض المرض فجأة وبدون أي مقدمات مسبقة وهناك مرضى آخرون مصابون بالمرض يتطور لديهم المرض بشكل بطئ للغاية وبشكل تدريجي وأيضاً هذه الأعراض نفسها قد تأتي طفيفة للغاية وقد تأتي خطيرة للغاية وقد تأتي مؤقتة لفترة محددة فقط وقد تأتي دائمة ومزمنة.

  • مرض الذئبة الحمراء لدى بعض المصابين قد يسبب الشعور بآلام فى المفاصل مصحوبة بتورم.
  • هناك مرضى آخرون بالذئبة الحمراء يعانون من الإرهاق والحمى والضعف العام.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يصاحبه حدوث إختلال في الوزن فبعضهم يصاب بالسمنة والبعض الآخر يصاب بالنحافة.
  • بعض المصابين بمرض الذئبة الحمراء قد يعانون من إصابة الجسم لديهم بالجروح بمجرد التعرض لأشعة الشمس بالإضافة إلى الإصابة بفقدان الذاكرة وإرتفاع الشعور بالقلق والإكتئاب.
  • بعض مرضى الذئبة الحمراء يصابون بمتلازمة (رايوناود) التي تتسبب في تحول أصابع قدمي ويدي المريض إلى اللون الأزرق أو الأبيض بمجرد شعوره بالبرد أو إرتفاع شعوره بالتوتر.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يؤدى إلى تساقط شعر الرأس قد يصل في بعض الحالات إلى الصلع.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يصاحبه ظهور بعض التقرحات في فم المريض.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يؤدى الى تعرض بعض المرضى إلى الشعور بضيق التنفس وبعض الآلام في منطقة الصدر.
  • مرض الذئبة الحمراء في بعض الحالات يؤثر بالسلب على كُلى المريض فيتسبب في ظهور بعض الزلال في بول المريض ويتسبب في إفراز الكلى للبروتين.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يسبب فى بعض الاحيان حدوث إرتفاع ضغط الدم.
  • قد يمتد الأمر إلى حدوث تدهور كبير في وظائف الكلى بسبب مرض الذئبة الحمراء.
  • مرض الذئبة الحمراء ايضاً قد يؤدى الى تعرض السيدات إلى الإجهاض بشكل متكرر بسبب الخلل الكبير الذي يتسبب به المرض في الأجسام المناعية في دم المريض.
  • مرض الذئبة الحمراء قد يؤدى الى بعض الأعراض الآخرى التي نجدها عند بعض المصابين بالمرض ومنها تعرض المريض لبعض التشنجات والإضطرابات النفسية وخاصةَ عندما يصيب الجهاز العصبي للمريض.

وجدير بالذكر أن بعض مرضى الذئبة الحمراء لا يكون لديهم أي معرفة بإصابتهم بالمرض ويفاجئون بهذا عند توجههم إلى معامل التحاليل التي تظهر إصابتهم بالمرض وتسببه في تقليل عدد كرات الدم أو الصفائح الدموية في الجسم. 

ويبقى فقط أن نوضح أن هذه الأعراض التي ذكرناها في السطور السابقة ليست أساسية فهي تتواجد فقط في بعض الحالات وليس كل الحالات فهناك بعض المصابين بمرض الذئبة الحمراء يعيشون حياتهم بشكل طبيعي للغاية، وكل المطلوب منهم فقط هو المتابعة بشكل مستمر ومنتظم مع الاطباء المختصين .

هل يوجد تأثير لمرض الذئبة الحمراء على الحمل؟

نعم حيث انه منذ فترة ليست بالطويلة كانت السيدة الحامل التي تصاب بمرض الذئبة الحمراء تتلقى تحذيراً قوياً من الاطباء بمنع الحمل تماماً لخطورته عليها وعلى المولود ولكن مع التقدم العلمي في مجال الطب تغير الوضع تماماً في الفترة الحالية فقد أصبح من المسموح للسيدة أن تحمل بشكل طبيعي لكن بالطبع تحت إشراف ومتابعة كاملة من الطبيب المختص .

فمرض الذئبة الحمراء يشهد فترة نشاط أثناء الحمل سواء قبله أو أثناء الحمل نفسه وبشكل خاص في النصف الثاني من فترة الحمل أي في الشهور الخمسة الأخيرة لذلك ننصح بمتابعة الأطباء المختصين بشكل منتظم ومستمر في هذه المرحلة وخاصةً طبيب الباطنة وطبيب الولادة.

حيث ان إهمال المرأة الحمل المصابة بالذئبة الحمراء لمتابعة الطبيب المختص قد يؤدى الى حدوث ولادة مبكرة، أو الإصابة بتسمم الحمل ، أو قد يتسبب في ولادة طفل متأخر النمو، لذلك يجب متابعة الأطباء المختصين قبل الحمل أساساً حيث يجب أن يكون مرض الذئبة الحمراء في مرحلة خمول فترة تتجاوز ستة شهور على الأقل قبل أن يتم اسماح للمريضة بالحمل.

وينصح ان تتم متابعة طبيب الولادة وطبيب الروماتيزم بشكل أسبوعي أو كل 15 يوم على أقل تقدير، خاصةً خلال النصف الثاني من فترة الحمل أي الخمس شهور الأخيرة وحتى تتم عملية الولادة ، ولعل هذه المتابعة تكمن فائدتها في متابعة التاريخ المرضي للسيدة الحامل وإذا كانت قد عانت من قبل من الإجهاض أو الجلطات الدموية وأيضاً لتتم مراجعة جميع الأدوية التي تتناولها السيدة الحامل ومدى تأثيرها سواء بالسلب أو الإيجاب على صحتها وعلى صحة مولودها.

وجدير بالذكر أنه إذا بدأ الحمل في الفترة التي يخمل فيها مرض الذئبة الحمراء فإن إحتمالية إكتمال الحمل بشكل سليم تكون كبيرة للغاية فهي تعد الفترة الأنسب للحمل.

وعلى الجانب الآخر وعند حدوث الحمل أثناء فترة نشاط المرض تزداد إحتمالية إصابة السيدة الحامل المريضة بتسمم الحمل، بل وتكون النسبة كبيرة للغاية.

لذلك ننصح أي سيدة حامل مصابة بمرض الذئبة الحمراء أن تقوم بالولادة في مستشفى مجهزة بها عناية فائقة لحديثي الولادة وذلك للتأكد من عدم مرور الأجسام المضادة ضد نواة الخلية إلى الجنين عن طريق مشيمة الأم فهذه الأجسام قادرة على المرور بشكل سهل وأيضاً في بعض الحالات تتسبب هذه الاجسام المضادة في حدوث تباطؤ شديد في عدد ضربات قلب الجنين مما يضطر الأطباء إلى وضع منظم لضربات القلب للمولود حديث الولادة لكن يجب أن نعلم أنه في معظم الحالات تلد السيدة الحامل بشكل سليم ومثالي ولا يتأثر المولود بأي شئ ويكون متمتعاً بصحة جيدة.

ما هى مضاعفات مرض الذئبة الحمراء؟

مرض الذئبة الحمراء يؤدى الى حدوث مضاعفات وهذه المضاعفات الناتجة عن الإلتهاب الناجم من مرض الذئبة الحمراء تشكل خطراً على الحياة ، الكليتين ، الجهاز العصبي المركزي ، الدم و الأوعية الدموية ، الرئتان ، القلب ، السرطان ، موت أنسجة العظام و مضاعفات خلال الحمل و كل هذه الحالات تتطلب علاج أكثر حدة و جرعات أكبر.

ما هو علاج مرض الذئبة الحمراء؟

قبل أن نخوض فى الحديث عن العلاج هناك بعض المعلومات التى يجب أن يعرفها مريض الذئبة الحمراء عن طبيعة هذا المرض فهو مرض مزمن لذلك لابد من المتابعة عند الطبيب المختص و يفضل عدم التنقل بين الأطباء و العيادات و المستشفيات و يختلف العلاج حسب الحالة فهناك حالات لا تحتاج إلى أكثر من مضادات الإلتهاب و المسكنات وهناك حالات تحتاج إلى الكورتيزون أو العلاجات الخافضة للمناعة و هناك حالات يأخد فيها المريض العلاج الكيماوي ومع التقدم في مجال البحث العلمي تغيرت الصورة القاتمة لمرض الذئبة الحمراء فأصبح الكثيرين من المصابين بهذا الداء يمارسون حياتهم بشكل طبيعي.

ما هى طرق الوقاية من مضاعفات مرض الذئبة الحمراء؟

ينصح بأن يتجنب مريض الذئبة الحمراء أشعة الشمس المباشرة لأن أشعة الشمس تؤدي إلى نشاط المرض وعند شعور المريض بأي أعراض كعدوى بكتيرية أو إرتفاع درجة حرارة الجسم فعليه التوجه إلى الطبيب المختص الذي يتابع حالته على الفور.

وللمزيد من التفاصيل عن مرض الذئبة الحمراء يرجى مشاهدة الفيديو التالى

اقرأ ايضا: