s780.jpg

المدخنات لَسن أكثر رشاقة

لطالما اعتقدت النساء أن تدخين السجائر يعد إحدى الطرق للحفاظ على الجسم رشيقا أو لتفادي السمنة ، إلا أن أبحاثا جديدة كشفت أن الحقيقة معاكسة تماما لهذا الاعتقاد ، إضافة إلى إيقاف نمو الأولاد ، وهي الدراسة الكندية الضخمة التي بينت التأثير السلبي للعادة المؤذية والمؤثرة في قياس خصر وطول المراهقين .

وقد خضع للدراسة 1250 مراهقا بين عمر 12 و17 عاما ، من خلال مقارنة المدخنين مع غير المدخنين كل ثلاثة أشهر ، حيث خلصت الدراسة الى أن المدخنات لم ينته بهن المطاف أكثر رشاقة من الأخريات اللائي لا يدخن ، وبالأحرى ، يحظين بطول ومؤشر كتلة جسم متساوٍ ، بينما كشفت الدراسة أن الأولاد المراهقين من المدخنين كانوا أقصر بمعدل 2 . 54 سنتيمتر مقارنة بآخرين من غير المدخنين .

وبينت الدراسة أن النتائج كانت واضحة خصوصا مع وجود الكثير من المراهقين الذين يربطون بين تقليل الوزن والتدخين ، وتبين ” أن الكثير من المراهقات اللاتي لا يشعرن بالرضا حيال أوزانهن يتخذن من التدخين عادة ، اعتقادا منهن أنها ستحولهن إلى أشخاص أكثر رشاقة ، إلا أن الدراسة بينت أن التدخين لا يؤثر في إنقاص الوزن أو التحكم به عند المراهقات ” ، مشيرة إلى أن الاهتمام بالشكل الخارجي أمر مهم للمراهقين من الأولاد أيضا ” مما يعني أن النتائج قد تهم كلا الجنسين من المراهقين وتؤكد أن التدخين ليس له أي تأثير إيجابي في المظهر الخارجي ” .

Tags: نمو


الرشاقة –


اخترنا لكم

اقرأ ايضا: