a1.jpg

ساعد أسرتك للتخلص من الوزن الزائد

أن المشكلة العظمي التي تواجد ابرامج الصحيه في هذا امريكا ليست مرض الايدز ولا السرطان ولا هي امراض القلب , بل تمكن في أولئك الناس الذين لا يختارون لانفسهم ولا سرهم أساليب صحيه في حياتهم , مما يهدد أطفالهم بان يعيشوا سنوات أقل من تلك التي عاشها أبائهم وامهاتهم وتعودهم الازمه غير المتخليه الي موجه هادره من السمنه تجتاح العالم لذا فأن التخلص من الدهون الزائده والحفاظ علي اللياقه البنيه تعد اهم النشطه التي يمكن من خلالها الوصول الي صحه أفضل لكل الأعمار .

وهنا نجد أن التركيز علي الاسره هو أحد عوامل النجاح تحقيق التخلص من الدهون الزائده , فلا شئ يأتي من فراغ بما في ذلك برنامج علي لاسلوب حياه صحي و نجد كيف تقي نفسك واسرتك من أضرار الدهون و في جوهره ايمانا بان اللياقه البدنيه يمكن ان تكون شياء سهلا , اذا تحققت في اطار الاسره اما الاوات لازمه لتحقيق هذا الهدف فيدخل ضمنها الاصرار التصميم العقلي والتغذيه المناسبه للنشاط البدني وحلمهم الطمئنان والسلامه العاطفه والروحيه وايضا تعلم مؤثر وفعاله ولاننا خليقه الله فقد منحنا من وسائل والدوافع التي بنا تحقيق .

اللياقة علي المستوي البدئي والنفسي والروحي وايضا تعليم وفعاله , ولاننا خليقه الله فقد منحنا الوسائل والدوافع التي تصل بنا اي تحقيق اللياقه علي المستوي البدني والنفسي والروحي . و الامل في ما هو افضل ذلك الامل الذي يحركه ويدفعه هدف مرموق ووسيله لتحقيق هذا الهدف في أطار خطه محدده , قد لا يكن هذا سهلا بالنسبه لتحقيق هذا الهدف في اطار خطه محدده فلا يكن هذا سهلا بالنسبه للكثرين منا فقد . تكون من أصحاب الوزن الثقيل وتعاني من ذلك سنوات عده ولكنك بالتاكيد لست الوحيده وان كنت انت تحديدا ذلك الشخص الذي أريد أن أوكد أنه قادر علي الخروج من دوامه الهزيمه والالحباط .

ومن عده سنوات كتبت ( روبرت فولجام ) كتابا متميزا اكتسبت شهره كبيره بعنوان كل ما احتاجه لمعرفه تعليمه وانا في احضانه وفي هذا الكتاب يصف فولجام العديد من دروس الحياه التي انطبعت في ذهنه منذ تلك السن المبكره مثل المشاركه اكتساب لااصدقاء واستقرار والتي يمكن ان نترجمها من الغه العفويه الساذجه عالم أطفال الضانه السعيد الي هذا الوجود المتقلب المتارجح الذي يحياه سكان ضواحي المن ان بساطه وتوقظ فيهم مشاعره التجديد ولا ابتكار . وان هنا نتحدث أيضا علي اسس تعلمناها منذ طوفلنا , علي سبيل المثال عندما نتحدث عن اطعم فأن كميه هذا الطعام لها دور مهم ففي طفولتنا كنا تأكل قدرتا محددا من الطعام لا يزيد ولا ينقص وما يوضع في الطبق لمواجهه . أحداث يومك ولا توج تلك الكميات المهوله من الاطعمه االتي تتجاوزها يكفي لشبع والتي تجعلك خاملا كسوله .

ولقد تعلمنا ايضا ان موافقتك اتجاه الحياه وهي التزام كهو العامل الذي يحدث فارقا وكم المناسب احساسا بضياع اوقت وتعايشنا سريعا مع فكره أن اقالبنا وحماسنا , قادر علي أن يجعل من يومنا شيئا نافعا والا فقدنا أحد أيام حياتنا وتعلمنا ان مرستنا , تللك السيده العجوزه بقدر ما كان تتحبنا كان تصامه معنا كد يكتاتورطيب القلب واصبح جليا لنا في سن مبكره ان النظام ولالتزام ليس علما ثقيلا فوق أكتافنا , , بل هو أحد النجاح وكنا نعيش زمنا عظيما واذا كان سلوكنا جيدا نكافا عيس مجهونا . كذلك تعلمنا أن اللعب متعه وانك ذلك هو العب بحق الجري مطارده بعضنا بعضا وتسلق الاشجار , ولم نكن نفكر كثيرا في ما نفعل ولكننا تعلمنا ان ذلك النشاط في اللعب والحركه يجعلتا أكثر احساسا بالسعادة كما نستمع بذلك في الملعب والنشاط التلقائي شيئا ممتعا واكن ذلك درسا نسبه الكثرون منا . تعلمنا ايضا ان الوقت الراحه ضروري وان لم يكن نحبه في تلك فتره لاننا كنا نستمتع بالعبنا استمتاعا كبيرا وان كانت بضع دقائق علي البطانيه المفروشه عيش الارض كافيه لان نهدا ونلتقط أنفاسنا .

كذلك تعلمنا أنه لا باس من تناول وجبه صغيره يين الوجبات وان كانت هناك قواعد ونظم يجب ان تتبع , وقت تناو هذه التصبيره وكانت تلك الاوقات ممتعه لنا ولكن في حدود وتعلنما ايضا ان الناس يختلفون فيما بفضلون من انواع الاطعمه قد لا يعجب الاخر وهو أمر لاباس به ولذا كنا نتبادل مع بعضنا أنواع السانوشات والكي والحلوى . وأخيرا تعلمنا أن خالقنا يحبنا ويزيد لنا أن نعيش حياه طيبه متمعين بالصح أن حمايه أنفسنا , واسرنا من مضار الدهون الزائده واخطارها ها هو أمر بسيط وعمي وحيوي :

  • كميه الطعام شئ مهم .
  • نحتاج ألي أعمال عقولنا بأستمرا .
  • النشاط ابني ضروره الراحه مطلوبه
  • الايس الأمر مجرد ممنوعات .
  • التنوع ينوي آلي المثابرة والنجاح .
  • آن الاسره التي تتكاليف معا تظل مترابطه .
  • أن الله هو الموفق عندما نتكل عليه .

تلك هي الاسس التي يقوم عليها للحمايه من أخطا . .   الدهون ليس مجر أنواع الرجيم والصفات التي تشبه المعجزات فأن الاشرطه المسجله ليست لك الشخص الذي يريد أن بفق 150 رطل من وزنه انها لاولئك الناس العايين الذين تزيد  اوزانهم عن المفروض والذين يهتمون بأن يقوم أطفالهم  بتقلهم انها عن النجاح والامل ولاصحه لكا افراد لاسره انها عن  تمجي الله وملاعاه وصايا في أبداننا وعقولنا ورواحنا .

Tags: الدهون, التخلص


الصحة العامة –


تطوير الذات

اقرأ ايضا: