Advertisement

رجيم البحر المتوسطكشف بحث جديد تم تقديمه في المؤتمر الدولي لرابطة الزهايمر في لندن مؤخراً أن الأشخاص البالغين الذين يتبعون النظام الغذائي المعروف بـ رجيم البحر المتوسط أو أي نظام غذائي آخر يشبهه، انخفضت لديهم خطر الإصابة بالخرف إلى الثلث!

حيث أظهر البحث أن تناول طعام صحي يعتمد على النباتات يرتبط بتحسن الوظائف المعرفية أكثر بل ويقلل من ضعف الإدراك مع التقدم في السن بنسبة 30% إلى 35 %.

أما الذين اتبعوا هذه الحمية هامشياً استفادوا أيضا، ولكن بنسبة أقل حيث كانوا أقل عرضة لعلامات الضعف الإدراكي بنسبة تعادل 18%.

ويعتمد رجيم البحر المتوسط على طهي الطعام النباتي والتركيز على الخضروات والفواكه، والحبوب الكاملة والفاصوليا والبذور، مع عدد قليل من المكسرات والتركيز على استخدام زيت الزيتون البكر الممتاز.

كما يجب الابتعاد عن أطعمة معينة مثل السكر المكرر والدقيق والدهون مثل الزبدة التي يمكن استهلاكها نادراً، بالإضافة إلى البيتزا واللازانيا، أما اللحوم فتظهر نادراً، ويتم تناول البيض والدواجن والألبان بكميات قليلة، أما الأسماك فهي عنصر أساسي في الحمية.

ويذكر الخبراء أن حمية البحر الأبيض المتوسط تساعد على التركيز على الأطعمة الصحية، والابتعاد عن كل ما هو غير صحي، مما يساعد على توقف ارتفاع ضغط الدم.

جدير بالذكر أن بعض الخبراء يعتقدون أن كل ذلك مجرد تجارب شخصية، وأنه مازال هناك الحاجة إلى تجارب علمية أكثر دقة لإثبات علاقة النظام الغذائي بالحفاظ على صحة العقل، لكن هذا لا يمنع اتباع نظام غذائي صحي وفقاً للمعلومات التي ذكرتها الدراسة.

اقرأ أيضا: تحسين الذاكرة بـ 10 خطوات يمكن اتباعها بسهولة.

Advertisement

اقرأ ايضا: