خبز

خبز

كشفت دراسة حديثة مؤخراً ما قد يشكل منهجاً جديداً، أن الدهون ليست المسؤولة عن الإصابة بخطر الوفاة المبكرة وإنما الإفراط في تناول الكربوهيدرات في الطعام خصوصاً المكررة منها!

وجد الباحثون أيضا أن تناول الخضروات والبقوليات يمكن أن يقلل من خطر الوفاة المبكرة، لكن الإفراط وتناول 3 أو 4 حصص في اليوم يعتبر إفراط ولا يضيف أي فوائد إضافية.

أي وفقا للدراسة تناول سندوتش من البرجر مع الجبن والإضافات قد يكون لا بأس به، في حين أن الإفراط في تناول الدقيق الأبيض والخبز هو الضار على صحتك!

أيضا أشار الباحثون أن تناول القليل من الدهون المشبعة يرتبط بخطر الوفاة المبكرة، أيضا النسب المرتفعة من الكربوهيدرات في الطعام بما يعادل 77% في المتوسط، كانت مرتبطة بخطر الموت المبكر بنسبة 28% في مقابل الوجبات الغذائية ذات الكربوهيدرات المنخفضة.

وأضاف الباحثون أنهم لم يجدوا أي دليل على أن أقل من 10% من الطاقة الناتجة عن الدهون المشبعة تكون مفيدة، وأن الأقل من 7% تكون ضارة، وتعتبر الكميات المعتدلة خصوصا المصحوبة بانخفاض الكربوهيدرات هي الأمثل.

لكن جدير بالذكر أن بعض الخبراء يعتقدون أن الدراسة لم تهتم بنوع الأطعمة التي اشتقت منها المواد الغذائية، فمثلاً تناول الكربوهيدرات الصحية الموجودة في تفاحة تعتبر أفضل على صحتك من كيس من رقائق البطاطس، كما أن الدراسة لم تهتم بجزئية أن الدهون المتحولة غير صحية وتساهم في أمراض القلب والأوعية الدموية.

في النهاية يرى الباحثون في الدراسة أن أفضل الوجبات الغذائية هي التي تشمل توازن الكربوهيدرات والدهون، أي ما يقرب من 50 إلى 55% من الكربوهيدرات وحوالي 35% من الدهون الكلية بما في ذلك الدهون المشبعة وغير المشبعة.

ومع استمرار الجدال يرى الخبراء أن أفضل نظام غذائي هو الذي يتكون من الكربوهيدرات الصحية والبروتين الخالي من الدهون والكثير من الفواكه والخضروات، وتجنب الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الدهون المشبعة، مع ضرورة اختيار مصدر صحي للكربوهيدرات.

 

 

اقرأ ايضا: