التداوي بالأعشاب هو طب شعبي أو تقليدي يعتمد على إستخدام النباتات والمستخلصات النباتية. ويعرف أيضا باسم الطب النباتي، طب الأعشاب، علم الأعشاب. وأحيانا ما يشمل طب الأعشاب منتجات النحل والفطريات، وكذلك المعادن، الأصداف، وأجزاء معينة من الحيوانات.

ويعتبر التداوي بالأعشاب طريقة قديمة لعلاج الأمراض التي تُصيب الإنسان، وقد أدَّت الصدفة دورًا كبيرًا في اكتشاف العديد من الأعشاب والنباتات التي تعالج الأمراض، وكان الاهتداء إلى بعضها يتحقق بوحي من الحدس أو الإحساس الصادق، وهكذا عرف الإنسان قدرة قلف شجر الكينا على معالجة الحمى، وكذلك تعرف المادة المستخلصة من هذا القلف بالكينين، وبالصدفة أيضًا جاء إكتشاف البنسلين الذي يستخلص من نبات فطري يعرف بإسم بنسليوم نوتاتم.

  • الأعشاب في التاريخ:

إعتمد الإنسان في الحضارات القديمة، خاصة حضارة بلاد ما بين النهرين أو سومر وبابل وآشور وحضارة مصر القديمة، على الأعشاب الطبية في معالجة الأمراض بجانب طرق أخرى منها الرقى والتعاويذ والسِحر.

  • الأعشاب في الطب الإسلامي قديماً:

لقد كان للعرب السبق في الترجمة والدراسة والتجربة لكل ما جاء في كتب الأقدمين عن المعالجة بالأعشاب، وقد برع منهم الكثيرون في هذا الفن حتى إن مؤلفاتهم ظلّت لقرون عديدة مرجعًا للطب والعلاج في أوروبا، وذلك لما تضمّنته من معلومات مهمّة عن العلاج بالأعشاب والوقاية من الأمراض المختلفة.

  • طب الأعشاب في العصر الحديث:

نشطت معاهد البحوث وأجريت الدراسات لتبين ما لهذه الأعشاب من فوائد وخواص شافية، وتوفّر لدى الباحثين قائمة طويلة من هذه الأعشاب، وقد أظهرت البحوث قدرة بعضها على معالجة الأمراض: فقشور الرمان والجمِّيز تحتوي على حمض التنيك وله خاصية وقف نمو الميكروبات ومعالجة القروح. ونبات عرق الذهب يحتوي مادة الزمتين التي تقتل طفيل الزحار (الدوسنتاريا)، ويحتوي الثوم على مادة الأيندول القادرة على مقاومة حمى التيفوئيد، وكان الدكتور ديفيد جرينستوك، من جامعة الوليد بأسبانيا، قد أجرى بحوثًا على الثوم أكدت قدرته على خفض ضغط الدم وإقلال الدهون السابحة فيه.كما أظهرت الدراسات أن قشر الرمان وثمار الحنظل ونبات سرخس الذكر والشيح والترمس ونبات الخلة وثمار المانجو تقتل ديدان البطن لما تحتويه هذه النباتات من مواد تعادل مادتي البيلاثيرين والسانتونين القاتلتين للديدان. وقد أكدت الدراسات التي أُجريت في أمريكا قدرة حبة البركة (الحبة السوداء) في تقوية جهاز المناعة ومقاومة الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي. والجدير بالذكر عن هذه الحبة أن رسول الله  قال: (الحبة السوداء شفاء من كل داء إلا السام).

والسام هو الموت، أما نبات الجنسنج الذي استعمله الصينيون القدماء مهدئًا ومقويًا، فقد أظهرت أبحاث حديثة قدرته على معالجة المضاعفات الخطيرة التي يسببها مرض السكر، خاصة تلك التي تؤثر على الجهاز العصبي للمريض.

وإليك بعض وصفات التداوي بالأعشاب:

  • علاج الروماتيزم:
  1. الوصفةالأولى: تغلى عشرة غرامات من أوراق الصفصاف في فنجان من الماء ويحلّى بالعسل أو السكر، ثم يتناول المصاب كأساً صباحاً وآخر مساء يومياً، ويواظب على ذلك.
  2. الوصفة الثانية: يشرب المصاب بالروماتيزم ما مقداره ثلاثة أكواب في اليوم من مسحوق عرق السوس، بحيث يحتوي كل كأس على ملعقة من هذا المسحوق، الأول في الصباح، والثاني في الظهيرة، والثالث مساء، ويواظب على ذلك.
  • ألم العمود الفقري:

فرك مكان الألم فركاً جيداً من فصوص الثوم المسحوقة، أو الممزوجة بزيت الزيتون الساخن يسكن الألم.

  • عرق النسا:

إذا حرص المصاب (أو المصابة) على “سف” أربعة جرامات ونصف من نبتة الحرمل غير المدقوق مدة 12 ليلة متتالية فإن عرق النسا لديه سيزول.

  • وجع الظهر:

إذا واظب المريض بوجع الظهر على تناول كميات معتدلة من التين الجاف يخف ألمه.

  • وجع المفاصل:

ينفع الصبر في علاج ألم المفاصل شراباً وضماداً.

  • وجع الركبة:

تؤخذ كمية من الصابون المدقوق مع مثلها من الحناء المدقوقة، وتضمد بها الركبة يسكن ألمها.

تدق أوراق من نبتة الدفلى وتضمد بها الركبة يسكن ألمها.

  • دوالي الساقين:

لعلاج هذا المرض يدلك بالخل مكان الدوالي من الأسفل الى الأعلى مرتين في اليوم على مدار عشرين يوماً، أو أكثر.

  • النقرس:

تناول رأسين من الكرفس كل يوم لمدة أشهر تكفي للقضاء على المرض نهائياً، بالإضافة أنه يسكن الألم في الأصابع.

  • الصداع النصف:

الحرص على شمّ الريحان أو يضمد مكان الصداع بهذه النبتة.

للمزيد ننصحك بقراءة:

اعشاب طبية تساعد علي التخسيس بالصور

أعشاب التخسيس التي تعمل علي إذابة الدهون

Source:التداوي بالأعشاب الطبيبة لعلاج الكثير من الأمراض