زراعة

زراعة

البذور ھي أصل وجود النباتات لذلك یجب الحفاظ علیھا و على زراعتھا, و ھناك عمومیات یجب أخذھا بعین الإعتبار قبل و بعد عملیة البذر:

  1. ھناك العدید من النباتات التي یمكن أن تُزرع مباشرة في الحدیقة أو في أحواض و لكن ھناك بعض النباتات التي یُستحسن إنباتھا في أوعیة (أصص) في مكان داخلي ثم یتم نقلھا بعد تخطي فترة نموھا الأولى إلى المكان الدائم.
  1. یجب أخذ توقیت الزراعة في عین الإعتبار. فھناك بعض النباتات التي تستطیع أن تتحمّل برودة الشتاء أما الأخرى فیجب إنتظار قدوم الربیع لزراعتھا و ھكذا …..
  1. یجب تحضیر التربة بحیث تُضاف لھا الأسمدة العضویة و تُخلط بھا جیدا كما یجب أن لا تكون التربة جافة تماما قبل البذر بل یُستحسن تقلیب التربة و رشھا بالماء في حال كانت متشققة من جراء الجفاف.
  1. یختلف العمق الذي یجب أن تُنثر فیھ البذور من نبات لآخر. فكلما كانت البذور كبیرة الحجم (كبذرة الفاصولیا) كلما تتطلب غرسھا في  لتراب على عمق أكبر. أما البذور الصغیرة الحجم  (كبذور النعناع) فإنھا تُنثر على سطح التربة… و ھكذا.
  1. لا یجب نثر البذور بطریقة عشوائیة بحیث تتجمع في مكان واحد بل یجب نثرھا و توزیعھا بطریقة عادلة.
  1. یجب إعتماد طریقة سلیمة في ري البذور (خاصة الصغیرة الحجم التي تُنثر على سطح التربة) و ذلك لأنھا سھلة التبعثُر و الإنجراف.  ذلك یجب ریھا بطریقة الرش.كما یجب إبقاء التربة رطبة خلال الفترة الأولى من الزراعة.
  1. یجب التخفیف من البادرات (الشتلات أو النبات في مطلع نموه) إذا ما كانت متزاحمة و یحصل ذلك عادة عند زراعة المحاصیل ذات  لبذور الصغیرة الحجم. إذا كانت شتلتین ملتصقتان ببعضھما البعض تُنزع إحداھما كما یجب أن تكون المسافة بین الشتلات ٥ سم و یمكن أن تزید كلما كبُرت الشتلات (و ھذا یعتمد على نوع النبات)

اقرأ ايضا: