زراعة-الخيار

زراعة-الخيار

يسهل زراعة الخيار والعناية به وهو يحب الطقس الدافىء. ويمكنك زراعته في المناطق الجبلية بين أواسط شباط وأواسط أذار. أما في المناطق المنخفضة (كالأغوار) فيمكنك زراعته في شهر أيلول. ومن أبرز مشاكل الخيار أنه سهل الإصابة بالأمراض التي تتسبب في ذبوله بل وقد تقضي عليه. لذا تتطلب زراعته عناية خاصة.

اقرأ ايضا:
–  للتعرف على مواسم زراعة الخضروات اضغط هنا

توفير المستلزمات:

تنتج شتلة الخيار الواحدة كمية جيدة من الثمار أثناء فصل الصيف. ولزراعة الخيار يمكنك استعمال البذور، علما بأن بذور الخيار كبيرة وزراعتها سهلة. كما يمكنك أيضا زراعة الأشتال. وبالطبع أفضل نوع هو البلدي الذي عملت بنفسك على جمعه وتخزينه (من الموسم السابق)، أو قد تحصل عليه من أحد المزارع ني البلديين. وبغض النظر عن الصنف الذي ستزرعه، فإن معظم الأصناف تنمو كنباتات متسلقة، وما يتبقى فينموعلى شكل شجيرات تنتج خيارا أصغر. وثمة أصناف تنتج خيارا صغيرا لذيذ المذاق ومناسبا للتخليل

الزراعة:

إذا أردت أن تبكر في زراعة الخيار (في أواسط أو أواخر شباط) تأكد من زوال خطر الصقيع أو البرد القارص، لأنهما يعتبران عدوا للخيار.

يشغل الخيار حيزا كبيرا. لهذا يمكنك زراعته في مساحة كبيرة وتركه ينمو ويتمدد، أو يفضل أن تزرعه على طول سياج الحديقة أو بداخل قفص لتتيح له مجالا للتسلق. يمكنك شراء الأقفاص الجاهزة، أو أن تصنعها بنفسك ، علما بأن القفص يثبت ساق النبتة ويبقيها منتصبة ويحفظها من التمدد الزائد، وبالتالي يقلل من الحيز الذي ستشغله النبتة الواحدة.

وإذا كان القفص الذي ستستخدمه قد صنع بيتيا، عندئذ ضع في التلم شتلتين تبعد الواحدة عن الأخرى نحو 30 سم، حيث سيكون القفص مناسبا للإحاطة بكلتيهما. وإذا كان القفص مُتَدَرِّج التَضيُّق فضع فيه شتلة واحدة. وإذا رغبت في زراعة بضعة بيوت من الخيار، فيجب عندها أن تحافظ على مسافة لا تقل عن 90 سم بين كل قفصين.

بعد زراعة الأشتال، يفضل أن تضع حولها العوازل البلاستيكية لحمايتها من الآفات ومن ثم اروها بالشاي السمادي أو بالماء.

وعندما تزرع البذور، ضع بذرتين في كل بيت، بحيث تكون المسافة بين البذرتين نحو 30 سم. وعلى مسافة نحو 90 سم ضع بذرتين أخريين، المسافة بينهما نحو 30 سم وهكذا. بعد الانتهاء من زراعة البذور اروها بالماء.

النباتات المترافقة مع الخيار:

الفاصوليا، البازلاء، الخس، الملفوف، القرنبيط،، الذرة، الفجل، الجزر، اليقطين وعباد الشمس.

العناية بالمحصول:

لدى زراعتك البذور، ضع قفصا حول كل زوج من الأشتال، وذلك عندما يصبح طولها نحو 25 سم. وأثناء نمو الأشتال ثابر على ريها والتعشيب من حولها. سمد التربة من حولها بالشاي السمادي كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

وإذا ما بدأت الأوراق بالذبول، فمن المرجح أن تكون النباتات مريضة. اقتلع الأشتال المريضة والق بها في مكان بعيد عن الحديقة. وحيث أن المرض قد يكون معشعشا بداخل التربة، فلا تزرع الخيار في نفس قطعة الأرض المريضة لمدة سنة واحدة على الأقل.

جني المحصول وجمع البذور:

ينضج الخيار وبالتالي يصبح جاهزا للقطف بعد نحو شهرين من الزراعة. وإذا تأخرت في القطف لمدة طويلة يكبر الخيار كثيرا ويصبح مذاقه مرا. راقب الخيار يوميا، حيث أنه ينمو بسرعة. انتزع الأوراق وانظر جيدا، لأن بعض حبات الخيار قد تكون مختبئة بين الأوراق. ولدى قطفك للخيارة، امسكها والوها ومن ثم اقطعها عن الساق. وبالطبع، يمكنك أكل حبة الخيار الخالية من الكيماويات (والتي زرعتها بنفسك) مع قشرتها، دون أن تخاف من وجود متبقيات الكيماويات في القشرة.

وإذا كان الخيار بلديا وترغب في جمع بعض بذوره للموسم اللاحق، فاستخرج البذور من ثمرة واحدة أو اثنتين (أو أكثر، حسب كمية البذور التي ترغب في جمعها) وتحديدا من الثمار التي تركتها مسبقا لهذا الهدف، وذلك حينما تكون البذور قد نضجت للتو. وبما أن حبة الخيار تحتوي على بذور كثيرة، فيجب جمع البذور الناضجة في الجزء الأوسط من الثمرة (أي وسط الثمرة). ويمكنك تحديد نضج البذور عندما يصبح لون حبة الخيار أصفر ولبها ليناً .

 

اقرأ ايضا: