يقطين

يقطين

غالبا ما يتم ربط نباتات اليقطين بالقرع والبطيخ والشمام، إلا أن نباتات اليقطين والقرع أقوى من البطيخ والشمام، بمعنى أن احتمالات نجاحهما أكبر. ويعتبر نبات اليقطين من النباتات المتسلقة التي قد يمتد طولها إلى 1.8 م أو 2.4 م أو حتى 4.5 م أو أكثر. إجمالا، يستغرق نضوج كل الأصناف فترة طويلة.

توفير المستلزمات:

يوجد عدة أصناف من اليقطين. أما أصناف البذور المحلية فتزرع، بشكل أساسي، في شمال الضفة الغربية. ويزرع اليقطين، بالعادة، بواسطة البذور. ويمكنك استعمال البذور البلدية التي جمعتها من الموسم السابق.

الزراعة:

اختر موقعا مناسبا في الحديقة لزراعة اليقطين، بحيث تضمن حوله مسافة لا تقل عن 1.8 م تعتبر مجالا حيويا لتمدد شتلة اليقطين. ارسم في موقع الزراعة على التربة، دائرة مساحتها تساوي مساحة صحن الفنجان المتوسط. ضع ثلاث حبات من البذور حول الدائرة، واضغطها قليلا إلى داخل التربة وغطها بقليل من التراب ومن ثم اروها بالماء، علما بأن الأشتال لن تحتاج لاحقا إلى تفريد.

النباتات المترافقة مع اليقطين:

الذرة، الفجل، البازلاء، عباد الشمس ولسان الثور.

العناية بالمحصول:

لا يحتاج اليقطين إلى كثير من العناية. وتتمثل العناية الأساسية في المثابرة على ري المحصول وتسميده بالشاي السمادي كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

جني المحصول وجمع البذور:

ينضج اليقطين بعد نحو شهرين من زراعته، وذلك عندما تصبح قشرته صلبة. ولقص الساق الصلب استعمل مقص التقليم، واترك جزءا من الساق على الثمرة، لتبقيها طازجة فترة أطول. وإذا رغبت في جمع بذور اليقطين البلدي، عليك أن تختار النباتات التي يوجد لثمارها شكل مرغوب فيه بحيث تحمل الثمار جيدا في درجات الحرارة العالية

اقرأ ايضا: