1401624041871

1401624041871

يعتبر الثوم من المحاصيل الجذرية التي تؤكل بُصَيلاتُها. ويبدو الجزء العلوي للنبتة منتصبا وأنبوبي الشكل، وقد يصل طوله إلى أكثر من 60 سم. لون الأوراق رمادي – خضراوي. وبعد نحو ثلاثة أشهر أو أكثر قليلا، تبدأ سيقان وأوراق شتلة الثوم بالموت، وعندما تذبل نهائيا، فإن ذلك يعني أن الثوم قد نضج. ويتكاثر الثوم بطريقة خضرية، أي بواسطة فصوص الثوم.

اقرأ ايضا:
–  للتعرف على مواسم زراعة الخضروات اضغط هنا

ويزرع بالعادة صنفان: صنف محلي متوسط الحجم ومقاوم، وصنف أجنبي كبير.

الزراعة والعناية بالمحصول:

يعتبر الثوم من محاصيل الشتاء التي تتحمل الطقس البارد. و يتراوح موعد زراعة الثوم بين تشرين ثاني وكانون ثاني، وتستغرق فترة نضوجه بين ثلاثة أشهر إلى ثلاثة أشهر ونصف.

ويحتاج محصول الثوم إلى تربة جيدة الصرف ورطبة وخصبة وموقع مشمس نسبيا. ويحبذ إضافة بعض الكمبوست إلى التربة قبل الزراعة.

لدى زراعتك الثوم، ضع الفصوص في الثلم، بمسافة نحو 10 سم بين الواحد والآخر، واضغطها قليلا في التربة إلى أسفل، ومن ثم غطها بقليل من التربة. واحرص على ريها بعض الشيء، بهدف الحفاظ على الرطوبة اللازمة. يجب إزالة البراعم الزهرية لدى بروزها

النباتات المترافقة مع الثوم:

الشمندر، البابونج، أشجار الفاكهة (وخاصة التفاح والمشمش والكرز وشجر التوت والخوخ والإجاص), الورود، الخس، البندورة، الجزر، البطاطا، الملفوف وحصى لبان (إكليل الجبل).

جني الثمار وجمع الفصوص:

عندما تذبل سيقان وأوراق الثوم نهائيا فهذا يعني أن الثوم قد نضج. وبهدف جمع الفصوص وتخزينها للزراعة في الموسم القادم، يجب استعمال الفصوص الخارجية والكبيرة، ذلك أن الفصوص الداخلية ضعيفة. لا تخزن الثوم (بهدف الزراعة) إذا كان من نبات مشوه ومتبقعا بالبقع الصفراء، كما يجب التأكد من سلامة الفصوص وخلوها من المرض أو الإصابة بالتربس، علما أن حشرة التربس من أكثر الحشرات المتفشية في الأرض المزروعة بالثوم، وهي تتسبب في إضعاف النبات وتشويه شكله وتبقعه بالبقع الصفراء. وتعتبر فصوص الثوم عائلا للتربس الصغير، وبالتالي فإن استعمالها ثانية في الموسم اللاحق سينتج لنا محصولا مريضا

اقرأ ايضا: