سبانخ

 

سبانخ

يعتبر السبانخ من النباتات الورقية نجمية الشكل، وقد يصل طولها إلى 60 سم أو أكثر. كما أن فترة إنتاج السبانخ قصيرة نسبيا، علما بأن موعد الزراعة يمتد من أوائل أيلول حتى أوائل نيسان.

اقرأ ايضا:
–  للتعرف على مواسم زراعة الخضروات اضغط هنا

الزراعة والعناية بالمحصول:

يعتبر السبانخ من محاصيل الطقس معتدل البرودة. وقبل الزراعة يفضل تسميد التربة بالكمبوست. ويمكنك الزراعة فور تحضيرك الأرض للزراعة الشتوية، علما بأن الزراعة تكون بواسطة البذور التي ينتجها العديد من المزارعين بأنفسهم (لتسهيل تعاملك مع بذور السبانخ الصغيرة راجع الإطار في الوحدة الخامسة / البند الحادي عشر). يفضل تغطية قطعة الأرض التي زرعتها بالسبانخ (في صفوف) بقطع من القماش المخرم ( «الخيش ») الخفيف، وذلك في الأيام الأولى بعد الزراعة،

لمنع تطاير البذور وحمايتها من الطيور. وحالما تبرز الأوراق الصغيرة الأولى لا بد من تفريد الأشتال بحيث تكون المسافة بين كل شتلتين نحو 30 سم ويمكنك أيضا وضع الزجاجات البلاستيكية الفارغة حول الأشتال لعزلها ووقايتها من الآفات الحشرية والحشرات الناقلة للفيروسات، بالإضافة إلى فائدة الزجاجات البلاستيكية كبيت بلاستيك صغير حول كل شتلة على حدة في الشتاء القارص (راجع بهذا الخصوص الوحدة السادسة / البند التاسع). ولضمان إطالة فترة الإنتاج، يمكنك زراعة السبانخ مرة أخرى، بعد نحو عشرة أيام من الزراعة الأولى، وقد تتكرر هذه العملية لثلاث أو أربع مرات أو أكثر (حسب الفترة الزمنية المتبقية والتي يمكنك فيها زراعة السبانخ).

بعد بروز الأوراق الأولى، يمكنك التسميد بالشاي السمادي كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

ولا بد من التنويه إلى أن الأصناف المحلية تميل أحيانا كثيرة إلى الإزهار المبكر، قبل نمو الأوراق، وذلك بسبب النثر المبكر للبذور.

لهذا، يفضل ألا تنثر مبكرا (في شهر أيلول أو تشرين أول أو تشرين ثاني)، وأفضل الأوقات ما بين كانون أول ونيسان، علما بأن الإزهار المتأخر ينتج، على الأرجح، ورقا لونه أخضر غامق. ويستحسن أن تغطي التربة حول الأشتال بالملش (الغطاء العضوي).

لقد وجد أن تعرض السبانخ إلى فترة طويلة من الضؤ، تتراوح بين 14 و 16 ساعة، قد يتسبب في انبثاقه المفاجئ وبالتالي إزهاره المبكر، بغض النظر عن درجة الحرارة. كما أن تعرض السبانخ إلى درجات حرارة مرتفعة يتسبب أيضا في إزهاره المبكر.

النباتات المترافقة مع السبانخ:

الفاصوليا، البازلاء، الباذنجان، القرنبيط، الفول، العترة (المردقوش)، أشجار الفاكهة وخاصة التفاح، المشمش، الكرز، الأجاص، التوت، الدراق والبرقوق (الخوخ).

جني المحصول وجمع البذور:

يمكنك قص أوراق السبانخ عندما يصبح حجمها مناسبا للأكل، علما بأن القص المتواصل يؤخر الإزهار. ويتميز محصول السبانخ بأنه يحصد ويقطع مرات عديدة (بعد كل عملية قص تنتج الشتلة أوراقا جديدة). وعندما يكون الطقس حارا، قص الأشتال حتى مستوى الأرض، حيث تنمو الأوراق من جديد. ولإتاحة الفرصة للنبات كي يتغذى جيدا، يفضل قص الأوراق في الصباح.

وكما هو معلوم، يمكنك تخزين السبانخ عبر تجفيفه أو تفريزه. وبهدف جمع بذور السبانخ، يمكنك الانتظار حتى آخر حصاد، حيث تُ كْرتَ بعض النباتات لإزهار وإنتاج البذور. ولتحسين البذور، يمكنك، منذ بداية الزراعة، تحديد مساحة صغيرة من الأرض المزروعة بالسبانخ، بحيث تزيل منها النباتات المبكرة الإزهار (والتي يكون لونها أخضر فاتحا). يمكنك قطع الأوراق من كل المساحات المزروعة بالسبانخ، في الوقت الذي تحافظ فيه على المساحة التي حددتها لإنتاج البذور.

اقرأ ايضا: