اعشاب

اعشاب

تزرع معظم الأعشاب لأهداف طبية علاجية أو غذائية (لاستخدامها في الطعام والشوربات والسلطات والمشروبات وما إلى ذلك). ويهدف بعض الناس من زراعة الأعشاب إلى الاستفادة من رائحتها العطرية أو استخدامها كنباتات مترافقة مع محاصيل أخرى. كما يهدف آخرون إلى توفير مصدر لرحيق النحل.

ويوجد لدى العديد من الناس تشكيلة كبيرة من الأعشاب التي لا يعرفون ماذا يفعلون بها أو كيف يتعاملون معها. لهذا، إذا رغبت في زراعة الأعشاب، يفضل أن تبدأ بتلك التي ستستعملها، ومع تزايد معرفتك وخبرتك بالأعشاب، يمكنك توسيع تشكيلة الأعشاب في حديقتك.

سنوضح في السطور التالية، بإيجاز شديد، المبادئ والتقنيات الأساسية المتعلقة بزارعة الأعشاب وجنيها وتخزينها. ومن ثم سنوضح، في المقالات اللاحقة، كيفية زراعة بعض الأصناف المحددة من الأعشاب، فضلا عن العناية بها وقطفها واستعمالها.

الزراعة:

تحتاج معظم الأعشاب إلى أشعة الشمس الكاملة، والتربة شبه المتعادلة، أي 7.5 – pH7 . لهذا، أضف إلى التربة قليلا من المادة العضوية المحتوية أساسا على مخلفات النبات المتحلل والجير (الكلس)، علما بأن نمو الأعشاب تحديدا في التربة الغنية جدا بالمادة العضوية قد يكون هزيلا، كما أن الأعشاب لن تكون غنية بالزيوت العطرية، وبالتالي لن تحتوي على العطر والنكهة القويتين.

ويفضل أن تحدد موقع زراعة الأعشاب قرب المطبخ، لتسهيل تناولها اليومي أو شبه اليومي. أتح مساحة كافية للأعشاب المعمرة كي تنمو. يمكنك في الشتاء، أن تنقل بعض الأعشاب إلى الأوعية التي تضعها في مكان دافئ بالداخل. كما يمكنك نقل بعض الأشتال الأخرى إلى الدفيئة.

جني المحصول:

تعتبر ساعات الصباح الجافة، بعد أن يجف الندى وقبل أن تعمل الشمس على إضعاف الزيوت المتطايرة، أفضل وقت لقطف الأعشاب. حاول أن تقلل قدر الإمكان من الإمساك بالأوراق، واعمل على قص السيقان بالمقص. وتتعلق فترة الحصاد الأساسية بنوع العشبة. وإجمالا، يعتبر أواخر فصل الصيف، قبل الإزهار، موسم القطف الرئيسي للعديد من الأعشاب.

التخزين:

في حال عدم استخدامك الفوري للأعشاب، يمكنك تخزينها بواسطة التفريز أوالتجفيف. وتتمثل أسهل طريقة للتفريز في وضع ربطة من العشب المراد تخزينه في كيس كبير من البولي إثيلين ومن ثم وضع الكيس في الفريزر. وفي اليوم التالي، مرر الشوبَك فوق الكيس، وذلك كي تكسر الأعشاب الهشة. ضع محتوى الكيس في وعاء مناسب وضع الوعاء في الفريزر.

ولغرض التجفيف، ضع الربطات الصغيرة في أكياس قطنية لإبعاد الغبار، ومن ثم جفف بواسطة أشعة الشمس في خزانة يتسرب إليها الهواء أو في سقيفة جيدة التهوية أو في فرن معتدل البرودة ومفتوح جزئيا. وعندما يجف العشب يجب أن يصبح هشا ولونه جيدا. أَزِل الأوراق عن الأغصان وفَتِتْها إلى قطع كبيرة نسبيا واحفظها في أوعية محكمة الإغلاق بعيدا عن الضوء.

اقرأ ايضا: