نعنع

نعنع

يعتبر النعنع من الأعشاب الدائمة التي قد يستمر إنتاجه لبضع سنين ( 3 سنوات أو أكثر، حسب نوعية التربة ومدى خصوبتها) وهو مقوي للكبد ومهدئ للأعصاب ويساعد في الهضم ويخفف السعال والبرد ويقوي الدم. وتؤكل أوراق النعنع العطرية طازجة، كما تعتبر من أبرز المنكهات في العديد من الأطعمة،

وخاصة في السلطات وبعض المشروبات (كالشاي وغيره). تعتبر معظم أصناف النعنع منتصبة القامة ومتوسطة الحجم وأوراقه متجعدة بعض الشيء ولونها يتراوح بين الأخضر الغامق والأخضر الفاتح. ويتراوح طول النبتة بين 15 و 30 سم، بل قد يصل، أحيانا، طول بعض الأصناف إلى 90 سم، علما بأن طول الأوراق يتراوح بين 1 و 5 سم.

الزراعة والعناية بالمحصول:

يمكنك زراعة النعنع والإكثار منه بواسطة البذور، وذلك في شهر نيسان (في المناطق الجبلية)، وفي شهر آذار في الأغوار. إلا أنه، بعد أن تنمو الأوراق الأولى، عليك أن تعمل على تفريد الأشتال، بحيث تترك مسافة نحو 15 سم بين كل شتلتين. وبهدف الحفاظ على كثافة الأشتال وأناقتها، لا بد من تقليم الأشتال العريضة والكبيرة باستمرار. ويفضل زراعة النعنع في مكان مظلل جزئيا. وكي ينمو جيدا، يحتاج النعنع إلى تربة رطبة وغنية بالمادة العضوية.

لهذا، لا بد من الحرص على ري الأشتال والتعشيب من حولها وتغذيتها بالشاي السمادي كل أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

النباتات المترافقة مع النعنع:

الملفوف، البندورة والقريص.

جني المحصول:

يمكنك قص النعنع الطازج في أي وقت تشاء. ويمكنك تجفيف الأوراق بنفس طريقة تجفيف الريحان.

اقرأ ايضا: