فوائد_الزعتر_للرجيم

فوائد_الزعتر_للرجيم

يحتوي الزعتر على مواد مطهرة للجهاز الهضمي، تساعد على طرد الغازات، وتنفع في حالات المغص والإسهال، كما أنها ذات فوائد عديدة للزكام والسعال وأوجاع الحلق. وبالإضافة إلى ذلك، يقوي الزعتر الدم ويشفي من هزال وضعف الجلد.

وتستخدم أوراق الزعتر المتميزة برائحتها العطرية في الأكلات التراثية كالمناقيش، ويضاف إلى العديد من الأطعمة مثل المعجنات والشوربات والعجة والدجاج والسمك وعصائر الخضار وغيرها، فضلا عن شرب نقيع الزعتر.

ويعتبر الزعتر من الأعشاب الدائمة. ويمكنك زراعته في شهري آذار ونيسان. ويتراوح طول النبتة التي تتميز أوراقها باللون الرمادي المائل إلى الأخضر، بين 10 و 38 سم. بينما يتراوح طول الأوراق بين 6 ملم و 1.5 سم. ويتواصل إنتاج نبات الزعتر معظم أشهر السنة.

الزراعة والعناية بالمحصول:

يمكنك إكثار الزعتر البلدي من خلال عملية التشتيل. إلا أن الزراعة الشائعة تكون من خلال الأشتال المتوفرة في السوق وفي بعض المشاتل أو لدى بعض المزارعين.

يحتاج الزعتر إلى منطقة مشمسة وتربة خصبة وجيدة الصرف (لمنع الإصابة بالأمراض الفطرية). وتعتبر الأحواض المرفوعة مثالية لزراعة الزعتر (لمزيد من المعلومات حول الأحواض المرفوعة، راجع الإطار في الوحدة الثانية). كما يمكن زراعة الزعتر في التربة الرملية أو الصخرية. ولا بد من ري الزعتر في أشهر الجفاف

مرة واحدة أسبوعيا. ويحبذ إضافة الشاي السمادي مرة واحدة شهريا. كما لابد من تقليم الأوراق في الربيع لإبقاء النبات متراصا ومُوْرِقا، فضلا عن المثابرة على التعشيب.

لابد من وقاية الزعتر من الرياح الباردة جدا، علما بأن الزعتر قد لا يستمر في الحياة بالشتاء القارص. لهذا، من المحبذ، في الشتاء، تغطية التربة من حول نبات الزعتر بالغطاء الحيوي (الملش).

بعد سنتين أو ثلاث سنوات من زراعته، قد يبدأ نبات الزعتر في التخشب، وعندها يمكنك استبداله أو محاولة قص ثلاثة أرباع النمو الجديد، أثناء فترة الزراعة، وذلك كي يتجدد ويحافظ على كثافته.

النباتات المترافقة مع الزعتر:

الباذنجان، البطاطا، البندورة، الملفوف، التوت الأرضي والورود.

جني المحصول:

يمكن قطف أوراق الزعتر في أي وقت من أوقات السنة، وذلك بهدف استخدامها طازجة. ولكن، في حال رغبتك تجفيف الزعتر يفضل قطف الأوراق عندما يبدأ النبات في عملية الإزهار، وذلك

لضمان البنية والنكهة الجيدتين. وتعتبر ساعات الصباح، بعد أن يجف الندى، أفضل وقت لقطف الزعتر.

يمكنك تجفيف الزعتر بنفس طريقة تجفيف الريحان. كما يمكنك أيضا التجفيف من خلال ربط سيقان الزعتر التي قطعتها على شكل حزم، ومن ثم علقها مقلوبة رأسا على عقب في مكان دافئ، جاف ومعتم. وعندما تجف، أزل الأوراق عن السيقان وخزنها. لا تسحق أو تطحن الأوراق إلا عندما تكون جاهزة للاستعمال. يفضل تخزين الزعتر الجاف في مرطبنات محكمة الإغلاق (كي لا يتسرب إليها الهواء) وفي مكان معتم.

اقرأ ايضا: