كيف-تتم-زراعة-نبات-البابونج

كيف-تتم-زراعة-نبات-البابونج

يعتبر شاي البابونج مقويا للكبد ومهدئاً للأعصاب ويساعد في الهضم، ويخفف آلام البرد، ويشفي ضعف وهزال الجلد.

ويوجد نوعان أساسيان من البابونج، يعرف الأول بببونج الحدائق ويسمى الثاني، أحيانا، «البابونج الحلو الكاذب ،» علما أن نكهة بابونج الحدائق المنزلية أقوى وفعاليتها الطبية أكبر من «البابونج الحلو الكاذب ». كما أن نبتة بابونج الحدائق تعتبر من الأعشاب المعمرة الدائمة الخضرة وطولها يتراوح بين 7 و 30 سم. بينما نبتة «البابونج الكاذب » تعتبر من الأعشاب الصيفية السنوية التي يجب زراعتها كل عام، وهي أطول من بابونج الحدائق، إذ يتراوح طولها بين 60 و 75 سم أو أكثر، ويوجد لها نكهة الأناناس الخفيفة أوراق البابونج صغيرة ولونها أخضر ساطع وهي شبيهة بأوراق نبات الخُنْشار(ال خَرسْس). أما الأزهار التي تؤكل وتستخدم بمثابة شاي فهي بالعادة صغيرة ولونها أبيض

وتقطف في الصيف، علما أن لبعض أشكال بابونج الحديقة أزهارا صفراء شبيهة بالأزرار الكروية. وإجمالا، يمكنك تجفيف أزهار البابونج ونقعها، ومن ثم تستخدمها في تحضير مشروب شاي البابونج المنعش والمهدئ.

الزراعة والعناية بالمحصول وقطفه:

يمكنك زراعة البابونج والإكثار من بذوره، وذلك في شهري آذار ونيسان. ويحتاج البابونج إلى أشعة الشمس، إلا أنه يتحمل الظل جزئيا. وهو يزهر بالعادة في الربيع والصيف.

ينمو كلا صنفي البابونج (بابونج الحديقة و »البابونج الحلو الكاذب ») في معظم المناطق، وهما يفضلان الشمس، لكنهما ينموان أيضا في الظل الخفيف، علما بأنه لا يوجد متطلبات خاصة لنوعية التربة اللازمة لنموهما، كما أن حاجتهما للتسميد قليلة جدا.

احرص على تقليم البابونج تقليما خفيفا، فضلا عن التعشيب.

تعتبر رؤوس أزهار البابونج الجزء الأساسي المستخدم في تحضير الشاي المخمر. وإذا أردت قطف الأزهار لا بد من الانتظار حتى يصبح المركز الأصفر مخروطي الشكل والبَتَلات ملتوية إلى أسفل.

ويمكنك تجفيف الأزهار من خلال وضعها على شرشف في مكان دافئ جدا حتى تجف كليا، ومن ثم تخزينها في وعاء محكم الإغلاق (بحيث لا يتسرب إليه الهواء).

ولكي تحضر فنجانا من شاي البابونج، ضع ملعقة صغيرة أو ملعقة ونصف من الأزهار الجافة في كأس من الماء المغلي (نقيع البابونج).

اترك النقيع لمدة 5 – 10 دقائق (حسب الشدة التي ترغبها).

النباتات المترافقة مع البابونج:

الملفوف والبصل.

اقرأ ايضا: