اهرامات

وتعيد مشاهدات العراقيين لأطباق طائرة تحوم حول بابل القديمة، “أقاويل” بناء الأهرام في مصر من قبل مخلوقات فضائية منذ أن دون المؤرخ هيرودوت في “منف” الفرعونية أشياء مشتعلة في سمائها.. تظهر وتختفي بسرعة.

وقيل في تفسير ذلك إنه سحر فرعوني بحسب أنيس منصور.

لكن عالم النفس الألماني يونغ لا يخرج الظاهرة عن كونها شائعات “شائعات مرئية” مثلما يتداول العالم في الوقت نفسه “شائعات صوتية”.
لكن العالم الأميركي بيتر دافنبورت يتحدث عن بلاغات يرى أنها الأكثر إثارة وقابلية للإثبات. وأنه واثق من وجود الأطباق الطائرة، ومتأكداً من أنها شوهدت بالفعل على الأرض، ومن أن السلطات الحكومية المختصة على علم وإدراك بتلك الظاهرة منذ عشرات السنين.
وظل دافنبورت منذ 11 عاماً يجمع البلاغات ويدون تقارير شهود العيان عن مشاهدة الكائنات الغريبة المجهولة والأطباق الطائرة؛ بالإضافة إلى موقع إلكتروني رئيس على الإنترنت.

اقرأ ايضا: