3بعض الأعشاب الطبيعية المستخدمة في علاج التهاب المعدة

الزنجبيل

يعتبر الزنجبيل من أكثر الأعشاب الطبيعية التي لها مفعول كبير في علاج التهاب المعدة لأنه يتميز بفعاليته كمضاد للالتهابات والجراثيم، كما أنه يساعد على تخفيف أعراض الالتهابات التي تحدث للمعدة وأيضاً تخفيف الآلام الناتجة عن عسر الهضم، الانتفاخات والغثيان، ويمكن تناوله عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من الزنجبيل المفروم إلى كوب من الماء المغلي ويتم تحليته بالعسل ثم يغطى لمدة عشرة دقائق، ويتم شرب هذا الخليط من مرتين إلى ثلاثة مرات يومياً ولمدة أسبوع، كما انه يمكن تناوله عن طريق إضافة نصف ملعقة منه على نصف ملعقة من العسل في كوب من الماء، ويتم شرب القليل منه كل يوم مرتين ولمدة أسبوع، كما أنه يمكن تناول قطعة صغيرة من الزنجبيل الطازج لعلاج الالتهاب الذي يحدث للمعدة.

البابونج

يعتبر مشروب البابونج من العلاجات المفيدة أيضاً لتخفيف التهابات المعدة لأنه يحتوي على بعض الزيوت العطرية التي تفيد الجهاز الهضمي، وأيضاً يساعد على تهدئة جدار المعدة والأمعاء، والسيطرة على الآلام المفاجئة التي تحدث للمعدة، وأيضاً يساعد في القضاء على غازات البطن، كما أنه يقلل من التهابات المعدة وبالتالي يمكنه السيطرة على تقليل مخاطر الإصابة بقرحة المعدة، ويمكن تناول البابونج بإضافة ملعقة إلى ملعقتين منه إلى كوب من الماء الساخن مع تحليته بالعسل، ويتم تركه من خمس إلى عشرة دقائق ثم نقوم بالشرب منه يومياً العديد من المرات ولمدة أسبوع، ولكن يرجى عدم غلي أعشاب البابونج أثناء غلي الماء لأن غليها سوف يسبب تدمير المركبات النشطة بداخلها.

– إعلانات –

النعناع

يدخل النعناع من ضمن أهم الأعشاب الفعالة في علاج التهاب المعدة لخصائصه المتعددة كمضاد للالتهابات والجراثيم، وتهدئة حالات التشنج، وأيضاً خصائصه المتعددة كمهدأ والذي يمكنه تقليل الالتهابات التي تحدث في المعدة، كما أنه يمكنه المساعدة في تقليل الشعور بالغثيان، وحرقة المعدة وعسر الهضم، ويمكننا تناوله كمكمل غذائي قرص من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً، بالإضافة إلى أنه يساهم في تغليف جدار المعدة وتجنب الحرقة التي تحدث بها، وأيضاً يمكن تناول النعناع عن طريق مضغه أو إضافته إلى السلطات والعصائر.

بذرة الكرة الحمراء

تساعد بذرة الكرة الحمراء على موازنة معدلات الحموضة داخل المعدة، كما أنها تساعد في علاج حالات عسر الهضم وانتفاخ المعدة والغثيان، ويمكن تناولها عن طريق خلط ملعقة صغيرة من بذور الكرة الحمراء وملعقة من الزنجبيل وكمية قليلة جداً من الملح الأسود، ثم تقلب ملعقة صغيرة من هذا الخليط مع كوب من الماء الدافئ ويتم تناول هذا المشروب ثلاث مرات يومياً، وأيضاً يمكن تناوله عن طريق إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق بذرة الكرة الحمراء مع نصف ملعقة صغيرة من الملح الأسود إلى كوب من اللبن ثم يتم شرب هذا المزيج مرتين يومياً، ومع الاستمرار في شرب هذه الأعشاب ستزول أعراض التهابات المعدة نهائياً.

الريحان

أيضاً يدخل الريحان من ضمن أفضل العلاجات الفعالة لتقليل التهابات المعدة المزمنة وذلك لخصائصه المضادة للالتهابات والجراثيم، كما أنه يساعد في تقليل العدوى التي تحدث بسبب تكون البكتريا داخل المعدة، ويساعد في علاج الكثير من الأعراض مثل الآلام التي تحدث داخل المعدة، وعسر الهضم والغثيان والقيء، ويمكن تناوله عن طريق مضغ خمس ورقات من الريحان يومياً لمدة ثلاث أسابيع على الأقل وذلك للحد من الآلام التي تحدث في المعدة، كما أنه يمكن خلط ملعقة صغيرة من عصير الريحان وملعقة صغيرة من عصير الزنجبيل وتناوله من مرتين إلى ثلاث مرات يومياً ولمدة أسبوع، بالإضافة إلى أنه يمكن شرب مشروب شاي الريحان مع إضافة العسل ثلاث مرات يومياً ولمدة أربع أسابيع.

عرق السوس

يتميز عرق السوس بأنه علاج جيد جداً لالتهاب المعدة لاحتوائه على العديد من الخصائص التي تساعد في تهدئة الالتهابات وتقليل أعراض حرقة المعدة وعسر الهضم، كما أنه يساعد على حفظ بطانة المعدة من أي عدوى وتجنب مخاطر الإصابة بقرحة المعدة، ويمكن تناوله عن طريق مزج ملعقة صغيرة من عرق السوس المطحون إلى كوب من الماء الساخن وتغطيته لمدة عشرة دقائق، ثم يتم الشرب منه مرتين إلى ثلاث مرات يومياً ولمدة أسبوع.

بذور الشمر

تساعد بذور الشمر في تهدئة واسترخاء العضلات التي توجد داخل الجهاز الهضمي، والحد من التهاب المعدة، كما أنه يتميز بالعديد من الخصائص المضادة للالتهابات والجراثيم ومضاد لحالات التشنج، وأيضاً تساهم بذور الشمر في تقليل أعراض عسر الهضم والانتفاخات والغازات بالمعدة، وأيضاً تقليل حرقة المعدة والقيء، ويمكن تناولها عن طريق مزج ملعقة صغيرة من بذور الشمر إلى كوب من الماء الساخن وتركها لمدة عشرة دقائق، ثم يتم تصفيتها وتحليتها بالعسل، وتناولها ثلاث مرات يومياً ولمدة أسبوع.

الروز ماري

يعتبر الروز ماري مسكن قوي لالتهابات المعدة بسبب فوائده المتعددة كمضاد للالتهابات والفيروسات، ويمكن تناوله على هيئة كبسولات أو يتم إضافته إلى كوب من الشاي وتناوله مرة واحدة يومياً.

الكمون

الكمون من الأعشاب الفعالة والتي لها قدرة كبيرة في تخفيف التهابات الأغشية المخاطية للمعدة، وأيضاً الحد من أعراض العديد من التهابات المعدة، ويمكن تناولها عن طريق إضافة القليل من الكمون إلى كوب من الشاي، أو إضافتها كتوابل على العديد من الوجبات الغذائية.

الكركم

يساعد الكركم على تقليل أعراض الجهاز الهضمي نتيجة لاحتوائه على مادة الكركمين، وأيضاً يتميز بأنه مضاد قوي للالتهابات والفطريات والبكتريا، ويمكن تناوله عن طريق ضرب ملعقة كبيرة من الكركم مع موزة وإضافتهم إلى كوب من اللبن، ويتم تناولها مرة كل يوم.

القرنفل

كل ما عليك القيام به هو مضغ القليل من حبات القرنفل التي تساعد على التخلص من القيء أو الغثيان الذي يحدث نتيجة التهاب المعدة، أو إضافة القليل منه إلى كوب من الماء مع إضافة ملعقة من العسل.

اقرأ ايضا: