شمع الأذن

يتكون شمع الأذن بشكل تراكمي من الإفرازات الدهنية والعرق والخلايا الجلدية الميتة، والتي تختلط لتنتج في النهاية مادة شمعية صفراء اللون يختلف قوامها بحسب فترة تكونها داخل الأذن، وكذلك تختلف كميتها من إنسان لآخر اعتماداً على عدة عوامل منها ظروف الطقس، نوع بشرة الشخص، تكرار تعرضه للمياه، وكذلك تلعب العوامل الوراثية دوراً في عملية تكون شمع الأذن وكميته.

محتويات

ما هو شمع الأذن ؟ وكيف يمكن إزالته بطرق صحيحة؟

فائدة شمع الأذن

تعتبر الأذن البشرية من أكثر أعضاء الجسم تميزاً، حيث تلعب عدة أدوار، من أبسطها السمع، ولكن تعتبر الأذن الخارجية إحدى البوابات الدفاعية للجسم والتي يمكنها أن تحمي الجسم من الإصابة بالعديد من الأمراض. يلعب شمع الأذن دوراً كبيراً في حماية الأذن الخارجية من التلوث ودخول الحشرات إلى الجسم من خلال فتحة الأذن.

ويتكون شمع الأذن بصفة رئيسية من زيوت تسمى الكيراتينيات، وتكون هذه الزيوت محملة بخلايا الجلد الميتة فضلاً عن بعض الدهون مما يكسب شمع الأذن قواماً شمعياً شبه صلباً. إضافة إلى ذلك يحتوي شمع الأذن على مجموعة من المواد الكحولية، والتي تنتجها غدد الأذن الداخلية، تحتوي هذه المواد الكحولية على مركبات مضادة للميكروبات، والتي تُفرز بشكل متواصل طوال حياة الإنسان لتشكل درعاً واقياً للقضاء على أي ميكروب يدخل عن طريق فتحة الأذن.

– إعلانات –

وعند تحليل شمع الأذن، تبين أنه يحتوي على إنزيم يسمى الليزوزيم، ويعتبر من مضادات البكتريا شديدة الفعالية والتي تمتلك القدرة على تكسير الجدار المحيط بالبكتريا، ومن ثم القضاء عليها بشكل فوري.

كيف تزيل شمع الأذن بمواد طبيعية في المنزل؟

في الغالب لا يشكل شمع الأذن عند عدم إزالته أي مشكلة، لكن عند بعض الأشخاص يكون إفراز شمع الأذن بشكل زائد مما يؤدي إلى امتلاء الأذن بالشمع، وقد يتطور الأمر لحدوث التهابات بالأذن الخارجية، ومشكلات في السمع. في هذه الحالة على الشخص التوجه للطبيب على وجه السرعة والذي يقوم بإزالة شمع الأذن بواسطة جهاز متخصص.
وإليك بعض الطرق التي يمكن بواسطتها إزالة شمع الأذن بمواد طبيعية في المنزل:

المحلول الملحي

يتم خلط ملعقة من ملح المائدة، وينصح باستخدام ملح نقي ونظيف وخالي من أي تلوث على نصف كوب من الماء الدافئ، ويقلب جيداً للحصول على محلول ملحي دافئ. نحضر كمية من القطن الطبي ويتم عمل كرات صغيرة ونقعها في المحلول. بعد ذلك نخرج كرات القطن ونقطر بها داخل الأذن مع رفع إمالة الرأس بشكل أفقي أي تكون الأذن في الأعلى وننتظر دقائق. بعدها سيكون شمع الأذن لين للغاية مما يسهل إخراجه عن طريق أعواد تنظيف الأذن، ولن تكون هناك حاجة لإدخالها وتحريكها حيث سيخرج شمع الأذن على هيئة شبه سائلة بمجرد ملامسته للقطن.

زيت الأطفال الملطف

يتوافر زيت الأطفال الملطف في الصيدليات على شكل عبوات ويستخدم عادة لتنظيف بشرة الطفل حيث لا يحتوي على أي إضافات كيميائية. تستخدم قطارة نظيفة وتغمس في زجاجة زيت الأطفال. تنقط قطرتين في كل أذن وبعدها نضع قطعة قطنية صغيرة مبرومة على طرف الأذن الخارجي، ستقوم قطعة القطن بسحب الشمع الذي أصبح رطباً وسائلاً.

ماء الأكسجين المخفف

وهو مكون من ماء مقطر مضاف إليه أكسجين بنسبة بسيطة، ويعتبر من المواد المطهرة والتي تستخدم على نطاق طبي واسع. تحضر كمية من ماء الأكسجين تركيز 3%، ويتم غمس قطعة قطنية في ماء الأكسجين والتقطير في الأذن بعد وضع الرأس في اتجاه أفقي. تعتبر هذه الطريقة مفيدة لمن يعانون من شمع الأذن الصلب والذي يصعب إخراجه من الأذن دون إدخال عود تنظيف الأذن إلى العمق. يمكن مسح الأذن بقطعة قطنية مبرومة حيث سيخرج شمع الأذن بسهولة.

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند من المواد المطهرة والتي تتشابه في تركيبها الكيميائي مع المادة المكونة لشمع الأذن. تحضر كمية من زيت جوز الهند وقطعة صغيرة من القطن. نغمس القطن في زيت جوز الهند ونقطر بها داخل الأذن وننتظر دقيقة ثم ننظفها بعود التنظيف المخصص للأذن.

زيت الزيتون

يعتبر زيت الزيتون من المواد المرطبة والمطهرة في الوقت نفسه، وقد ثبت أن زيت الزيتون يحتوي على مضادات الفطريات ومواد تقضي على البكتريا. يتم تدفئة كمية قليلة من زيت الزيتون، ثم باستخدام قطارة نظيفة توضع قطة من زيت الزيتون داخل الأذن وتمسح الأذن بقطعة من القطن. يلاحظ أنه في حالة وجود كمية كبيرة من شمع الأذن، يجب تكرار عملية تقطير زيت الزيتون حتى تخرج كل كمية الشمع الزائد من داخل الأذن.

– إعلانات –

زيت الزهور

تحضر كمية من الزهور المجففة وتنقع في الماء المقطر لمدة يوم، ويتم تصفيتها واستخدام مائها بانتظام للتقطير داخل الأذن. تعتبر زيوت الزهور من المواد المطهرة والتي تمنع الإصابة بالعدوى عن طريق الأذن.

زيت الثوم

من الزيوت المطهرة، وينصح باستخدامه لمن يعانون من التهابات وآلام الأذن. يعتبر الأليسين من المواد الأساسية المكونة لزيت الثوم والذي يتمتع بخواص مضادة للميكروبات وعلاج فعال لالتهابات الأذن الوسطى والداخلية. يمكن شراء زيت الثوم من الأسواق كما يمكن تحضيره بمزج الثوم المطحون مع القليل من زيت الزيتون للحصول على زيت مطهر يمكن استخدامه بالقطارة والتنقيط داخل الأذن حتى يسهل خروج الشمع.

زيت البرافين

يعتبر زيت البرافين من المواد المهدئة للألم والمضادة للالتهابات، ويستخدم زيت البرافين الدافئ بالتقطير داخل الأذن، ويترك دقائق ثم تمسك الأذن بقطعة قطنية للتخلص من شمع الأذن الزائد. يمكن تكرار استخدام زيت البرافين مرة أسبوعياً للتخلص من شمع الأذن بانتظام وضمان عدم تراكمه.

الجلسرين

يعتبر الجلسرين من المرطبات الشائع استخدامها في الأغراض الطبية والتجميلية. ويعمل الجلسرين على إذابة شمع الأذن وترطيبه. يمكن إضافة ملعقة من الجلسرين إلى ملعقة ماء نقي وتقطير المزيج داخل الأذن وتركه دقيقة ثم يستخدم عود تنظيف الأذن بلطف لسحب شمع الأذن.

الماء المقطر

عند الشكوى من زيادة إفراز شمع الأذن، يصاحب ذلك الشعور بانسداد وألم. يمكن التخلص من هذا باستخدام الماء المقطر بعد تدفئته والتقطير بواسطة قطعة قطنية صغيرة داخل فتحة الأذن. يعمل الماء الدافئ على تسييل شمع الأذن وطرد أي شوائب وأتربة قد تكون عالقة به، كما يؤدي إلى تسكين الآلام بشكل كبير. يمكن القيام بهذا الإجراء بشكل منتظم للحفاظ على نظافة الأذن وتنظيفها من شمع الأذن الزائد.

صودا الخبز

تعتبر صودا الخبز أو البيكنج باودر من المكونات الطبيعية التي يسهل الحصول عليها والتي تستخدم بكفاءة لتنظيف الأذن من الشمع الزائد. تضاف ملعقة صغيرة من صودا الخبز على ملعقتين من الماء النظيف الدافئ وتقطر بها الأذن. سيعمل هذا المحلول على إذابة شمع الأذن وبواسطة قطعة من القطن يمكن سحب الشمع بسهولة.

خاتمة

خلق الله لكل عضو من أعضاء الجسم جهاز دفاعي مسئول عن حمايته والحفاظ على عمله بشكل سليم. ويعتبر شمع الأذن بمثابة حاجز يحمي الأذن الوسطى والداخلية من دخول الميكروبات والأجسام الغريبة وهجمات الحشرات والتي قد تؤدي إلى حدوث أضرار بجسم الإنسان. مع مرور الوقت، والتعرض للملوثات الخارجية، يتراكم شمع الأذن والذي تزداد صلابته مما يصعب التخلص منه أو يستدعي الذهاب للطبيب للقيام بهذا الإجراء. يمكن بواسطة المواد الطبيعية الموجودة في المنزل التخلص من شمع الأذن وتسكين الآلام والتخفيف من الالتهابات التي قد تنجم عن تراكمه بداخل الأذن. يعتبر الماء الدافئ من أبسط المواد الطبيعية التي تساعد في الحفاظ على نظافة الأذن ويمكن إضافة الملح أو استخدام بعض الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون. عند عدم الشعور بتحسن في الأذن أو حدوث أي ألم يجب التوجه للطبيب المختص.

اقرأ ايضا: