كتب الذكاء

من خلال قراءتك لمجموعة كتب الذكاء فإنك ستقدر على تنمية مهارات التفكير لديك بصورة تدريجية، ولكن هناك كم هائل من تلك الكتب، ولذا فإننا اخترنا لك في هذا الموضوع أهم تلك الكتب مع وضع التنوع في الاعتبار، حيث اخترنا كتاب “الذكاء العاطفي” الذي يعتبر من كتب التنمية البشرية إلى حد ما، وكتب أخرى تتحدث مباشرةً عن تنمية الذكاء مثل “التفكير السريع والتفكير البطيء”، وفي نفس الوقت وضعنا كتب أخرى ستوسع إدراكك مثل كتاب “الكون”.

محتويات

التفكير السريع والتفكير البطيء – دون كانيمان

كي يصل الإنسان إلى النجاح فإنه في حاجة إلى الوصول إلى الوضع العقلي المناسب للعمل، هذا الكتاب يوضح لك كيف تفكر بالمنهج المناسب بسرعة ويعطيك كل التوجيهات التي تحتاجها كي تعرف الوقت المناسب للتقدم إلى الأمام واتخاذ القرارات أو الانتظار حتى أوقات أخرى. يريد الإنسان أن يجري بسرعة في حياته، لكن هذا يوصله إلى الاصطدام بمشاكل عديدة بسبب سوء تقدير الموقف، لذا فإن السرعة هي عامل من العوامل الهامة التي يجب أن ينتبه منها الإنسان دومًا ويجب أن يكون هناك نظام خاص للتحكم بها، وباختصار فإن هذا الكتاب من أبرز كتب الذكاء التي يجب أن تكون على رأس قائمتك للقراءة.

تاريخ موجز لكل شيء تقريبًا – بيل بريسون

يشارك هذا الكتاب معلومات مختلفة في العديد من الأشياء المتعلقة بالعلوم والكون وكيف وصل الإنسان إلى كل هذا التغير في عصرنا الحالي، وطوال الخط العام للكتاب يضيف الكاتب معلومات متخصصة جدًا في علوم طبيعية متعددة مثل الفيزياء والطب والكيمياء وغيرهم، ويحاول بيل بريسون مناقشة كافة تلك الأشياء ليخرج باستنتاجات عامة، ببساطة فإن هذا الكتاب سيفتح لك كنوزًا من الإجابات التي تخص كل شيء تقريبًا كما يصرح المؤلف.

– إعلانات –

الذكاء العاطفي – دانييل جولمان

دانييل جولمان صحفي النيويورك تايمز، أصدر كتابه الذكاء العاطفي في سنة 1995 ونجح الكتاب نجاحًا عالميًا، حيث ترجم لأربعين لغة وتمت طباعته في مختلف أنحاء العالم، إذ أنه من أكثر كتب الذكاء المطلوبة حول العالم، وكتب جولمان أيضًا المقالات والكتب والتي تبحث عدة مجالات مختلفة كالإبداع والشفافية والأزمة البيئية وحتى رؤية الدالاي لاما للمستقبل. يعرف جولمان الذكاء العاطفي على أنه الطريقة التي نستكشف بها شعورنا الشخصي وشعور الآخرين، وذلك للسيطرة على عواطفنا ولتحفيز أنفسنا بشكل سليم، وإنشاء علاقات جيدة بالآخرين. الذكاء لدى جولمان لم يعد يقتصر فقط على الذكاء المنطقي كما تحصره المفاهيم القديمة، فالذكاء يمثل لجولمان التعامل مع الذات والتعامل مع البيئة المحيطة والوسط الاجتماعي الذي يؤثر مباشرة في حياة كل فرد منا.

في مقدمة الكتاب يطرح جولمان بعض الأسئلة المهمة: كيف نربي أطفالنا على أهم أساسيات النجاح؟ وكيف نساعدهم على تحقيق النجاح خلال حياتهم؟ وما هي العوامل التي تعيق من يتمتع بذكاء مرتفع في حين أن آخرين من ذوي الذكاء المتواضع يحققون نجاحًا مبهرًا؟ وهذا ما يطلق عليه جولمان بالذكاء العاطفي، والذي يشمل الحماس وضبط النفس والقدرة على تحفيزها والمثابرة، فالأهم في نهاية الرحلة هو ربط الذكاء بالعاطفة. الرحلة التي يبدأ جولمان بها القسم الأول من كتابه، والتي يكشف فيها تركيبات المخ العاطفية، حيث يوضح بعض اللحظات التي تبدأ فيها مشاعرنا بالسيطرة على عقولنا، ويقدم تفسيرًا منطقيًا لأكثر تلك اللحظات حيرة في حياتنا، ويقدم تعريفًا للذكاء العاطفي فى القسم الثاني موضحًا أنه ناتج من تدخل معطياتنا العصبية في بناء أهم المهارات الأساسية التي نمارس بها حياتنا، وفي بقية الأقسام يبحث جولمان بعض الاختلافات المترتبة على هذه القدرات، مثل تأثير بعض العواطف السلبية على صحتنا، وتأثير بعض العواطف الذي يجعلنا أكثر تمرسًا أو أكثر غباء فيما يتصل بأساسيات ذكاء المشاعر، وفي النهاية يكشف جولمان عن المخاطر التي قد تضر البعض ممن يخفقون في السيطرة على عالم العواطف، كمرض الاكتئاب أو إدمان المخدرات.

الكون – كارل ساجان من أهم كتب الذكاء

إذا سألت أي شخص عشوائي أمامك الآن حول طبيعة الكون وتشكله أو تاريخ الزمن أو غيرها من تلك المواضيع الجوهرية، فإنه على الأغلب لن يعرف الإجابة أو قد يظنك مخبولاً، حتى المثقفين لا يملكون معلومات دقيقة عن هذه الأشياء، لذا فإن قراءة كتاب “الكون” ستعطيك كل المعلومات الأساسية التي يتوجب عليك معرفتها بخصوص عالمنا، والكاتب هنا هو عالم فضاء مرموق وله إسهامات في مجالات عديدة، وهو الأمريكي كارل ساجان الذي اشتهر بكتبه في تبسيط العلوم وسلسلته التلفازية المسماة بنفس اسم الكتاب وكذلك مشاركته بسيناريوهات في السينما، لكن شهرته في الأوساط العلمية تتعلق بأنه من أول من فكروا في تجارب البحث عن كائنات ذكية في الفضاء.

إذا امتلكت المعلومات التي تؤهلك لفهم الطبيعة العامة للكون فإن طريقة تفكيرك ستتغير بلاشك، ستدرك أننا نعيش في “نقطة زرقاء باهتة” على حد تعبير كارل ساجان، وستعلم بأن فكرة الزمن ليست بالبساطة التي يفكر بها الناس، ستجد عقلك مشغولاً بتلك الأسئلة مما سيحسن من قدرتك على التفكير، وبطبيعة الحال ستكون استنتاجاتك أكثر منطقية، وكي لا تظن أن هذا الكتاب هو علمي بحت، فعلينا أن ننبهك إلى أنه يغطي مواضيع عديدة أخرى مثل الدين والفلسفة والتاريخ والثقافة.

– إعلانات –

المغالطات المنطقية: فصول في المنطق غير الصوري – عادل مصطفى

من بين كتب الذكاء العربية اخترنا هذا الكتاب بالتحديد، فهو من أهم الكتب التي قد تغير الطريقة التي تفكر وتتحدث بها مع الآخرين، حيث أن الكاتب يعطيك بأسلوب سلس ومترابط ومع الأمثلة أهم المغالطات التي يقع فيها الإنسان العادي أو المثقف عند تحليله أو استنتاجه لفكرة معينة، فمثلاً هناك مغالطة التشييء ومغالطة السؤال المشحون ومغالطة الإخراج الزائف وغيرهم.

السر الأكبر في العالم – أوج ماندينو

تم إصدار هذا الكتاب في سنة 1972، ومن المؤكد أنه اجتاز اختبار الزمن وضمن مكانًا من بين كتب الذكاء الرائجة، فهناك العديد من الطبعات التي يتم إصدارها للكتاب في يومنا هذا ونجده مؤثرًا في العديد من الشخصيات الناجحة وبين أصدقائنا أنفسهم، وبالطبع لن تريد أن تفوت عليك فرصة قراءة الكتاب مهما كنت في أي موقف. فهذا الكتاب لا يجعلك ذكيًا فقط بل يجعلك قادرًا على تطوير كل تلك الحيل لتحصل على ما تريده في حياتك بالطريقة السهلة. الطريقة التحويلية التي ذكرت في الكتاب ستساعدك بصورة خاصة في التعامل مع مختلف أنواع الشخصيات التي تقابلها في حياتك لتكون معهم العلاقات المثالية بناء على طبيعة العلاقة نفسها وما هو المفترض على الإنسان القيام به في تلك المواقف بدون الاعتماد على الشخص نفسه، فمثلاً يجب ألا تغير من الطريقة المفترض التعامل بها مع مدير العمل لمجرد أن شخصيته مختلفة، ففي النهاية هناك قوالب معينة يجب أن تتعامل بها لتضمن أنك لن تخرج بنتائج غير متوقعة، فأنت في النهاية تريد تحقيق المصالح الأفضل لك، ولكن يذكرنا الكاتب بألا نغفل جانب المرونة في التعاملات، فهناك شخصيات محددة يجب أن يتعامل الإنسان معها بطريقة استثنائية، لكن المهم هو ألا نتمادى في تلك الاستثناءات.

خاتمة

في النهاية يجب أن تدرك تمامًا أن قراءة كتب الذكاء لن تجعلك ذكيًا في غضون وقت قصير، فالأمر ليس تعويذة تقوم بها، بل هو تحدي شخصي هائل لقدرة إدراكك ومدى رغبتك في التطوير من مهارات التحليل التي تتمتع بها.

اقرأ ايضا: