تنظيف القولون

القولون هو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة، والذي يعتبر جزءاً أساسياً في عملية الهضم، وإخراج الفضلات من الجسم. ويتأثر القولون بعدة عوامل مثل العادات الغذائية، السن، الحالة النفسية، والتي قد تشكل جميعها سبباً في حدوث اضطرابات القولون. في الآونة الأخيرة، ظهر مفهوم جديد لعلاج اضطرابات القولون، والذي يعرف بتنظيف القولون. هناك عدة طرق لتنظيف القولون، منها تنظيف القولون في العيادات المتخصصة بالأمراض الباطنية والجهاز الهضمي، ومنها استعمال الأعشاب الطبية الملينة، وكذلك يمكن استخدام بعض المشروبات والتي لها فاعلية كبيرة في تنظيف القولون وتطهيره من السموم وبقايا البراز المتراكمة.

محتويات

ماذا تعرف عن القولون

تبدأ عملية الهضم بمجرد دخول الطعام إلى الجسم عن طريق الفم. بعد ذلك تسلك المواد التي تم مضغها مساراً يبدأ بالبلعوم، ثم المعدة، والتي تعمل على هضم الطعام لفترة زمنية معينة بواسطة العصارة المعدية. بعد ذلك يبدأ دور الأمعاء الدقيقة، ثم الغليظة، وصولاً إلى المستقيم ففتحة الشرج. هذا هو مسار الطعام الذي يدخل جسمنا، والذي يقوم الجهاز الهضمي بامتصاص ما يلزمه منه، ولكن ماذا عن المواد الغذائية الزائدة، المواد السامة والتي قد تشكل خطراً على حياتنا، ماذا يفعل الجسم للتخلص منها. هناك طريقين يتخلص الجسم من المواد الزائدة والسموم من خلالها؛ الأولى عن طريق الكليتين والبول، والثانية عن طريق البراز. يقوم القولون بدور رئيسي لاستخراج الماء والملح من المواد الغذائية الزائدة، والذي يقوم باختزانها ريثما تمر الفضلات من خلاله حيث تعمل هذه المياه والأملاح بالمحافظة على تليين البراز مما يؤدي إلى عملية إخراج طبيعية. وكما المصفاة نجد القولون يؤدي عمله باستمرار وحيوية إلى أن تترسب على جدرانه بعض المواد السامة مما يؤدي إلى ما يعرف بمشكلات القولون. وتبدأ الأعراض الأولية لمشكلات القولون بالصداع المتكرر، آلام البطن، الميل للقيء، ضيق التنفس، والشعور بالامتلاء والانتفاخ، والتي عادة ما تزداد حدتها بعد تناول وجبة غير متوازنة.

فوائد تنظيف القولون

لتنظيف القولون فوائد عدة، ومنها:

– إعلانات –

  • تنظيف القولون عاملاً أساسياً للحفاظ على كفاءة عمل الجهاز الهضمي وتعزيز قدرته على امتصاص المواد الغذائية اللازمة للجسم.
  • تنظيف القولون علاجاً مساعداً لمن يعانون من مشكلات في الإخراج مثل الإمساك المزمن، البواسير، وكذلك لمن لديهم مشكلات متكررة في الجهاز الهضمي السفلي مثل سقوط المستقيم.
  • تنظيف القولون يعمل على طرد السموم المتراكمة في جدار القولون والتي تشكل خطراً على صحة الإنسان.
  • تنظيف القولون يساعد على خسارة الوزن الزائد، لذا ينصح لمن يعانون من مرض السمنة ويعزمون على إتباع حمية لخسارة الوزن بالقيام بتنظيف القولون.
  • تنظيف القولون يعزز كفاءة الدورة الدموية ويعيد الطاقة والحيوية للجسم كما يحسن من أداء الذاكرة.
  • تنظيف القولون وقاية من الإصابة بالأورام السرطانية الحميدة والخبيثة مثل سرطان الجهاز الهضمي، سرعان القولون، وسرطان الأمعاء.
  • تنظيف القولون إجراء مساعد ينصح به من لديهم تأخر في الحمل سواء من النساء أو الرجال حيث يعتقد أن المواد السامة المتراكمة داخل الجسم تؤثر على خصوبة البويضات والحيوانات المنوية مما يتسبب في تأخر الحمل.
  • تنظيف القولون يساعد بشكل كبير لمن يعاني من حالات الضعف العام وفقر الدم حيث يؤدي إلى الاستفادة من الفيتامينات الموجودة داخل الطعام ويساعد على تحسين امتصاصها أثناء عملية الهضم.

كيف تقوم بتطهير القولون بطرق طبيعية وسهلة للتخلص من السموم؟

عند التفكير في تنظيف القولون يمكنك الذهاب إلى طبيب الأمراض الباطنية والجهاز الهضمي والذي يقوم بتنظيف القولون عن طريق جهاز متخصص. ويمكنك ببساطة القيام بتنظيف القولون بطرق طبيعية وسهلة في المنزل دون اللجوء إلى الطبيب، والتي لها كفاءة في التخلص من الفضلات والسموم المترسبة داخل القولون، مما يساعده على العمل بكفاءة.

يستخدم البعض الوسيلة التقليدية القديمة لتنظيف القولون وهي الحقنة الشرجية. تستخدم الحقنة الشرجية بإضافة الماء الدافئ وأحياناً الماء المضاف إليه بعض الزيوت والأملاح المخصصة للمساعدة على طرد الفضلات من القولون والأمعاء الغليظة. وفي بعض الأحيان يستخدم زيت الخروع عن طريق الفم والذي يعمل على تليين الفضلات وطردها من الجسم، ويعتبر من الوسائل السريعة والفعالة أيضاً. نتعرف في الفقرة التالية على أسهل الطرق الطبيعية للتخلص من السموم المتراكمة في القولون وكيفية استخدامها لتنظيف القولون في المنزل بطريقة سهلة ومبسطة.

ملح البحر

يتوافر ملح البحر على هيئة حبوب خشنة نقية، ويستخدم في أغراض غذائية وصحية عدة. تضاف ملعقة من ملح البحر إلى كوب من المياه الدافئة ويتم شربها فور الاستيقاظ من النوم، وبعدها ينصح بالاستلقاء على الظهر وعمل تدليك بسيط للبطن عند منطقة القولون. يعمل ملح البحر على تليين الفضلات وتنشيط عمل القولون. بعد عدة ساعات يحدث إسهال وتليين للبراز، وتبدأ السموم والترسبات في الخروج من القولون. يمكن تناول المحلول الملحي مرة أسبوعياً للقيام لتنظيف للقولون بشكل دوري.

عصير التفاح

يعتبر عصير التفاح من المواد المطهرة والتي تساعد في التخلص من البكتريا والطفيليات داخل الجهاز الهضمي. في الصباح ينصح بتناول كوب من عصير التفاح، وبعد نصف ساعة يُشرب كوب من الماء، ويكرر الأمر لمدة ست ساعات. يلاحظ حدوث تللين والرغبة في التبرز. يمكن وصف هذه العملية بعملية تنظيف الجسم والتخلص من السموم، والتي تخرج عن طريق القولون. يمكن عمل يوم في الأسبوع يعتمد فيه بصفة أساسية على تناول عصير التفاح والماء مع عدم تناول أي نوع من الأغذية الأخرى. يمكن أيضاً تناول التفاح في صورته الطازجة، ويعتبر هذا اليوم مثالياً لفقدان الوزن، حيث يحتوي التفاح على سعرات حرارية منخفضة، كما تعمل الألياف الموجودة بداخله على الشعور بالشبع.

اللبن الزبادي

يعرف اللبن الزبادي بفوائده الرائعة لتحسين عملية الهضم بصفة عامة، كما يفيد أيضاً للتخلص من السموم بالجسم. ويتمتع اللبن الزبادي بكمية كبيرة من الكالسيوم والبروتين، ويستخدم بمفرده أو بجانب الطعام. يستخدم اللبن الزبادي في تنظيف القولون ومنع نمو البكتريا الناتجة عن تراكم الفضلات داخل القولون. يمكن تناول كوب من اللبن الزبادي بانتظام كوجبة للعشاء ويمكن كذلك إضافة بعض المواد المغذية مثل عسل النحل أو الفواكه الطازجة. يتمتع اللبن المخثر أو الرائب بنفس فوائد لبن الزبادي لتنظيف القولون.

– إعلانات –

عصائر الخضر

تعتبر عصائر الخضر من المواد الطبيعية التي تستخدم لتنظيف القولون وتنقية الجسم من السموم. ويمكن تحضيره من عصير الخيار المضاف إليه بضعة أوراق من البقدونس ويتم خلطهم مع الماء ثم تصفيتهم وتناول كوب صباحاً وآخر مساءاً.

الغذاء العني بالألياف

تتنوع الأغذية الغنية بالألياف والتي تساعد بشكل كبير على تنظيف القولون، ومنها الفواكه مثل البطيخ، التوت، الكمثرى، والشمام. ويمكن أيضاً تناول الخضروات الطازجة مثل الخس والقرنبيط والخرشوف والتي تعتبر من الوسائل الطبيعية التي يمكن تنظيف القولون بها بانتظام إذا ما اعتمدت ضمن النظام الغذائي اليومي.

عصير الليمون

يمكن تناول عصير الليمون لتنظيف القولون، والذي يعمل على تنظيم عمل الجهاز الهضمي وتنقية الجسم من السموم. يحتوي عصير الليمون على كمية كبيرة من فيتامين ج كما يحتوي على مواد مضادة للأكسدة ويساعد كذلك على زيادة حرق الدهون في الجسم. يحضر عصير الليمون بإضافة عصير ليمونة إلى كوب من الماء مع تحليته بملعقة من العسل. يمكنك تناول كوب عصير الليمون في الصباح قبل وجبة الإفطار والانتظام عليه لمدة لا تقل عن شهر، مما يعمل على تنظيف القولون وتنقيته من السموم. لا ينصح بهذه الطريقة لمن يعانون من مشكلات في المعدة.

الماء

الماء هو إكسير الحياة بالفعل، ولا تقتصر فوائده على تنشيط الخلايا وتروية الأجهزة الحيوية بالجسم، لكنه يعتبر أيضاً منظم لعملية الهضم ويساعد بشكل أساسي على تنظيف القولون. ينصح بتناول 4 لترات من الماء خلال اليوم، والتي يمكن زيادتها عند ازدياد درجات الحرارة. يلاحظ عند شرب كميات كبيرة من الماء حدوث انتظام في عملية الهضم والقضاء على أعراض الإمساك.

مشروب الزنجبيل

يشتهر مشروب الزنجبيل بقدرته على علاج أعراض الانتفاخ وسوء الهضم، كما يعمل على تنظيف القولون بكفاءة. يحضر مشروب الزنجبيل بإضافة ملعقة صغيرة من الزنجبيل المجفف الناعم أو شريحتين من الزنجبيل الطازج إلى كوب من الماء الدافئ، ينقع المشروب لعدة دقائق ثم يحلى بملعقة من عسل النحل. يمكن شرب مشروب الزنجبيل بانتظام مما يساعد على تنظيف القولون بشكل دائم.

خاتمة

يعتبر القولون من أكثر الأجزاء الحيوية بالجهاز الهضمي، والذي يقوم بدور رئيسي في عملية الإخراج وتنظيف الجسم من السموم. بعد تراكم المواد الزائدة من عملية الهضم ووصولها إلى الأمعاء الغليظة يبدأ القولون في تنظيم خروجها من الجسم على هيئة براز. مع مرور الوقت يحدث تراكم للفضلات والسموم على جدران القولون مما يؤدي إلى حدوث اضطرابات في عمل القولون. ينصح بعمل تنظيف القولون بانتظام وذلك باستخدام المواد الطبيعية للتخلص من الفضلات والسموم ومساعدة القولون على العمل بكفاءة. تنظيف القولون علاج للكثير من الأمراض مثل الانتفاخ، عسر الهضم، الإمساك، ويعتبر علاجاً مساعداً للمصابين بالسمنة.

اقرأ ايضا: