النباتات المنزلية

تخيل جمال أن تجلس باسترخاءٍ في ساعةٍ رائقةٍ من ساعات اليوم كساعة شروق الشمس أو غروبها على كرسيٍ مريحٍ ربما سيكون بيدك كوبٌ دافئٌ أو منعشٌ حسب الجو وفي اليد الأخرى كتاب وعند قدميك تغفو هرةٌ جميلة، وبجانب كل ذلك المشهد الباعث على الاسترخاء هناك بجوار الشرفة أو النافذة إصيصاتٌ عديدة من النباتات المنزلية الجميلة الساكنة بهدوءٍ واحترامٍ لهدوء تلك اللحظة بينما أغصانها الرقيقة وأوراقها مستسلمةٌ للنسيم.

أنا شخصيًا لا أجد لحظةً أكثر متعةً وجمالًا من تلك اللحظة وأتمنى لو أنها تدوم دهرًا كاملًا لا بضع دقائق وحسب، لكن دعنا من اللحظة ولننظر إلى الجمال الذي بعثت به تلك النباتات النضرة في الصورة وانتقلت بنا إلى عالمٍ آخر تمامًا، الكثير من الناس يحبونها لا لجمالها وشكلها البديع وحسب وإنما لأنهم يعتبرونها فردًا حيًا آخر من أفراد البيت يسبغ عليه أنسه ويبعد الوحشة والوحدة منه، باعتبارها رمزًا من رموز الحياة وبصمةً في هذا البيت تجعلك ما إن تمر به تشعر بألفةٍ وسعادة وبأن هذا البيت يضج بالحياة.

محتويات

بعضٌ مما يفعله النبات في البيت

بجانب الروح الجميلة التي تضفيها النباتات المنزلية على بيوتها والمنظر البديع الذي تقع عينك عليه كلما نظرت إليها فهي تساعد على تنقية هواء البيت وسحب ثاني أكسيد الكربون وإطلاق الأكسجين وهو دورٌ صغيرٌ بسيطٌ ومثالٌ للدور الرئيسي الكبير الذي تقوم به كل النباتات على سطح كوكبنا.

– إعلانات –

وبجانب ذلك تنقي الهواء من عوادمه وملوثاته وحتى من بعض الميكروبات والبكتيريا الموجودة فيه بكثرة والتي لا نستطيع رؤيتها بجانب أنها تزيد من رطوبة الجو وهو أمرٌ مستحبٌ كثيرًا في الجو الحار الجاف فتساعد على ترطيب الجو والتخفيف من حدة حرارته وتبعث رائحةً عطرةً في البيت.

كيف تعرف حاجات نبتتك دون كلام

من المؤسف أن الكثيرين يتعاملون تعاملًا خاطئًا مع النبات لأنه غير قادرٍ عن الكلام أو التعبير عن حاجاته واعتراضاته بالأصوات والحركات كالحيوانات الأليفة مثلًا فيهملونه وأحيانًا يتركونه ليموت دون أن يشعروا بأي تأنيب ضمير ودون أن يعرفوا سبب موته من الأساس.

الخطوة الأولى التي يجب أن تقدم عليها عند التفكير في اقتناء أي نبتة هو أن تتعرف عليها بمعنى أن تبحث عنها وتعرف نوعها وأصلها وطريقة حياتها وحالات ازدهارها وذبولها والظروف الملائمة لحياتها ونموها حتى توفرها لها فمن غير المنطقي أن تأتي بنبتةٍ تحب الظل وتضعها في مصب أشعة شمس الصيف الحارقة مباشرةً ثم تتساءل بعد ذلك لم ماتت.

– إعلانات –

إن كنت تعيش في منطقةٍ جوها عادي ولست خبيرًا في النباتات أو مغرمًا بتربيتها فمن الأفضل دائمًا أن تقتني النباتات المنزلية المعتادة وابتعد عن الأنواع الغريبة أو النادرة أو المميزة لأنها ستحتاج عنايةً خاصة وأن توفر لها الظروف المناسبة لحياتها فإن لم تكن مستعدًا لذلك فلا تحضرها لبيتك.

ظروف حياة النبات

في الغالب ستكون النباتات المنزلية التي تباع في مدينتك أو بلدك هي النباتات القادرة على العيش والتكيف مع جو بلدك والموجود بشكلٍ طبيعيٍ داخل بيتك لكن مازالت هنالك العديد من الأشياء التي تحتاج إلى الاهتمام بها مثل كمية الماء الذي تسقي النبات به فصحيحٌ أن الجفاف يقتله لكن كثرة المياه قد تقتله أيضًا، يقول البعض أنك إن أردت أن تعرف حالة النبات فاحمل الإصيص فلو كان خفيفًا فالرمل جاف وإن كان ثقيلًا فهو ما يزال رطبًا بالماء.

في بيوتنا تكثر وسائل التبريد أو التدفئة سواءً في الصيف أو الشتاء وقد تكون تلك أزمةً للنبات قد تسبب له الجفاف أو زيادة الرطوبة وتقتله في مرحلةٍ ما فاحرص على إبعاد النباتات قدر الإمكان عن تلك الأجهزة وتركها للهواء الطبيعي.

بالنسبة للتعرض للشمس فليست كل النباتات المنزلية قادرةً على تحمل التعرض المباشر لأشعتها فمن المؤكد أن كلها تحتاج للشمس لكن البعض لا يحتاجها بشكلٍ مباشرٍ وإنما يكفي الوجود في مكانٍ مشمسٍ غير مباشر، وبعضها أيضًا لا يحتمل الوجود طوال النهار في الشمس وإنما يفضل أن يتواجد في مكانٍ تمر عليه الشمس في فترةٍ من فترات اليوم ثم تبتعد عنه.

كيف تزين منزلك باستخدام النباتات المنزلية ؟

بالطبع تبدو النباتات المنزلية جميلةً في أي مكانٍ تضعها فيه لكن في حين أن البعض يكدس إصيصات النباتات كما هي في شرفته أو بقرب إحدى النوافذ يجد البعض الآخر سعادةً ومتعةً في فن تزيين منزله بالنباتات بشكلٍ جذابٍ وعصري وبالطبع لسنا بحاجةٍ لقول أي المنزلين يكون أجمل في النهاية.

القاعدة الأولى هي ألا تترك النباتات التي جلبتها في إصيصها المعتاد الشهير بانعدام اللون والشكل فهناك إصيصاتٌ أخرى جميلةٌ ومزينة وملونة وبعضها شكله أقرب للتحف الفنية سيضيف لمنزلك لمسةً جماليةً رائعة أما إن كنت تهوى الفن إذًا اصنع من الإصيص البسيط تحفةً فنيةً تليق بك.

الأركان هي المكان الأفضل لوضع النباتات خاصةً أنها تكون فارغةً دائمًا لأنه من الصعب أن تجد شيئًا مناسبًا لتضعه فيها الآن أصبح لديك ما تضعه وإن كنت ستضع نباتاتٍ صغيرة فمن الممكن أن تضيف حامل نباتٍ في الركن وبذلك تضع أكثر من نباتٍ في نفس الركن من الأرض للسقف فيصبح أجمل.

هناك قاعدةٌ في ديكور البيت لطيفة تخبرك أن تلتزم بالأرقام الأحادية عند وضع جماعات النباتات فإما ثلاثة أو خمسة لأنها الأكثر شيوعًا وتعطي مظهرًا مريحًا للعين أكثر، وإن وضعت إصيص النبات في غرفة حاول أن تزينه بألوانٍ ونقوشٍ قريبةٍ من البارزة في الغرفة ليظهر متناسقًا ومتناغمًا معها.

بعض الخبراء يقولون أن لكل نباتٍ إصيصه المناسب له ولا تليق كل الإصيصات بكل النباتات المنزلية لذلك حاول أن توفق بينهما كما أن هنالك نباتاتٍ تناسبها ألوانٌ معينة وتكون متناغمةً مع مسارها في حين أن نباتاتٍ أخرى قد يكون شكلها منتقدًا وغريبًا بين ألوانٍ معينة لذلك انتبه لهذا الأمر في اختيارك.

اصنع لنباتك إصيصًا بنفسك

ربما أنت من الأشخاص غير التقليديين الذين يكرهون التكرار في الأشكال والتصاميم التقليدية وفي كل شيءٍ ويحبون التجديد، إذًا ابدأ بالتفكير خارج الصندوق واصنع لنباتاتك إصيصاتها الخاصة من حاوياتٍ عادية، إن نظرت حولك ستجد الكثير من الأشياء التي تستطيع استخدامها لذلك الغرض بدايةً من الزجاجات الصغيرة وحتى الحاويات البلاستيكية والمعدنية الكبيرة.

من المهم أن تهتم بالتناسب بين حجم النبات وجذره وحجم الحاوية التي ستصنع منها إصيصًا فلا تضع نباتًا كبيرًا بجذرٍ سميكٍ ومتفرع في زجاجةٍ مثلًا لأنه سيموت وبالعكس لا تضع نباتًا رقيقًا في صندوقٍ ضخم لأنه لن يظهر.

مرةً رأيت صورةً منتشرةً على مواقع التواصل الاجتماعي لرجلٍ فقد إحدى ساقيه فكان كلما اشترى حذاءً ارتدى المناسبة لقدمه وصنع من الثانية إصيصًا صغيرًا ملأه بالتراب والطين وزرع فيه نباتاتٍ صغيرة وتركه في الشمس ليترك صورةً جميلةً من الطبيعة تعكس الجمال الموجود داخل روحه.

اقرأ ايضا: