تجهيز التدريب

تجهيز التدريب والاستعداد له تعتبر عوامل رئيسية في نجاحك في تقديم التدريب للحضور، فمرحلة التخطيط لها الأهمية الكبرى في رأيي، ولا يمكن لأحد أن يقدم أي تدريب بدون الاستعداد له بشكل مناسب.

ويبقى السؤال دائمًا كيف يمكن تجهيز التدريب بأفضل شكل ممكن، وما هي الأشياء التي يجب فعلها للاستعداد له. في هذا المقال سنحاول الإجابة على هذه الأسئلة، وسنتحدث عن بعض الأشياء الهامة التي يجب عليك القيام بها أثناء التحضير، فهي تعتبر مفتاح النجاح في تقديمك لتدريب جيد. لنبدأ معًا.

محتويات

معرفة المعلومات عن التدريب

قبل أن تبدأ في تحضير المحتوى التدريبي، عليك أن تبدأ في جمع بعض المعلومات الهامة عن التدريب. وتعتبر هذه الخطوة الأولى في تجهيز التدريب بالشكل الصحيح، فلا يصح البدء دون معرفة المعلومات، لا سيما عندما يطلب منك أحدهم أن تقدم تدريبًا لمجموعة لا تعرف عنهم أي شيء، وتعتبر تجربة جديدة بالنسبة لك.

– إعلانات –

المعلومة الأهم التي تحتاج إلى معرفتها، هي الأغراض التي من أجلها سيتم عمل التدريب، وهذه الأهداف يجب أن تكون مجهّزة ومكتوبة، وأن تقوم بالعمل من أجل تحقيقها من خلال محتوى التدريب.

فكثيرًا ما يحدث خطأ عدم إدراك غرض التدريب، أثناء مرحلة تجهيز التدريب من المدرب، فتكون النتيجة أنه يقدم تدريبًا مميزًا، لكنه لا يتماشى مع الأهداف الرئيسية المطلوبة.

بعد ذلك من المهم أن تعرف عدد الأشخاص في التدريب، فهذا سيخبرك بالوسائل المناسبة لكي تستخدمها، وأيضًا وقت التدريب المتاح لك، حتى لا تقوم بتحضير شيء يفوق الوقت المسموح به، بالطبع يحق لك أن تطلب وقتًا محددًا لتدريبك، لكن المهم أن تتفق على الوقت قبل أن تبدأ في تحضير المحتوى.

وختامًا أن تعرف مكان التدريب بالضبط، لأن المكان يؤثر في طريقتك وفي ورش العمل إن كنت ترغب في تنفيذ بعضها أثناء التدريب.

تجهيز التدريب

بعد أن تقوم بجمع المعلومات عن التدريب، فأنت الآن قادر على تجهيز التدريب بالشكل المطلوب، وعليك أن تدرك أن التجهيز ينقسم إلى ثلاثة عناصر هامة: المحتوى، الوسائل والتقنيات، البرنامج التدريبي كاملًا.

هذه العناصر إما يتم تحضيرها سويًا في نفس الوقت، فتجد شخص يضع جزءًا من المحتوى، ثم الوسائل والتقنيات اللازمة لهذا الجزء، ويضيفها في البرنامج التدريبي. وتستمر هذه المسألة للنهاية.

أو يتم تحضير كل عنصر بمفرده، فالبداية من المحتوى حتى الانتهاء منه، ثم الوسائل والتقنيات، وفي النهاية وضع البرنامج التدريبي.

ترتيب هذه الأشياء يعتمد على رغبتك الشخصية، الشيء المهم في تجهيز التدريب هو الالتزام بتحضير هذه العناصر.

المحتوى

المحتوى هو العنصر الذي يقوم عليه التدريب في الأساس، ويجب أن تهتم به كثيرًا، وأن يكون لديك الوعي الكافي لتدرك الاحتياج المرغوب فيه لهذا التدريب، ومن ثم تختار المحتوى المناسب.

وهذا يأتي بالطبع من إدراكك لهدف التدريب من البداية، وبالتالي تضع محتوى يتوافق مع هذه الأهداف، ويركّز على كيفية الوصول إلى هذه الأهداف بأعلى كفاءة ممكنة.

حاول دائمًا أن تقسّم المحتوى أثناء تجهيز التدريب إلى عناصر رئيسية، ومن ثم يتفرع منها المحتوى الخاص بها. هذا الأمر يساعدك من الناحية التنظيمية، ويمكنك الاستفادة منه في الخطوة التالية، أثناء تحضير الوسائل والتقنيات.

– إعلانات –

الوسائل والتقنيات

بناءً على المحتوى الذي قمت بتقسيمه، عليك أن تسأل نفسك سؤالًا هامًا: ما هي الوسائل والتقنيات التي أحتاج إليها في كل عنصر؟

مثلًا العنصر الأول سوف تحتاج إلى استخدام تقنية النقاش، مع الاعتماد على الفيديوهات في شرحها.

كما ذكرنا من الأشياء الهامة أن تكون مدركًا لمكان التدريب بالضبط، وذلك لأنه في تجهيز التدريب قد تحدد لنفسك استخدام فيديوهات معينة، ثم تكتشف بعد ذلك أن المكان لا يتوفر به شاشة عرض، فتتعرض جودة التدريب للخطر في هذه الحالة.

كذلك تأكد من توفّر كل ما تحتاج إليه قبل التدريب، فمثلًا لو تريد شراء أدوات معينة، افعل ذلك مبكرًا، بحيث لا تنتظر للحظات الأخيرة، وتتعرض لموقف أنك لا تجد ما تريده، فتضطر إلى تعديل التدريب.

البرنامج التدريبي

العنصر الأخير في تجهيز التدريب هو أن تقوم بوضع البرنامج التدريبي بالكامل.

البرنامج التدريبي يشتمل على العنصرين الماضيين، مع وجود وقت الشرح لكل عنصر منهما، ويُضاف إليهما وقت الراحة مثلًا، وكذلك أوقات الأسئلة والرد على الاستفسارات.

لو كان التدريب سيتم عمله على أكثر من يوم، فيتم الحرص على توزيع التدريب على هذه الأيام بالشكل المناسب، بحيث يكون التدريب مترابطًا في محتواه، فيحصل المتدربين على أكبر قدر من الفائدة.

لذلك من المهم أن تعرف الوقت المتاح لك من البداية، بحيث تحصل على فرصتك أثناء تجهيز التدريب لتقوم بتنسيق كل شيء مبكرًا، وتحدد الوقت المناسب لكل عنصر أثناء الشرح.

البروفات

من أكثر الأشياء التي يمكنها أن تمنحك ثقة في ذاتك، وتجعلك تستعد للتدريب بأفضل شكل، هي قناعتك بأنك قادر على تقديم أفضل ما لديك أثناء الشرح.

وهذا الأمر قد يتحقق لك من خلال البروفات الاستعدادية للتدريب. بدءًا من الوقوف أمام المرآة ومحاولة الشرح، أو حتى أن تقوم بإحضار إخوتك أو أصدقاءك وتشرح لهم.

تجهيز التدريب يعتمد على إتقانك له، وأيضًا محاولتك التخلص من السلبيات التي تقع بها، لذلك من المهم أن تسأل من شرحت لهم عن الآراء فيما قدمته لهم، وأن تعالج هذه الأخطاء مبكرًا.

كذلك أن تتوقع الأسئلة التي يمكن أن تُطرح عليك من الحضور، وتبدأ في تحضير الإجابات المناسبة، فهذا سيساعدك على تقليل التوتر الداخلي، ويمكنك من تقديم أداء متميز.

ولو أتيحت لك الفرصة أن تذهب إلى مكان التدريب قبل الموعد بيوم مثلًا، فتقوم بعمل بروفة هناك، سيكون ذلك شيئًا جيدًا، لأن التواجد في مكان التدريب يعطيك راحة أكبر، وهذا مطلوب في عملية تجهيز التدريب بالتأكيد، لأن هذا يضمن لك الشعور بالثقة أثناء التدريب.

كذلك تتاح لك فرصة تجربة كل شيء، فتعرف في أي مكان ستقف أثناء الشرح، وتتأكد من أن الوسائل التي تبحث عنها متاحة في المكان.

الاستعداد النفسي للتدريب

من الأشياء الهامة التي أرى أنها يجب أن تتوفر أثناء تجهيز التدريب هي الاستعداد النفسي له.

الكثير من المشاكل تحدث بسبب التوتر النفسي من الداخل، ولذلك أؤكد على أن القيام بكل العناصر التي تحدثنا عنها من قبل يساعدك في الاستعداد النفسي قبل العملي.

فإن كنت تشعر بأنك قد تتوتر بسبب الأسئلة، فتقوم بتجهيز الأسئلة المحتملة وتحدد إجاباتها، بحيث لا يمثل لك ذلك أي مشكلة.

وبالتالي يمكنك أن تفكّر في أي مشكلة قد تحدث معك على المستوى النفسي، وتبدأ في وضع الحلول لها والاستعداد للتعامل معها مبكرًا.

تجهيز التدريب سيظل شيء لا بد منه، ونجاح التدريب يعتمد على قيامك بهذا الأمر بالشكل الصحيح. فإياك أن تتعامل مع الأمر على أنه شيء ثانوي، بل أهميته تقترب من أهمية التدريب، فالنجاح في النهاية لا يأتي فقط بأدائك داخل التدريب، لكن أيضًا بمدى الاستعداد النفسي والتجهيز السليم للتدريب.

اقرأ ايضا: