عاصفة رعدية

إذا وجدت نفسك ذات يوم في وسط عاصفة رعدية ففي الغالب سيتملكك شعوران وحيدان، الشعور الأول هو الروعة والانبهار من هذا الجمال المتواجد حيث يخترق خيط من الضوء الأبيض ظلام السماء الممطرة بشكل بديع. أما الشعور الثاني فهو الخوف والرعب حيث ستكون مدركا أن خيض الضوء الأبيض هذا مليء بالكهرباء العالية التي بإمكانها تدمير ما تصيبه. أن تكون في عاصفة رعدية أيضا ليس بعيدا عن بلادنا العربية، ففي مصر –الدولة ذات المناخ المعتدل صيفا دافئ ممطر شتاء- لم تتمكن من الإفلات من عاصفة رعدية حدثت منذ أشهر قليلة وكانت رهيبة بحق بالنسبة لأشخاص لم يعايشوا البرق كثيرا. بالطبع، مشاهدة عاصفة رعدية بداخل منزلك وخلف زجاج نافذتك لا يتطلب الكثير من النصائح والإرشادات لتفادي الخطر، فأنت لن تشعر سوى بالجمال نظرا لأنك محميّ داخل منزلك .. ولكن تواجدك بالخارج في وقت عاصفة رعدية هو ما سيجعلك ترغب لو أنك قرأت هذا المقال من قبل. كيف تحمي نفسك من عاصفة رعدية إذا وجدت نفسك بداخلها إذا؟ تابع لتعرف.

محتويات

الخطوة الأولى: ابحث عن مأوى

إذا وجدت نفسك محتجزا بين عاصفة رعدية بسيطة أو شديدة، ففي الغالب أول ما يجب عليك أن تفكر فيه هو البحث عن مكان تبتعد فيه عن هذه البرق وضرباته. ولكن هذا المكان الذي ينبغي أن تبحث عنه للاختباء فيه وما يجب عليك فعله بعد إيجاده يملكان شروطا من أجل التأكد من سلامتك وعدم وجود أية مضاعفات، فمثلا

عملية البحث الفوري عن مأوى

أول خطوة عليك فعلها هو البحث عن مكان آمن فورا للاختباء فيه، هناك بعض الأشخاص الذين ينتظرون بعض الوقت قبل أن يبدأوا في عملية البحث عن ملجأ وهم أمر خطر تماما، فالبرق لا يستغرق وقتا طويلا قبل أن يضرب شيئا ما، وعليك أن تعلم أنك إذا تمكنت من رؤية البرق، ففي الغالب سيكون البرق قريبا منك وعليك الابتعاد فورا. أما فيما بتعلق بالملجأ الذي ستحتمي فيه، فهذا المكان لا يجب أن يكون شجرة من أي طول أو عواميد إنارة أو أي شيء بإمكانه أن يقوم بتوصيل الكهرباء لأن التواجد بجانب هذه الأشياء بإمكانه أن يكون خطرا جدا على حياتك.

– إعلانات –

من أجل التأكد من سلامة الملجأ الذي ستتخذه لحمايتك، فيستحسن أن يكون هذا الملجأ أحد الأبنية المأهولة بالسكان لأنها ستكون مجهزة ومعدة مسبقا لكي لا يضربها البرق أو يؤذي ساكنيها. إذا لم تجد أبنية مجاورة فبإمكانك أن تختبئ في سيارتك المصنوعة من المعدن ولكن عليك الانتباه جيدا بأن تكون الأبواب والنوافذ مغلقة تماما وأن لا تلمس أي شيء معدني في السيارة. ففي حالة ضرب البرق سيارتك، فإن المعدن سيمتص الكهرباء ويصرفها إلى الأرض دون أن تصل إليك، ولكن إذا قمت أنت بلمس شيء ما في الجزء المعدني من السيارة فأنت ستسمح للبرق بأن ينتقل من خلالك ويصيبك بجروح بالغة. أيضا يفضل التأكد من أن الراديو في السيارة مغلق.

لا يفضل استعمال المباني الصغيرة أو الاستراحات الفردية الموجودة للانتظار في الشارع لأن هذه المنشآت تجتذب البرق نوعا ما ولن تكون قادرة على حمايتك.

ابتعد عن النوافذ ولا تلمس أي شيء معدني

إذا تمكنت من الوصول إلى منزلك أو إلى ملجأ آمن آخر، فعليك اتباع تلك النصائح من أجل ضمان سلامتك أكثر.

أولا، تأكد من إغلاق نوافذ المكان والبقاء بعيدا عنها لأن النوافذ قد توفر طريقا من أجل انتقال البرق من خلالها إلى جدران المنزل. ويفضل أيضا البقاء في الغرف الداخلية من المنزل بعيدا عن الحواف.

ثانيا، لا تلمس أبدا أي شيء معدني أو حتى تتعامل معه، فالبرق كما أوضحنا يجذبه أي شيء معدني لأن المعادن موصل جيد للكهرباء. هذه الأشياء تتضمن خطوط الهاتف ومقابس الكهرباء والأجهزة الكهربية وحتى الجدران الأسمنتية. هناك الكثير من الحوادث التي تحث نتيجة محاولة إجراء اتصال تليفوني أو فصل جهاز من مقبس الكهرباء، فتلك الأشياء قد تكون محتوية على الكهرباء الزائدة وتكون بانتظار الشيء الذي سيأخذ تلك الشحنة منها وهي الجسد البشري. الجدران الأسمنتية أيضا تعتبر خطيرة بعض الشيء لأنها غالبا ما تحتوي أسلاكا معدنية بداخلها مما يجعلها مكانا خطرا هي الأخرى. أيضا أهم ما يجب عليك الابتعاد عنه هو الماء. الماء موصل جيد جدا للكهرباء وبإمكانه أن يتسبب في مخاطر جمة إذا اجتمع مع البرق، لذلك لا تستعمل الحمام أو المسبح إذا وجد أو أي شيء يوجد به ماء ويمكن أن يكون قريبا من البرق.

انتظر بالداخل لمدة كافية

إذا كنت قد وجدت ملجأ يحميك من عاصفة رعدية وأصبحت تشك أنها انتهت وبإمكانك الخروج الآن، فسيفضل أن لا تخرج قبل مرور نصف ساعة منذ آخر ضربة برق سمعتها لأن المياه المتساقطة من المطر قد تكون خطرة بعد انتهاء العاصفة، ولأن هناك احتمال أن يكون هناك بعض البرق الذي لم يتم تفريغه بعد. انتظر نصف ساعة ولا تتعجل في الخروج إذا من أجل سلامتك الخاصة.

الخطوة الثانية: النجاة من عاصفة رعدية خارج مأوى

إذا وجدت نفسك داخل عاصفة رعدية ولم تتمكن من إيجاد مأوى في الجوار في أي مكان، فلا داعي للهلع الآن. لا زال هناك بعض الطرق والإرشادات من أجل التعامل مع هذه المواقف ومن أجل البقاء آمنا والخروج من تلك العاصفة بسلام. بعض هذه النصائح مثلا هي

قم بتقليل مصادر الخطر المحيطة

إذا كانت عاصفة رعدية هي الخطر المحدق بك، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك فعلها من أجل تقليل المخاطر المحيطة بك. فعليك مثلا أن تحاول التواجد في منطقة منخفضة في المكان المحيط بك لأن البرق يميل إلى ضرب المناطق المرتفعة وليست المنخفضة. ابحث إذا عن أكثر مكان منخفض حولك وتموضع فيه وابتعد عن الأماكن العالية.

عليك تجنب أيضا المساحات الواسعة المفتوحة كملعب جولف مثلا لأنك في الغالب ما تكون أطول الأشياء الموجودة في مكان كهذا. أيضا ابتعد عن الأشجار وعواميد الإنارة والسيارات غير المغلقة كسيارات الجولف أو التوكتوك مثلا وأماكن الانتظار الفردية أيضا.

كل هذه أشياء يمكنك اجتنابها من أجل تقليل فرص الإصابة بالبرق والتأذي.

اخرجوا من المياه وانتشروا واخلع حقيبة الظهر فورا

إذا كنت في المياه بمفردك أو مع مجموعة من الأصدقاء فإن أول شيء عليكم فعله فورا هو الخروج من المياه والابتعاد عن أي مكان تتمركز فيه المياه لأنها موصل جيد للكهرباء ومصدر خطر جدا كما أوضحنا. أما إذا كنتم مجوعة من الأشخاص فإن عليكم الابتعاد عن بعضكم البعض فورا وإبقاء مسافة من خمسة عشر إلى ثلاثين متر بين كل واحد منكم لأن البرق إذا ضرب أحدكم وكنتم قريبين من بعضكم البعض فإنه سينتقل إلى الباقين جميعهم.

أما إذا كنتم تقومون بالتخييم أو كنت تحمل حقيبة التخييم ذات الداعم المعدني، فقم بخلع تلك الحقيبة فور أن تلتقط عيناك إحدى خطوط البرق، وقم بوضع تلك الحقيبة على مسافة 90 قدما على الأقل من المكان الذي ستأوي إليه للحماية.

قم بالتقوقع حول نفسك

إذا وجدت نفسك محاصرا في عاصفة رعدية وقمت باستعمال كل الخطوات السابقة ولم يبق سوى الانتظار الآن، فبإمكانك تبني الجلسة المتقوقعة بأن تجلس على الأرض وتضم قدميك إلى جسدك وتضع رأسك قريبة من صدرك أو بين ركبتيك، ويمكنك تغطية أذنيك بواسطة يديك أو بلف يديك حول ركبتيك. هذه الوضعية لن تضمن لك أن لا يصيبك البرق أو النجاة منه، ولكن إذا حدث –لا قدر الله- وأصابك البرق، فإن هذه الوضعية ستقوم بتمرير الكهرباء من خلال جسدك دون وصولها إلى أعضاءك الداخلية الهامة وإصابتك بإصابات خطيرة. كلما قللت من المساحة التي سيتعرض لها جسدك أثناء ضرب البرق كلما كانت فرص نجاتك أفضل. قم بالتقوقع وتجنب الاستلقاء منفردا على الأرض. أيضا قم بإغلاق عينيك وأذنيك من أجل تحبب ضرر الصوت والضوء الشديدين.

كن متنبها لضربات البرق

هناك بعض العلامات التي بإمكانها أن تخبرك ما إذا كان البرق سيضرب قريبا أو بعديا منك. فمثلا إذا كان البرق سيضرب قريبا منك فإن شعر جسدك سينتصب واقفا وستشعر بتنميل في بشرتك. أيضا ستجد الأشياء المعدنية تتذبذب في حركتها وستتمكن من سماع صوت طقطقة في الهواء. إذا تمكنت من التقاط هذه العلامات وأصبحت واثقا من أن البرق سيضرب قريبا منك، قم باتخاذ وضعية التقوقع حالا وابدأ بالصلاة.

الخطوة الثالثة: الوقاية خير من العلاج

يقولون دائما أن الوقاية خير من العلاج، وأن تجنب البلاء أفضل من التعامل معه. والأمر لا يختلف كثيرا عندما يتمحور الحديث حول عاصفة رعدية أيضا. فهناك بعض الطرق التي يمكننا اتباعها من أجل أن نكون متنبهين لوجود خطر كهذا ومن أجل أن نكون متأهبين لحدوثه والتعامل معه، وبهذا نكون تجنبنا الخطر عوضا عن انتظار التعامل معه. فما هي هذه الخطوات إذا؟

تعرف على الطقس

من الأمور الهامة والتي يمكن أن تكون عادة جيدة لنا في يومنا الطبيعي، أن نقوم بمتابعة أخبار الطقس بشكل يومي وأن نتابع التغيرات قبل الخروج. هذه العادة ليست فقط من أجل تجنب التواجد في عاصفة رعدية فقط ولكن هي جيدة لأنها ستخبرك عن مناسبة الوقت للخروج أو لا عموما وستعطيك تلميحا أيضا عما يجب عليك ارتدائه أو توقعه أثناء الخروج. متابعة أحوال الطقس هو أمر هام ومفيد جدا ويمكنك الحصول عليه من الأخبار المحلية أو تطبيقات الطقس المختلفة التي أصبحت متاحة على كل هاتف محمول. بإمكانك أيضا توقع ما إذا كانت عاصفة رعدية ستحدث إذا كان توقع الطقس يحذرك من يوم حار وشديد الرطوبة.

قم بمراقبة السماء

على الرغم من أنك قد تكون متأهبا ومتابعا لتوقعات الطقس المختلفة قبل الخروج، إلا أن عملية التوقع بالطقس ليس مؤكدة إطلاقا وأحيانا ما تخيب توقعات خبراء الطقس نظرا للعشوائية الشديدة لهذه العملية. إذا كنت بالخارج وراودتك بعض الشكوك حول حدوث عاصفة رعدية فقم بمراقبة السماء وابحث عن علامات عاصفة رعدية كمطر غزير وظلام دامس وتكون سحابات سوداء كبيرة. بالطبع ليست هذه علامات حصرية للبرق، ولكنها طريقة لمحاولة تجنب البلاء قبل وقوعه.

انتبه لحسابات البرق والرعد

بالرغم من أن البرق والرعد هي أشياء مخيفة جدا، إلا أنه ليس دائما واجبا أن تبحث عن مأوى فور الاستماع إلى الرعد أو رؤية البرق. يمكنك القيام بحسبة بسيطة لمعرفة ما إذا كان عليك الاختباء والبحث عن مأوى أم لا بأن تقوم بحساب الوقت المستغرق بين حدوث ضوء البرق وصوت الرعد بعدها. إذا كان الزمن المستغرق هو 30 ثانية أو أقل، فهذه هي المرحلة الخطرة التي عليك أن تبحث عن مأوى فوريا حينها.

– إعلانات –

كن مستعدا إذا كنت في منطقة خطرة

هناك بعض المناطق التي تكون أكثر عرضة للتعرض إلى عواصف رعدية أكثر من غيرها. إذا كنت تعرف أنك تسكن في إحدى هذه المناطق أو كان نصيبك من العواصف الرعدية أكبر من نصيب الأماكن المجاورة فإن عليك أن تكون منتبها ومتأهبا طوال الوقت. أولا، قم بحصر الأماكن الصالحة كمأوى من البرق في المنطقة المحيطة بأكملها وقم بتنظيم الخطط المناسبة للهرب وقت ما يحين لحظة الخطر. لا تنس أن توصل تلك الخطة إلى جميع الموجودين في تلك المنطقة لكي تعرفوا جيدا كيف تتصرفون حينها.

أيضا قوموا باستعمال ماصات البرق التي يتم وضعها فوق المنازل وتقوم بامتصاص الصواعق الكهربية الناتجة من البرق واحرص على أن تحضر متخصصا لتركيبها لأن تركيبها بشكل خاطئ قد يتسبب في زيادة مخاطر الإصابة بالبرق عند حدوث عاصفة رعدية عوضا عن تقليلها.

لا تنس أيضا أن توجد علبة إسعافات أولية بجوارك دائما في المنزل أو السيارة من أجل التصرف بسرعة عند حدوث أية مشكلة، واحرص على ارتداء الملابس المطاطية العازلة للكهرباء أثناء هطول الأمطار للحصول على مزيد من الأمان.

الخطوة الرابعة: علاج الشخص المصاب بالبرق

إذا وقع المحظور وتم إصابة أحدهم بالبرق رغم كل الاحتياطات ولأن قدر الله نافذ، فهناك بعض الخطوات السريعة والمهمة التي يمكنك اتخاذها من أجل قدوم المساعدة -وقبل قدومها- لمحاولة إنقاذ حياة هذا الشخص.

قم بطلب النجدة

أو خطوة عليك فعلها هو استعمال هاتفك المحمول في محاولة الاتصال بالإسعاف وإعطائهم موقعك من أجل القدوم بسرعة. إذا لم تتمكن من فعل هذا بمفردك، حاول أن تطلب هذا الأمر من أي شخص آخر متواجد في المنطقة. الإصابة بالبرق بإمكانها أن تسبب توقفا للقلب وحينها يكون الإنعاش الكهربي أمرا ضروريا وهو ما ستوفره عربات الإسعاف فقط وليس أنت.

قم بتقديم المساعدة الممكنة حتى قدوم النجدة

عليك التأكد أولا من سلامتك وعدم احتمالية تعرضك لمخاطر أخرى قبل أن تقوم بتقديم المساعدة لأن سقوطك بضربة برق أخرى لن تساعد الشخص المصاب بأي شيء. حاول إزاحة الشخص المصاب إلى مكان آخر والابتعاد عن موقع الإصابة ولا تظن أن البرق لا يضرب نفس المكان مرتين لأن البرق بإمكانه فعل هذا.

ابدأ بعملية الإنعاش اليدوية عن طريق الضغط على عضلة القلب إذا كنت قد تدربت على طريقة عملها. هذا لأن الشخص المصاب بضربة برق في الغالب يتعرض إلى توقف قلبي ويجب الاستجابة إلى هذا الأمر بأسرع طريقة ممكنة. تجنب انتزاع الملابس المحترقة عن الشخص إلا في الضرورة القصوى وقم بتنفيذ الإنعاش القلبي المناسب للشخص المصاب إذا كان طفلا أو شخصا بالغا.

أخيرا، قم بموضعة الشخص المصاب بشكل سليم عن طريق إراحته على ظهره مع رأسه منخفضة قليلا عن جذعه ومع قدم مرتفعة عن الجسد ومدعومة.

الإصابة بالبرق في عاصفة رعدية ليس أمرا بسيطا أو هينا، ومن الهام جدا أن نعرف كيفية التعامل المناسب معها ومحاولة تجنبها متى ما كانت لدينا الفرصة لذلك. نتمنى لكم حياة مليئة بالسعادة والصحة وبعيدة عن ضربات البرق والعواصف الرعدية.

اقرأ ايضا: