أنواع الشاي

أنواع الشاي متعددة، وأشجار الشاي تعتبر من الأشجار المعمرة دائمة الخضرة حيث يمكن أن تعمر شجرة الشاي لأكثر من خمسين عاماً، وعلى الرغم من تعدد أنواع الشاي إلا أن كل أنواع الشاي هي من أصل واحد وهي أوراق الشاي العادية والتي ينتمي إلى الفصيلة الكاميلية ويطلق عليها علمياً أوراق “كاميليا سينساس” ولكن الاختلاف يكمن في نوع الشجرة نفسها وطريقة تصنيع الشاي فيتمتع كل نوع منهم بلون ونكهة مختلفة عن الآخر. وقد انتشر الشاي في العديد من الثقافات على مدى آلاف السنوات ولكن ترجع بدايته إلى القرن الثالث الميلادي وموطنه الأصلي ونشأته كانت في الجنوب الشرقي من قارة آسيا والتي تضم شمال شرق الهند وشمال بورما والتبت وجنوب غرب الصين ثم بدأ بعد ذلك في الانتشار في كافة أنحاء العالم على مر العصور.

محتويات

الشاي الأسود

يعتبر الشاي الأسود من أشهر أنواع الشاي في العالم حيث يشكل جزءاً أساسياً من حفلات الشاي في الكثير من الدول حيث يعد الشاي الأسود من أكثر أنواع الشاي انتشاراً في كافة أنحاء العالم، ويتميز هذا النوع بلونه الأسود نظراً لأنه شديد الأكسدة. والأكسدة هي عملية التخمير التي تحدث عندما يقابل الأكسجين الانزيمات الموجودة بأوراق الشاي والتي تقوم بتحويل الشاي من اللون الأخضر إلى اللون الأسود. ويتم تصنيع الشاي الأسود من أوراق شجرة الشاي شديدة الأكسدة من خلال لف أوراق الكاميليا بعد أن تذبل ثم يتم تخميرها ثم تجفيفها وطحنها. وتتعدد طرق تحضير الشاي الأسود حيث يمكن إضافة العديد من النكهات إليه من خلال إضافة بعض الليمون أو اللبن والسكر ليعطيه مذاقاً خاصاً. يعتبر الشاي الأسود هو أكثر أنواع الشاي احتواءً على الكافيين إلا أنه بالتأكيد أقل من الكافيين الموجود في القهوة، ولا يحتوي الشاي الأسود على أي دهون أو كاربوهيدرات أو سعرات حرارية إذا ما تم تقديمه بدون إضافات.

الشاي الأخضر

يعتبر الشاي الأخضر أيضاً ضمن أكثر أنواع الشاي شهرة حول العالم يتميز بلونه الأخضر لأنه خفيف الأكسدة ومجفف حيث تعتمد طريقة تصنيعه على الحفاظ على أوراق الشاي سليمة بدون أي خدوش حتى تجف الورقة تماماً بشكل طبيعي ولا يتم تخمير أوراقه فتحتفظ الأوراق بموادها الطبيعية على عكس الشاي الأسود مما يجعل الشاي الأخضر أكثر فائدة من الشاي الأسود. فبعد اقتلاع الشاي الأخضر يتم تبخيره وتجفيفه ليكتسب لون فاتح ونكهة ناعمة بينما الشاي الأسود يتم تخميره قبل تجفيفه ليكتسب لونه الداكن ومذاقه القوي. وقد اشتهر الشاي الأخضر منذ قرون في الصين واليابان ويتم تقديمه في الغالب بدون سكر ويعتبر الشاي الأخضر أحد المشروبات الرئيسية في المغرب ودول شرق آسيا، يمكن تناوله مع إضافة أوراق النعناع الطازجة بعد غلي أوراق الشاي الأخضر جيداً مما يمنحه مذاقاً مميزاً وهي طريقة التحضير المميزة للشاي الأخضر التي تشتهر بها المغرب. كما يعتبر أيضاً هذا الشاي أحد التقاليد الشعبية والتراثية في اليابان ويسمونه “الماتشا” ويقومون بزرعه في تربة شديدة الخصوبة. يعتبر الشاي الأخضر أحد أفضل أنواع الشاي ففضلاً عن مذاقه المميز يعمل على تسريع عملية الأيض وحرق الدهون وحل مشاكل الجهاز الهضمي وهو مفيد أيضاً لمرضى السكري والضغط والقلب.

– إعلانات –

الشاي الأبيض

يعد الشاي الأخضر من أغلى وأفخر أنواع الشاي وأكثرهم ندرة، ويتم حصاد أوراق الشاي الأبيض أثناء وجود شعيرات بيضاء حريرية على البراعم حيث يتم جمع أوراق الشاي بعد ثماني وأربعون ساعة تقريباً أو أقل بعد اكتمال نضج البراعم الأولى وتفتحها، وقبل أن تتحول للون الأخضر وتعتبر هذه الشعيرات البيضاء هي السبب في تسمية هذا النوع بالشاي الأبيض. نشأ في الصين ويتم تصنيعه من أوراق الكاميليا الصغيرة، يعتبر الشاي الأبيض أيضاً أحد أفضل أنواع الشاي وهو أكثر فائدة لصحة الانسان من الشاي الأخضر والأسود وأقلهم ضرراً ويتميز عن باقي الأنواع بأن أوراقه لا تمر بعمليات الإنتاج التقليدية ولا يتم التدخل بشكل كبير لتغيير خصائصه أثناء عملية الإنتاج كبقية أنواع الشاي . يتمتع الشاي الأبيض بمذاق مختلف ومميز عن باقي أنواع الشاي حيث يعد مذاقه أكثر اعتدالاً من الشاي الأسود كما أنه يحتوي على كمية كافيين أقل من الأنواع الأخرى وفي نفس الوقت يتمتع بأكبر كمية من مضادات الأكسدة والتي تساعد في الوقاية من مرض السرطان، وكذلك يقلل من نسبة الكوليسترول في الدم وأيضاً يعطي مناعة ضد أمراض القلب والشرايين والشيخوخة.

– إعلانات –

الشاي الصيني الأسود

يعتبر الشعب الصيني من أكثر الشعوب المولعة بالشاي ولهم طريقة خاصة في تحضيره حيث يضيفون على الشاي بعض من الأعشاب الصينية التي تميز الشاي بنكهة خاصة.

شاي ايرل جراي

يعتبر شاي الايرل جراي من أنواع الشاي الجديدة التي حصلت على شهرة واسعة مؤخراً ويقال إنه سمي بهذا الاسم نسبة إلى تشارلز جراي رئيس الوزراء البريطاني في الفترة ما بين ١٨٣٠-١٨٤٥ تحت حكم الملك وليام الرابع. يعتبر شاي الإيرل جراي هو أحد أنواع الشاي الأسود فهو شاي أسود معطر يتميز بطعم فريد وعطر نفاذ نظراً لأنه يتم خلطه بخلاصة فاكهة حمضية تعرف باسم البرجموت وهي فاكهة ذات فائدة كبيرة للوقاية من أمراض القلب مما يعطيه رائحة ومذاقاً فريداً كما بدأت بعض الشركات بإضافة نكهات جديدة له.

الشاي العضوي من أفضل أنواع الشاي

الشاي العضوي هو الشاي الذي لا يتم استخدام أي مواد كيماوية في عملية أنتاجه وتصنيعه وتكون الأوراق بحالتها الطبيعية مما يضيف عليه فوائد كثيرة وهو خالي تماماً من الكافيين لذلك فهو يساعد على الاسترخاء وحل مشاكل الأرق والتوتر والصداع، كما يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة ويحتوي أيضاً على الكثير من المعادن والفيتامينات المفيدة للجسم ويساعد على الحد من اضطرابات القولون والجهاز الهضمي.

شاي الأعشاب

شاي الأعشاب هو شاي ممزوج بأعشاب أو توابل أو فاكهة أو نباتات أخرى وله عدة فوائد أهمها تأثيره المهدئ كما أنه لا يحتوي على الكافيين مما يساعد على الاسترخاء وحل مشاكل الأرق والهضم.

الشاي هو مشروب من أكثر المشروبات انتشاراً في جميع أنحاء العالم ويعتبر الشاي مشروباً آمناً لأغلب الناس طالما يتم تناوله بشكل معتدل وبكميات معقولة فبالرغم من الفوائد الكثيرة التي يتميز بها الشاي إلا أن الإفراط في أي شيء بالتأكيد يأتي بنتائج عكسية، فإذا ما تم تناول الشاي بكميات كبيرة تنتج عنه آثار جانبية خاصة أن هناك بعض أنواع الشاي التي تحتوي على الكافيين كالشاي الأسود فقد يتسبب الإفراط في تناوله في الإصابة بالصداع وحرقة المعدة والتوتر والأرق وعدم انتظام ضربات القلب والرجفة والتشنجات وسرعة التنفس وغيرها من الأعراض التي قد تصل خطورتها إلى حد الوفاة إذا ما تام تناول نسبة عالية من الكافيين تتخطى النسبة المسموح بها طبياً.

اقرأ ايضا: