نظام التبادل الطلابي

يقوم نظام التبادل الطلابي على مجموعة من المنظمات العالمية والمعتمدة التي تقوم بما يعرف بعمليات تبادل للطلبة؛ بحيث تقوم بإحضار مجموعة من الطلبة من دولتهم إلى دولة أخرى للإقامة والعيش بها لفترة من الوقت قد تصل إلى شهرين أو ثلاثة أو عام كامل يقومون فيها بمجموعة من الأنشطة التعليمية للإطلاع على ثقافة تلك الدول وطرق معيشة أهلها وكذلك إقامة دورات تدريبية لهؤلاء الطلبة ترتبط بشكل أساسي بمجال دراستهم. فالعيش والدراسة في دولة أخرى ولو لفترة بسيطة من الوقت قد يكون واحداً من أفضل المغامرات التي قد تخوضها طيلة حياتك.

محتويات

البحث عن وكالة نظام التبادل الطلابي المعتمدة

إن كنت واحداً من المهتمين بالاشتراك في نظام التبادل الطلابي فإن أول خطوة للانضمام إليه هي البحث عن وكالة معتمدة للتبادل الطلابي حيث ستجد العديد من الوكالات والتي تقوم جميعها بعمليات التبادل تلك بين الطلبة، لكن بالطبع هنالك معايير وشروط ستدفعك إلى تضييق الاحتمالات للاختيار بين الوكالات المتاحة أمامك وتلك المعايير هي:

الاعتماد: يقصد باختيار وكالة معتمدة هو أن تكون تلك الوكالة حاصلة على موافقات من الهيئات والوزارات اللازمة لذلك في كلا من دولتك التي تقطن بها والدولة التي تنوي السفر إليها عبر تلك الوكالة؛ حيث يضمن لك هذا الاعتماد ألا تقع ضحية لعملية نصب من وكالة غير معتمدة أو أن يلحق بك أي سوء خلال تلك الرحلة. فطالما كانت الوكالة معتمدة فأنت تسير على خطى ثابتة.

– إعلانات –

وجهة السفر: في كثير من الأحيان يقوم الطلاب بالاشتراك في نظام التبادل الطلابي بغرض السفر إلى دولة بعينها دون الأخرى؛ ولذلك إن كنت تطمح لدولة معينة فيجب عليك البحث في كافة الوكالات الموجودة في دولتك عن الدول التي تقوم بالتبادل الطلابي معها فإن لم تجد الدولة المرغوبة لك في وكالة إذا فتلك الوكالة مستبعدة تماماً من قائمة خياراتك.

المبلغ المطلوب: صحيح أن نظام التبادل الطلابي يوفر على الطلبة الكثير من النفقات لكنك أيضاً ستضطر إلى دفع مبلغ ما نظير تذكرة السفر ومصاريفك الشخصية خلال فترة التبادل والتي تكون خارج إطار البرنامج الموضوع لك من قبل الوكالة (أي كافة المصاريف التي تدفع للمشتريات أو للسياحة وليست للبرنامج التعليمي والثقافي للنظام). وستجد بأن كل وكالة تقوم بعرض النفقات المطلوبة منك خلال الرحلة وبالتأكيد ستكون هناك فوارق في النفقات بين كل وكالة وأخرى ولذلك فعليك أن تفاضل بين كل برنامج لاختيار الأفضل والأقل تكلفة بالنسبة لك.

مدة البرنامج والأنشطة المخطط لها: من الضروري كذلك أن تعرف المدة التي يستغرقها البرنامج والأنشطة التي ستقوم بها خلال فترة السفر قبل اختيار الوكالة فإما عن طريق الإنترنت أو عبر المقابلة الشخصية حاول أن تعرف جيداً كل تلك التفاصيل.

أما عن طريقة البحث عن وكالات نظام التبادل الطلابي فبمجرد الدخول على الإنترنت واستخدام أحد محركات البحث ستقوم بالتوصل إلى الوكالات المتاحة لك في دولتك أينما كنت والدخول على الموقع الرسمي لكل وكالة منها لاستعراض تفاصيل برنامجها.

معرفة الشروط المطلوبة منك

معظم برامج التبادل الطلابي يجب عليها- حتى تتمكن من الحصول على الاعتماد داخل كل دولة- أن تضع عدة شروط ومعايير للطالب الذي سيتم اختياره للسفر فكما تبحث أنت عن معايير محددة في وكالة السفر هم يبحثون أيضاً عن شروط واضحة فيمن يتقدم إليهم، وتلك الشروط دائماً ما تتعلق بإجراءات السلامة حيث تشترط مثلاً تلك الوكالات أن يتعدى عمر الطالب سناً معيناً والذي قد يكون 15 أو 16 أو 18 تبعاً لشروط الوكالة وقوانين الدول، كما يشترط من الطالب تقديم ما يثبت أنه مازال في مرحلة الدراسة بعد ولم ينهيها سواء في المدرسة أو في الجامعة إذ أن برامج التبادل تلك تستهدف الطلبة بشكل رئيسي، وأخيراً يتطلب نظام التبادل الطلابي من الطلب المتقدمين الحصول على بعض الموافقات من عدة هيئات في الدولة مثل وجهة الدراسة وأحياناً وزارة التعليم وبعض الهيئات المالية وكذلك الخضوع لكشف طبي للتأكد من أن الطالب سليم من الناحية الجسدية والنفسية وأخيراً سفارة الدولة التي سيتجه إليها الطالب.

قم بتحديد مدة السفر

عند قيامك بالبحث في برامج التبادل الطلابي والخيارات المتاحة أمامك سوف تجد العديد من البرامج ضمن الوكالة ذاتها والتي ستختلف تبعاً لمدة البرنامج؛ فهنالك برامج تبدأ من مدة أسبوعين أو ثلاثة وبرامج أخرى تستغرق شهرين كاملين وبرامج تصل إلى ترم دراسي كامل وأخرى إلى عام دراسي، بالطبع كلما تزيد مدة البرنامج كلما احتوى على العديد من الأنشطة الثقافية والتعليمية وكذلك الترفيهية وأيضاً كلما ارتفعت تكلفته؛ لذلك قبل التسرع في اختيار البرنامج ومدته قم بالمفاضلة جيداً بين كافة البرامج المتاحة من حيث المدة المناسبة لك والتكلفة التي تستطيع تحملها.

– إعلانات –

تقديم الطلب

بمجرد وقوع اختيارك على وكالة من وكالات نظام التبادل الطلابي واختيار برنامج معين من برامجها قم بملء طلب التقديم الخاص بالوكالة والذي يتضمن عادة مجموعة من البيانات المبسطة الخاصة بك كالاسم والسن وطبيعة دراستك ووجهة السفر المرغوبة ومدته وكذلك الأنشطة التي تطمح إلى ممارستها هناك، حاول أيضاً أن تقوم بتقديم الطلب للوكالة قبل موعد السفر المناسب لك بمدة لا تقل عن ستة أشهر حيث أن الوكالات تقوم باختيار مجموعة من الطلبات من بين طلبات التقديم الكثيرة المقدمة لها وتوافق عليها ثم تعلم أصحابها بتلك الموافقة، فإن لم يتم قبولك في وكالة فسيكون لديك حينها مساحة وفيرة من الوقت للبحث عن وكالة أخرى.

البحث عن برامج المساعدة الطلابية

كما وضحنا من قلب فإن الطالب سيقع على عاتقه في نظام التبادل الطلابي مجموعة من النفقات والتي قد تكون في بعض الأحيان مكلفة بالنسبة للطلبة ولا يستطيعون تدبير مثل تلك المبالغ لكنهم في نفس الوقت يحلمون بشدة بالسفر ضمن واحد من تلك البرامج؛ ولذلك هنالك هيئات عدة منتشرة في الكثير من الدول تقوم بتقديم مساعدات مالية للطلبة ضمن برامج التبادل الطلابي حتى تمكنهم من السفر ضمن تلك البرامج، فإن كنت واحداً من هؤلاء الذين لا يستطيعون تحمل تلك النفقات يمكنك البحث عبر الإنترنت عن الوكالات والهيئات التي تقدم مساعدات مالية والتي تكون مشروطة أن يتم توجيهها إلى أنظمة التبادل الطلابي.

البحث عن دليل سفر

بمجرد قبولك في أحد البرامج وإعلامك بموعد السفر ووجهته فيجب عليك أن تستعد جيداً لمثل تلك التجربة الفريدة من نوعها؛ لذلك قم بالبحث عبر الإنترنت عن دليل سفر للدولة التي ستتوجه إليها والذي يوضح لك المزايا والعيوب في تلك الرحلة وكيف تتعامل معها وكذلك يعلمك بأفضل الأماكن السياحية والتجارية وطبيعة المواصلات في تلك الدولة وهي كلها معلومات ستحتاج إليها بلا شك خلال رحلتك.

تجهيز أنشطة ثقافية

من أهم أهداف نظام التبادل الطلابي هو تعرف الطلبة على ثقافات وحضارات مختلفة؛ لذلك يتم وضع مجموعة من الفعاليات الثقافية ضمن برامج التبادل تلك تهدف إلى اجتماع الطلبة سوياً من شتى الدول خلال فترة سفرهم بحيث يقدم كل طالب عدداً من الأنشطة الثقافية وربما الأطعمة الفلكلورية التي تعبر عن دولته، لذا كن مستعداً لذلك.

اقرأ ايضا: