وجبات دون دهون

كثيراً ما يرغب الناس في اتباع حمية غذائية منتظمة أو نظام صحي مدى الحياة بحيث يضمن لهم تناول وجبات دون دهون تحميهم من أخطارها الضارة بجسم الإنسان ولكن تواجههم مشكلة عويصة وهي أن معظم الأكلات والأصناف التي تألفها مطابخنا تعتمد بشكل شبه أساسي على كميات كبيرة من الدهون وبالتالي يصبح الشخص منا أمام خيار وحيد بائس ألا وهو التخلي عن كافة الأطعمة التي عهدها من قبل. لكن على العكس هنالك الكثير من الطرق التي يمكنك بها إعداد وجبات دون دهون من الأطباق التي اعتدت على تناولها من قبل.

محتويات

اختيار قطع اللحوم

أول حل لإعداد وجبات دون دهون وفي نفس الوقت أول عقبة تواجه من يسعى لذلك هو وجود نسب لا بأس بها من الدهون في قطع اللحم عند شرائها وبالتالي حتى لو لم تقم بإضافة مواد دهنية كالزيت أو الزبد على الطعام فالدهون موجودة في أصل مكونات الوجبة؛ ولتفادي ذلك يجب عليك عند التوجه لشراء اللحوم أن تحرص كل الحرص على شراء قطع خالية قدر الإمكان من الدهون إما بمجرد النظر إليها والحبث عن القطع الصافية أو بأن تطلب مباشرة من البائع أن يختار لك بعض القطع التي تخلو تماماً من أي دهون بها.

اختيار نوع اللحوم

بين كافة أنواع اللحوم التي تشمل الأبقار والماعز والخراف والدواجن والديك الرومي وغيرها من الأنواع ستجد أن هنالك أنواعاً معينة منها تحتوي على نسب أقل من الدهون عن غيرها وبالتالي فهي من أكثر الأنواع التي يمكنك تناولها وأنت مطمئن بأنك تعد وجبات دون دهون. على سبيل المثال تعتبر لحوم الدجاج والديك الرومي الأقل حظاً في الاحتواء على دهون ولذلك فهي تعتبر من أفضل الأنواع المرشحة لمن يرغب في تقليل نسب الدهون في طعام. كما يمكنك أن تجعل تناول بقية الأنواع الغنية بالدهون في المناسبات الخاصة فقط كالأعياد والاحتفالات مع الاهتمام أيضاً بالأسماك لأنها من مصادر اللحوم شبه الخالية من الدهون.

– إعلانات –

تجنب اللحوم المحفوظة للوصول إلى وجبات دون دهون

من أخطر أنواع اللحوم والتي تحتوي على نسب عالية من الدهون ولكنها غير ظاهرة لمن يراها بالعين هي اللحوم المحفوظة أو المعلبة أو المدخنة؛ فلحوم مثل (اللانشون أو النقانق أو البيبروني) كلها أنواع يعتمد تحضيرها بشكل رئيسي على إضافة نسب عالية من الدهون المشبعة والتي يستحيل على الجسم التخلص منها وبالتالي فتتراكم تدريجياً داخل أماكن تخزين الدهون بالجسم؛ لذلك يجب على كل من يحاول تحضير وجبات دون دهون أن يمتنع تماماً عن استخدام مثل تلك الأنواع ويكتفي بالأنواع المذكورة أعلاه أو على أضعف الاحتمالات يحاول تحضيرها بنفسه في المنزل حتى يستطيع التحكم في كمية الدهون المضافة لها.

إزالة الدهون المتجمعة

في بعض الأحيان قد تضطر لشراء قطع لحوم تحتوي على دهون موجودة فيما بينها ففي تلك الحالة يمكنك أن تستخدم السكين لإزالة تلك القطع من الدهون حتى تحصل على لحم صافي خالي من أي دهون مضافة. كذلك عند سلق اللحوم- إن كنت ترغب في استعمال حساء السلق بعد ذلك لتناوله أو لتحضير طعام آخر- يمكنك ترك الحساء داخل الثلاجة ليبرد عدة ساعات ثم تعيد استخدامه لأنه يبذلك ستتجمع كافة الدهون الموجودة به على السطح وتشكل طبقة سميكة يمكنك إزالتها بكل سهولة وبذلك تضمن استخدام الحساء لتحضير وجبات دون دهون.

استخدام الزيوت النباتية

بالطبع لا تخلو أي وصفة يتم تحضيرها في المطبخ من عنصر الدهون التي تستغل كمادة تعمل على طهي المكونات الموجودة كالزيت أو السمن أو الزبد وبالطبع أن كنت تحاول إعداد وجبات دون دهون فيتوجب عليك محاولة الاستغناء عن مثل تلك العناصر تماماً حتى تضمن خلو الوجبة من السعرات الحرارية العالية. وإن لزم الأمر استعمال أي من تلك العناصر السابقة فيعتبر أفضلها على الإطلاق هي الزيوت النباتية كزيت الزيتون أو زيت عباد الشمس أو زيت الأفوكادو وغيرها حيث ان الدهون الموجودة بتلك الزيوت هي من فئة الدهون غير المشبعة التي يسهل على الجسم التخلص منها كما يفضل التقليل من كميات تلك الزيوت قدر الإمكان.

الاعتماد على الطهي في الفرن

من ضمن طرق إعداد وجبات دون دهون كذلك هو اللجوء إلى الفرن كوسيلة للطهي بدلاً من الاعتماد على الموقد حيث أن طريقة توزيع الحرارة داخل الفرن تكون من كافة الاتجاهات بشكل يضمن خروج نسبة ليست بالبسيطة من الدهون الموجودة باللحوم خارجها وبالتالي تقل كميتها داخل الوجبة؛ لذلك حاول عند إعداد اللحوم داخل الفرن أن تقوم بوضعها في وعاء طبق ذي مستويين المستوى العلوي توضع عليه الوجبة وبه فتحات كثيرة بحيث يضمن نزول الدهون وتجمعها في المستوى السفلي وبذلك يسهل التخلص منها. كذلك إن اضطررت للاستعانة بسوائل لطهي اللحوم يمكنك استخدام العصائر بدون إضافة السكر بدلاً من استخدام المرق أو الحساء.

الإقلال من اللحوم

كان التركيز في الجزء السابق على طريقة اختيار وطهي اللحوم لأنها أكثر العناصر الموجودة في الوجبات التي قد تحمل نسب عالية من الدهون وفي نفس الوقت أكثر العناصر الغذائية التي يشتاق لها كل من يتبع حمية غذائية معينة حيث يرغب في تناولها وفي نفس الوقت تناول وجبات دون دهون. لكن في نفس الوقت لا يعني هذا أن تعتمد بشكل كامل على اللحوم بل يتوجب عليك أن تقلل كميتها داخل الوجبة قدر الإمكان مع الاستعانة بعناصر غذائية أخرى تملأ هذا الفراغ كالخضروات المسلوقة أو المشوية أو الأرز.

– إعلانات –

طريقة تقديم اللحوم

بشكل عام ينخدع العقل بالمظهر الخارجي للوجبة بدلاً من المحتوى الحقيقي لها أي بمعنى آخر إن قمت بوضع قطعة لحم صغيرة داخل الوجبة مع تعويض ذلك بكميات كبيرة من الخضروات والعناصر البروتينية الأخرى فإن ذلك سيجعل العقل يعرض عن مثل تلك الوجبات أو حتى يشمئز منها أو يمل ويضجر؛ لذلك حاول خداع عقلك واستخدام اللحوم حتى ولو بكميات ضئيلة ولكن بطرق تقديم معينة تجعلها تبدو ككميات كبيرة للعين وكافية للبطن؛ على سبيل المثال يمكنك تقطيع الخضار المقدم داخل الوجبة إلى قطع صغيرة وكذلك تقطيع اللحوم المضافة لها وتقليبهم جميعاً في وعاء كبير بشكل أشبه بالسلطة مع إضافة منكهات محببة لك.

تغيير كميات وعدد الوجبات

من أذكى طرق الحمية الغذائية وأكثرها فاعلية هي أن يقوم الشخص بالإكثار من عدد الوجبات في اليوم على حساب الكمية وبذلك ينخدع الجسم بوجود عدد كبير من الوجبات على الرغم من أن كمية كل وجبة لا تكفي لسد جوعه كما يعتاد الجسم بذلك الشكل على كمية قليلة من الطعام في الوجبة الواحدة. ومن ضمن طرق إعداد وجبات دون دهون هي أن تقوم بالإكثار من الوجبات في اليوم الواحد مع التركيز على أن توضع اللحوم في وجبة واحدة فقط وهي وجبة الغداء وبذلك يعتاد الجسم تدريجياً على خلو الوجبات من اللحوم طيلة اليوم.

اقرأ ايضا: