ثقة مدير العمل

جميع الناس يبحثون في عملهم عن ثقة مدير العمل حتى يصبحون هم أنفسهم مديرين في منطقتهم. هذه المهمة ليست سهلة، لصعوبة فكرة تكوين ثقة بينك وبين رب العمل، خصوصًا أن لديك منافسين في أي وظيفة ستتولاها. وأيضًا لأن وظيفة مدير العمل الأساسية هي ألا يثق في عمل الآخرين بل يراجع أخطائهم ويصححها. ولكن هناك على الأقل طريقة تكسب بها ود هذا المدير، وربما الود فيما بعد يتحول إلى ثقة، وهذه الثقة ستنفعك في المستقبل. لأن لكل مدير ذراع أيمن، وغالبًا مساعد المدير يرتقي إلى أن يكون هو المدير في يوم من الأيام.

محتويات

لماذا يجب أن تكسب ثقة مدير العمل

الموظف يحتاج لأن يكون لديه شخص يثق به في مكان عمله. وأفضل شخص يمكن أن تستحوذ على ثقته هو المدير. لأن ثقة مدير العمل تعني شيئين، أولًا التمييز في المعاملة، ثانيًا الارتقاء السريع والترشح للمناصب الشاغرة الأعلى تقييمًا.

كيف تجعل مديرك يُعجب بك

هناك أساسيات هامة يجب أن تكون في الموظف حتى ينول ثقة مدير العمل:

– إعلانات –

احترام المواعيد

يجب أن يكون الموظف ذو مواعيد صارمة ومحددة، لأن مدير العمل لن يعتمد على شخص غير مكترث بالمواعيد. أيضًا مواعيد إنهاء العمل مهمة، ومواعيد الحضور والانصراف. ولو كنت تعمل في مطعم أو في توصيل الطلبات، فجودة العمل هنا تعتمد على الالتزام في المواعيد. احذر أن تعتذر كثيرًا عن المواعيد مع مديرك. لأنه ربما يقدر ظروف في وقت ما ولكن ليس في كل وقت، بل بالعكس ستنكسر ثقته فيك، وسيعتقد أنك تستغل تساهله معك، ومن هنا ستكون قد خسرت الكثير في مجال عملك.

الانضباط

المديرين لا يحبون الشخص المتعالي، أو الشخص المنفلت. بل أغلبية المديرين، يميلون إلى الشخص المنضبط، ولذلك كُن منضبط في التعامل مع زملاء العمل، تحترم الجميع والجميع يحترمك. فهذا يجعلك تحوز على ثقة مدير العمل دون أن تجهد نفسك في شيء.

طاعة الأوامر

الطاعة ليست عيب، أو شيء يجب أن تخجل منه. أي منظومة عمل ناجحة تعتمد على أوامر وتنفيذ هذه الأوامر. ولذلك طاعة الأوامر ليست عبئ. هناك بعض الأشخاص الذين يجدون إشكالية في أن يأمرهم المدير بعمل شيء معين. مدير العمل لا يحب الشخص المجادل في الأوامر لأنه يعتبر مثل هذا الشخص عبئ عليه، ومُعطِل للوقت. كُن مطيع وافعل ما يُطلب منك فقط لا تزيد عن ما لديك. وإن كانت لك ملحوظة عن الأمر الموجه لك، فيستحسن أن تقوله للمدير بعد أن تنفذ الأمر الموجه، وليس قبله. حتى لا يعتقد مدير العمل أنك تحاول أن تفتعل المشاكل.

– إعلانات –

الإلمام بالعمل

المدير لا يثق في الشخص الغير ملم بعمله. فكلما كان لديك الكثير من المعلومات والثقة والثقافة عن العمل كلما كانت نظرة المدير لك جيدة ومحترمة. ولو كنت جديد في العمل فليس هناك مشكلة، بل حاول قدر الإمكان أن تستفيد من كل شيء حولك. وأن تستمع لكل نقاش حول العمل، فهذه النقاشات ستفاجئ أنها مشكلات تواجهك أنت شخصيًا فيما بعد. ولذلك كلما كنت سريع التعلم والإلمام بالعمل، كلما نلت ثقة مدير العمل بسهولة.

اللسان الطيب

يجب أن يكون لسانك لبق في الحديث حتى تستحوذ على ثقة مدير العمل. فلا ينبغي أن ترفع نبرة صوتك على مديرك، ولا أن تتكلم معه بطريقة عامية تقليدية. إلا في حال هو من أذن لك بذلك، حينها تكلم بشخصيتك الطبيعية دون أن تحاول أن تتجاوز الحدود معه. أيضًا لا يجب أن تتكلم مع المدير بطريقة تنافسية، أو بطريقة التبرير الدائم لكل خطأ أنت تفعله، بل يستحسن أن يكون كلامك قليل وتسمع الكثير، حتى تتعلم ما يريده. ولو طلب منك الرد فلا تخف، وقل ما تريد أن تقوله ولكن بألفاظ منتقاة. لا تتهم مديرك بكلمات مستترة لأنه سيفطن ذلك، وستضع نفسك معه في موقف تنافسي وليس موقف ثقة.

لا تعاند في الآخرين

يفضل جدًا على الموظف عدم محاولة فرض نفسه على مدير العمل بطريقة مباشرة. بل يجب أن يفرض الموظف نفسه بطريقة ذكية. وفكرة أن تعاند في الموظفين الآخرين حتى تلفت نظر المدير إليك هي طريقة غبية جدًا. لأن المدير لا يهتم برأيك في نفسك، بل يهتم برأيه هو فيك. لذلك يجب أن تثبت نفسك من خلال العمل، وليس من خلال أن تقول للمدير أنك تعمل أفضل من زملائك. بالعمل الواضح والجاد ستكسب ثقة مدير العمل دون أن تضع نفسك في مقارنة مع أي شخص. خصوصًا أن عنادك في الآخرين يضعف صورتك ويجعلك تبدو كشحاذ للاهتمام وهذا سيزيد التجاهل لك.

ضع أولويات مدير العمل في الحسبان

هذه النقطة مهمة جدًا. يجب على الموظف أن يفهم ما يدور في رأس المدير من أولويات ويحاول أن ينفذها دون أن يُطلب منه. بذلك ستلفت نظر المدير بطريقة بسيطة وجذابة جدًا. وعامل الثقة فيك سيكون عالي جدًا. لأنك بالنسبة له ستكون الموظف الأكثر أريحية وفهمًا لعقله. وهذا سيجعله يتقرب منك ويوليك على أكثر الأشياء قيمة بالنسبة له.

لا تذكر أخطائك أمام المدير

الأمانة شيء مهم. لكن أن تذكر أخطاء أنت تفاديتها فهذه ليست أمانة، بل هذا نوع من التسرع. يجب أن تظهر أمام المدير دومًا بصورة الشخص الفاهم لعمله. يجب أن تعطي إيحاء دائم أنك تفهم ما تعمل وتعرف كيفية عملك جيدًا، وكلما تلافيت الأخطاء وتخطيتها فلا داعي لذكرها أمام المدير. جزء كبير من ثقة مدير العمل يعتمد على نظرته للموظف، فلا تعطي عن نفسك انطباع سيء.

فن التعامل مع المدير الظالم

هناك أنواع كثيرة من المديرين محبين للتسلط وفرض السيطرة بالقوة والتنمر على الموظفين. وفي الجزء السابق من المقال كنا نتكلم عن المدير السوي نفسيًا الذي لا يحتاج إلى تعامل خاص. ولكن في هذا الجزء من المقال سنتكلم عن المدير الظالم، وهو المدير الذي لا يعدل بين الموظفين، أو لا يعدل في المقابل المادي.

المواجهة

جزء من كونك حسن الأخلاق وموظف مثالي هو كونك صريح وشجاع. حتى لو كان المدير قد ظلمك في شيء، فعندما يراك تذهب إليه وتذكره بعملك وقيمة ما فعلته بأسلوب راقي ومحترم، ربما يهتدي للصواب ويحترم طريقتك المباشرة في أن تطلب حقك دون اللجوء للعدوانية. أغلبية المديرين يحبون الموظف الشجاع والصادق والمستقيم، الذي لا يحتاج إلى كلام كثير ليصل إلى ما يريد.

أحسن إليه

الشخص الظالم لا يعلم أنه ظالم. بل هو يعتقد أن ما يفعله هو الصواب وأن الآخرين هم الذين يظلمونه. لذلك إن كان مديرك يظلمك فلا بأس أن تعطي لنفسك وله فرصة في أن تحسن إليه في أي موقف يحدث بينك وبينه. وربما هذا الإحسان ينير بصيرته على أن ما يقدمه لك ليس سوى ظلم. ولا تنس أبدًا أن الضمير البشري داخل هذا الشخص قد يكون يومًا ما حليف لك لذلك لا تيأس سريعًا. وربما الإحسان في مقابل الظلم يجعلك تنال ثقة مدير العمل بطريقة غير متوقعة.

إما التكيف أو الاستقالة

هو الحل الأخير والقاطع لو كان ظلم المدير بَيِن ولا يريد أن يعتدل في معاملته معك. حينها ستكون أمام الأمر الواقع، إما تتكيف مع العمل والظلم وترضى بهذا العمل وبهذا المدير، ولا سيما لو كان أجرك مجزيًا. أو لو كنت تحت سلطة عسكرية أثناء تأديتك للجيش، فحينها لن تكون لديك اختيارات سوى أن تتعامل مع مديرك ولكن تجنبه قدر المستطاع. إما الاستقالة وهي الحل الأخير، حيث أنك ستعلن بهذا القرار أنك ترفض أي ظلم يوجه لك حتى لو كان على حساب وظيفتك. وربما عندما تتقدم وتذكر هذا الموقف أمام مدير عملك الجديد سيكون نقطة لصالحك نظرًا لقوة شخصيتك. مما سيجعل أي مدير يعرف أنك لست شخصًا يستهان به، ويضع بعض من الثقة فيك.

كيف تتعامل مع مديرك المتسلط

المدير المتسلط هو المدير الذي لا يسمح لأحد من موظفيه في مناقشته، ويتعامل مع رأي الموظف باستهانة. وهذا خلل نفسي بالطبع. لأن المدير الطبيعي لن يتعامل مع الآخرين بتسلط. بل روح الفريق دومًا هي الرهان الفائز. ولذلك عليك بالآتي في التعامل مع هذا المدير.

أولًا، لا تجادله أبدًا، لأن غرور هذا الشخص لن يسمح له أن يقتنع برأيك حتى لو كان صواب. وفرصة ربح ثقة مدير العمل مع مثل هذه الشخصية هو أمر قائم على الطاعة العمياء. بحيث أنك ستتخلى عن شخصيتك تمامًا. وهذا قد يناسب البعض ولا يناسب البعض الأخر.

ثانيًا، تجنب الاحتكاك به من الأساس حتى لا يمارس تسلطه عليك. خصوصًا لو كنت شخص لا يحب هذا النوع من المديرين. ولو وجدت أن التجنب يجذب انتباهه أكثر حيث سيعتقد أنك تتعالى عليه فلا مانع من التعامل السطحي، مع القليل من الكلام المعسول مع مثل هذه الشخصية. لكن لا تفرط في التملق حتى لا يعتقد أنك عبده المطيع بل يجب أن يكون لك شخصيتك وحدودك التي تفرضها أنت.

كيف تتعامل مع مديرك العصبي

نوع أخر من المديرين وهو الشخص العصبي. وحتى تكتسب ثقة مدير العمل العصبي، يجب عليك أنت أن تكون حكيم وهادئ. بمعنى أن الشخص العصبي قد يقول أشياء لا يقصدها في أحيان كثيرة، هو يقول أشياء عشوائية حتى يفرغ طاقته السلبية في الآخرين. ولذلك لو كانت العصبية موجهة لك فلا تخف ولا ترد في نفس الوقت. الصمت مع المدير العصبي هو أفضل رد من الممكن أن توجهه له خصوصًا أمام الكثير من الموظفين. حيث أنه سيدرك عاجلًا أم آجلًا أن ما فعله في حقك هو تشويه لصورته الشخصية أمام الناس.

كيف تتعامل مع مديرك المزاجي

المدير المزاجي هو شخص مختل في ردود فعله وغير متوقع. أحيانًا يكون هادئ وجميل ورائق، أحيانًا أخرى وبدون مقدمات يكون شخص عصبي وغير متوقع ولسانه يفلت بكلام لا يليق. وكي تكتسب ثقة مدير العمل المزاجي لابد أن تتحلى بالسطحية في تعاملاتك مع مثل هذا الشخص. ويُقصد بالسطحية هي عدم السماح للعلاقة معه بأخذ منحى ودي زائد عن الحد. لأن مزاجية هذا الشخص لن تجعله يفرق بين الحدود في العلاقات مع الموظفين. ولذلك كلما كنت سطحي معه كلما نلت منه احترامًا وتقديرًا. لأنه يرى القريبين منه غير جديرين بالثقة، لأن مزاجه وشعوره ناحيتهم مختل.

ختام

ثقة مدير العمل هي أمر حيوي ويجب أن يسعى له الموظفين. الاجتهاد والتميز عاملان أساسيان من أجل هذه الثقة. فلا تبخل على نفسك بأن تنول ثقة مديرك في العمل، وتترك المجال لموظف أخر ينافسك على هذه الثقة.

الكاتب: أيمن سليمان

اقرأ ايضا: