مقالات ذات صلة

تعليم فنون الكاراتيه

 

يعتبر الكاراتيه فن من الفنون القتالية المعروفة، واليت مخصص لها نوادي لتدريبها ومدارس خاصة بها، حيث أنها ليست مجرد رياضة لبعض الأشخاص، فهناك أشخاص ما زالت تتعلم الكثير والكثير عنها، تبدأ ممارسة رياضة الكاراتيه من سن صغير، وبمرور السنوات تبدأ قدرات كل شخص يواظب علي التدريبات بالتطور، مما يجعله لاعب كاراتيه مميز في المستقبل، وهناك مباريات ومنافسات دولية تتم لتلك الرياضة لتشجعيها، ويتم منح اللاعبين الجوائز علي تلك البطولات، وسنقوم بتوضيح كل ذلك من خلال هذا المقال.

ما هي رياضة الكاراتيه

  • الكاراتيه عبارة عن لعبة يابانية الأصل، وتم تأسيسها علي يد سبعة محترفين يابانيين، لم يكن معترف في البداية رياضة مثل باقي الرياضات المشهورة، ولكنها أثبتت قوتها وتأثيرها ، فهي احد الفنون القتالية التي تحتاج غلي احترافية كبيرة.
  • تعتبر الصين من أوائل الدول التي تفاعلت مع لعبة الكاراتيه، حيث بدأت المبارزات القوية ما بين الأشخاص في اليابان والصين.
  • تعتمد رياضة الكاراتيه بشكل كبي علي التدريب وعلي المرونة واللياقة البدنية وعلي توجيه الضربات الصحيحة في الوقت المناسب، بالإضافة إلي احتياجها بشكل كبير إلي قوة الملاحظة وسرعة التصرف، حتى يستطيع اللاعب أن يتوقع ضربة خصمه في ثوان معدودة.
  • وبالرغم من أن لعبة الكاراتيه لعبة قتالية، ولكنها تقوم علي الاحترام، فلا يمكنك ضرب اللاعب من الخلف في أوقات غير المسموح بها للعب، فللمباراة شكل معين للبدء، وتتم وفق قواعد معينة،مما يجعلها لعبة تدعوا لاحترام الغير.

نشأة فنون الكاراتيه  

  • تم معرفة رياضة الكاراتيه وبدء تعلمها بعام 1600م في اليابان، لا تعتمد تلك اللعبة عل استخدام أي أداة للقيام بها، فهي تعتمد بشكل منفرد علي القوة العضلية واللياقة البدنية ومرونة الجسم، لذلك كانت الحل الأمثل للدفاع عن النفس.
  • حيث كانت اليابان تعاني في تلك الفترة من الثورات المتكررة التي يقوم بها الزعماء للتخلص من الحكم المستبد الذين يخضعون له، فكانت رياضة الكاراتيه هي الحل الأمثل للدفاع عن النفس.
  • كانت تلك الرياضة حينها غير منتشرة، بمعني كان لها معلمين، ولكن لم يكن الأشخاص علي اهتمام لتعلمها، ثم بدأت في الانتشار في عام 1879م.

مدارس وأساليب الكاراتيه

تنقسم مدارس تعليم أساليب وفنون الكاراتيه إلي 6 مدارس وهي :

  • المدرسة الأولي هي ( مدرسة الكيوكوشنكاي )، وهي من اقوي مدارس الكاراتيه، حيث يعتمد فيه الطالب علي تمرين وتحريك كل أجزاء الجسم أثناء القيام بعلب أي مباراة، بالإضافة إلي أنها تعلم اللاعب أن تكون ضرباته وركلاته قوية بالقدر التي تجعله يهزم خصمه بسهولة.
  • المدرسة الثانية هي ( مدرسة عوجوريو )، يعتمد التدريب والتعليم في تلك المدرسة علي الأساليب العنيفة في ممارسة رياضة الكاراتيه، بحيث يتم لوي المفاصل الجسم المختلفة.
  • المدرسة الثالثة هي ( وادو ريو )، وهو من أساليب لعب الكاراتيه الشهيرة في اليابان، وهو أحد الأساليب القديمة التي ما زالت المدارس الخاصة بالكاراتيه تقوم بتعليمها حتى الآن.
  • المدرسة الرابعة هي ( مدرية الجوكاي دو )، وهي مزيج ما بين رياضة الجودو والكاراتيه، لذلك يتم تعليمها علي يد متخصصين بذلك الأسلوب المميز في اللعب.
  • المدرسة الخامسة هي ( مدرسة الشوتوكان )، وذلك الأسلوب التي تعلمه تلك المدرسة من أكثر أساليب الكاراتيه انتشارا في العالم، حيث انه اللعب الذي يزاوله يتميز بقوة ركلاته ومرونة حركته بشكل كبير، إلي سرعة البديهة في الضربات للخصم.
  • المدرسة السادسة هي ( مدرسة الشوتوريو )، وتحتل تلك المدرسة المركز الثاني بعد مدرسة الشوتوكان في الانتشار حول العالم، فالأساليب القتالية التي تستخدمها منتشرة بشكل كبير، ويستخدمها اللاعبين في المبارزات والمباريات العالمية.

لماذا سمي الكاراتيه بهذا الاسم

  • سمي الكاراتيه بذبك الاسم لأنه كلمة (كارا) تعني فارغ، وكلمه (تيه) تعني اليد، وبتجميع الكلمتين معا، أصبح المعني اليد الفارغة، وذلك هو الهدف الأساسي من رياضة وفن الكاراتيه.
  • بحيث يقوم اللاعب باستخدام قدراته القتالية وضرباته باستخدام يديه وقدميه، دون الحاجة لاستخدام أي أداة.

مستويات التدريب في لعبة الكاراتيه

تنقسم مستويات التدريب للكاراتيه إلي 7 أحزمة، بحيث يكون لكل حزام دلالة علي فترة التدريب الخاصة به، ويمكننا توضيح ذلك من خلال الآتي :

  • الحزام الأول هو الحزام الأبيض، ومن يقوم بارتداء ذلك الحزام هو المبتدئ في التدرب واللعب، ويكون قليل الخبرة بفن الكاراتيه.
  • الحزام الثاني هو الحزام الأصفر، والحزام الثالث هو الحزام البرتقالي، والحزام الرابع هو الحزام الأخضر، والحزام الخامس هو الحزام الأزرق، وفي الخمس أحزمة السابقة يتعلم المتدرب معني كلمة قتال ومبادئ الضرب والركلات الخاصة بالكاراتيه.
  • فعند الوصول لرحلة الحزام السادس تبدأ قدرات الشخص أو اللاعب في التطور بنسبة كبيرة وحينها يبدأ أن يكون له الفرصة في الدخول للمباريات القوية، التي تحتاج إلي مهارات متعددة.
  • وبعد ذلك يأتي الحزام السود وهو الحزام السابع والأخير، وله عشر مراحل في كل مرحلة يتم التطور وتعلم مهارات وفنون قتالية أكبر وأكثر تطورا، وأكثرا تأثيرا عند ضرب الخصم بها.

فوائد ممارسة ألعاب الكاراتيه

تتمثل أهداف  ممارسة رياضة وألعاب الكاراتيه في العديد من النقاط، يمكننا أن نوضحها بالتفصيل من خلال النقاط الهامة الآتية :

  • الفوائد الأولي من ممارسة الكاراتيه هي الفوائد العضلية، حيث يتم بناء جسم قوي من خلال التمارين والتدريبات اليومية، التي يقوم بها اللاعب والتدريب بشكل يومي سواء بصحبة مدربه أو التمرينات التي يقوم بها بنفسه في منزل.
  • وهناك فوائد نفسية، حيث تقوم تلك التدريبات بتعزيز نشاط جسم الإنسان وتعزيز الدورة الدموية، مما يعمل علي تجنب حالات الاكتئاب والخمول والإرهاق، كما أنها تعتبر حافز ايجابي لدعم اللاعب ليقوم بكل ما مفيد له في حياته ومستقبله.
  • كما أن لها فوائد متعددة للقلب، فرياضة ولعبة الكاراتيه تعمل علي تقوية القلب بشكل كبير، حيث أنها تقوم بتقوية عضلات الشخص، وتجعله متمتع بلياقة بدنية، مما ينعكس علي صحة القلب، بسبب سهولة وصول الدم إليه بالشكل المناسب له.
  • وهناك فوائد جسدية متعلقة بالوزن، حيث أن مزاولة تمارين وتدريب تلك اللعبة تعمل علي حرق 500 سعر حراري من دهون الجسم في كل مرة، مما يساعد علي اللياقة البدنية بشكل كبير.
  • وبالنسبة للفوائد الأخيرة التي يمكن الحصول عليها من ممارسة تلك اللعبة هي الفوائد العقلية، حيث أن تلك اللعبة تمرن اللعب علي أن يكون قوي التركيز وسريع التحكم، كما أنها تجعله سريع البديهة، وبالتالي يساعد ذلك علي تنمية القدرات العقلية للاعب الكاراتيه بشكل كبير، لذلك هي من الألعاب التي ينصح تعليمها للأطفال في سن صغير.

النظام الغذائي للاعب الكاراتيه 

  • جسم لاعب الكاراتيه لابد أن يكون قوي البنية، لذلك ينصح أي مدرب بتناول كميات مناسبة من الخضروات الطازجة والفواكه بشكل يومي، والبعد عن الدهون والأغذية الجاهزة، التي تعمل علي خمول الجسم وزيادة الوزن.
  • كما انه ينصح بتناول وشرب كميات كبيرة ووفيرة من الماء، حتى يتخلص الجسم من كافة السموم التي قد تتواجد في جسم الإنسان.
  • كما ينصح بتناول الحبوب الكاملة مثل الأرز والقمح والشوفان، حيث أن تلك الحبوب تحتوي علي نسبة كبيرة من الألياف المفيدة للجسم بشكل كبير، بالإضافة الي احتوائها علي العناصر المغذية والفيتامينات التي يكون الجسم بحاجة إليها.

المواضيع الاكثر مشاهدة

اقرأ ايضا: