مقالات ذات صلة

معلومات عن الملك فيصل

  • فيصل بن عبد العزيز بن عبد الرحمن بن فيصل بن تركي آل سعود، لقد ولد في 18 من صفر سنة 1324هـ، و14 من أبريل سنة 1906.
  • يعتبر هذا الملك هو الملك الثالث للمملكة العربية السعودية، كما أنه ثاني أبناء الملك عبدد العزيز، وقد أصبح حاكما بعد أن قام أخيه الشقيق بالتنحي نتيجة الأمراض التي كانت لديه، ولقد شهد عهده الكثير من الجهودات والأحداث العظيمة مثل قطعه النفط عن الولايات المتحدة، وعن الدول التي تدعم إسرائيل بأي شكل.
  • نرى أن الملك فيصل تربى في بيت جده لأمه وهو الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف آل الشيخ، وجدته وهي هيا بنت عبد الرحمن آل مقبل، وقد ساعداه وتلقى على يديهما العلم وذلك بعد وفاة أمه وعمره ستة أشهر.
  • لقد سعى والد الملك فيصل أن يدخله في السياسة وهو ما يزال في سن مبكرة، فقام بإرساله إلى المملكة المتحدة وفرنسا في زيارات قامت عند انتهاء الحرب العالمية الأولى وفي هذا الوقت كان عمره ثلاثة عشر عام، كما أنه قام بعد ذلك برأس وفد المملكة الذي ذهب إلى مؤتمر لندن سنة 1939 وهو حول القضية الفلسطينية.
  • كما أن الملك فيصل قام بأن يقود القوات السعودية وذلك لكي يهدئ من الوضع الموجود في عسير وهذا كان في سنة 1922، وبعد ذلك قام بقيادة جيش يذهب لمنطقة الحجاز واستطاع أن يحقق النصر ويسيطر على الحجاز وكان هذا الوضع في سنة 1925، وبعد ذلك قام الملك عبد العزيز بتعيينه نائبا عاما لجلالة الملك في سنة 1926، وقد أصبح رئيسا لمجلس الشورى في سنة 1927، وبعد ذلك تم تعيينه وزيرا للخارجية في سنة 1932، وفي سنة 1934 قام بالمشاركة في الحرب اليمنية السعودية.
  • في سنة 1953 في التاسع من أكتوبر قام والد الملك فيصل بإصدار قرارا بتعيينه نائبا لرئيس مجلس الوزراء، بجانب أنه وزيرا للخارجية، وتم تعيين الأمير سعود رئيسا للوزراء.
  • كما حصل الملك فيصل على قلادة الملك عبد العزيز.

حياته قبل توليه الحكم

  • بعد أن توفى والده تسلم الملك سعود الحكم.
  • قام الملك سعود بتعيين فيصل وليا للعهد ونائبا عن رئيس الوزراء وزيرا للخارجية.
  • في سنة 1954 قام الملك سعود بإرسال فيصل بعض الزيارات لبعض الدول بالنيابة عنه.
  • في سنة 1957 وقعت الأزمة المالية فقام الملك سعود بتسليم فيصل خزينة الدولة والمال وأصبح هو المسئول عنهما.
  • في سنة 1960 حدثت مشاكل وتوترات بين الملك سعود والملك فيصل استقرت حتى نهاية حكم الملك سعود.
  • في سنة 1380هـ قام الملك سعود بسحب بعض المناصب من الملك فيصل مثل سحب وزارة الخارجية، ووزارة الداخلية ووزارة المالية، فقام بتسليم زوارة الخارجية للواء إبراهيم بن عبد الله السويل، ووزارة المالية للأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود، ثم أعطاه منصب نائبا لرئيس مجلس الوزراء فقط.

تولي الملك فيصل الحكم

  • عندما اشتد التعب على الملك سعود وزادت عليه الأمراض وزادت بينهما الخلافات.
  • قام العلماء بإصدار فتوى تشتمل على أن يبقى الملك سعود كما هو ملكا ولكن تبقى كل التصرفات في يد الملك فيصل يتصف فيها كيفما يشاء.
  • في ثاني يوم قام مجلس الوزراء بالاجتماع مع رئيس مجلس الوزراء وهو الأمير خالد بن عبد العزيز، وقاموا باتخاذ قرار أن يتم نقل السلطة للأمير فيصل وبهذا أصبح نائبا للملك في حضوره وفي غيابه.
  • ازداد الخلاف بين كل من الملك سعود والملك فيصل حتى اتفقت الأسرة المالكة على حل واحد وهو تنصيب الملك للملك فيصل وخلع الملك سعود.
  • بعد ذلك قامت الأسرة المالكة بإرسال رأيها لعلماء الدين لكي يأخذوا وجهة نظرهم في خلع الملك سعود من الحكم وتنصيب الملك فيصل.
  • تناقش العلماء في هذا الأمر ثم قاموا بإرسال وفد للملك سعود لكي يتنازل عن الحكم بدلا من خلعه ولكن الملك سعود رفض ذلك بشدة.
  • في اليوم الموافق 1 من نوفمبر سنة 1964 و 26 من جمادي الآخر سنة 1384هـ قام علماء الدين والقضاة بالاجتماع، وقام مفتي المملكة محمد بن إبراهيم آل الشيخ بخلع الملك سعود بن عبد العزيز آل سعود وأن الملك فيصل سيتولى الحكم.

سياسة الملك فيصل الداخلية

  • على المستوى الاقتصادي قام الملك فيصل على أن تستفيد دولته من النفط، حيث قام بمراجعة الاتفاقية الخاصة بمناصفة الأرباح مع شركة أرامكو ورأى أنها غير عادلة فطالب بتعديلها.
  • كما أكد على عدم إعطاء امتيازات استثمارات البترول إلا للمؤسسات الوطنية.
  • على مستوى المجال الزراعي نجد أن الملك فيصل قام بوضع برنامج شامل لكي يبحث عن المياه وذلك عن طريق استعانته بشركات عالمية استشارية، وبدأ في تنفيذ هذا البرنامج في سنة 1965.
  • كما اهتمت الوزارة بتحسين الأساليب الخاصة بالزراعة، والمساعدة في تطوير الثروة الحيوانية والمصائد الخاصة بصيد الأسماك، ومحاولة أن نقوم بالحفاظ على الغطاء النباتي، وأن نكافح التصحر.
  • تم بناء سد وادي جازان وساعدتها شركات أجنبية في سنة 1971.
  • كما أقامت مشروع الري والصرف في الأحساء وذلك بهدف حفظ مياه الآبار والعيون من أن يتم إهدارها بشكل أو بآخر.
  • كما أنها أقامت بالاهتمام بوجود سدود وذلك لحجز مياه الأمطار في منطقة أبها، وقامت الوزارة بمشاريع زراعية متعددة في الجوف وتبوك ووادي السرحان والأفلاج ووادي بيشة، ونجران.
  • قامت الوزارة بإبلاغ البنك الزراعي أن يقوم بتقديم القروض للصيادين والمزارعين وذلك لكي يحصلوا ويستطيعوا أن يشتروا المعدات التي تلزمهم ويسددوا أقساطها مع الوقت.
  • كما قامت الحكومة بالاستعانة بشركات عالمية لكي تساعد في تنفيذ شبكات الطرق الحديثة، وربط المملكة بجيرانها وذلك مثل ربطها بالأردن، والعراق والكويت وسوريا.
  • تم الاهتمام بالطرق الزراعية التي بقيت لخدمة المزارعين وذلك لتسويق المنتجات.
  • قام الملك فيصل أيضا بالمساعدة في توسع المطارات وتم الحصول على طائرات نفاثة وذلك للخطوط السعودية.
  • لقد تم إنشاء معهد هذا المعهد يهتم بالتدريب على الطيران المدني في جدة.
  • توسع كبير في حركة الموانئ، فتم توسيع ميناء جدة، وتمت إقامة موانيء جديدة في جازان وينبع.
  • تم الاهتمام بوجود أطباء وذلك لتأسيس مستشفى فيصل التخصصي في الرياض حيث قاموا باستقدام أعضاء هيئة تمريضية وأطباء من بلدان العالم المختلفة و في سنة 1975 تم افتتاح المستشفى.
  • تم التعاون بين المستشفى ومنظمة الصحة العالمية وذلك بغرض أن يتم إعداد برامج الحكومة الصحية.
  • تم عمل خطة خمسية سنة 1390.

سياسة الملك فيصل الخارجية

  • كان هناك بينه وبين الرئيس المصري جمال عبد الناصر خلافات متعددة، ولكن برغم كل هذه الخلافات إلا أنه قام بمساعدة مصر وتقديم المعونات المالية لها كل عام وذلك حتى تتخلص من آثار الحرب، وقرر أن يقوم بدولته وعدة دول عربية أخرى بأن يتم قطع البترول في أثناء الحرب.
  • تم حل الخلاف الدائر بين مصر والسعودية حول القضية اليمنية.
  • قام بتنمية علاقة السعودية بالدول الأجنبية مثل اهتمامه بتنمية العلاقات مع فرنسا بشكل كبير.
  • أرجع وأعاد العلاقات التي تربط بين المملكة المتحدة والسعودية وذلك في يونيو سنة 1967.
  • في النهاية تم اغتيال هذا الملك حيث أنه في يوم 12 من ربيع الأول لسنة 1395هـ، و 25 من مارس 1975م تم إطلاق رصاصة عليه عندما كان يستقبل وزير النفط الكويتي في مكتبه بالديوان الملكي وقد وصلت إحدى هذه الرصاصات لوريده فأدت لوفاته.
  • لم نتأكد حتى الآن من وجود دافع حقيقي وراء اغتيال الملك فيصل.

أهم أقوال الملك فيصل

  • قام بقطع النفط عن الولايات المتحدة وقال: عشنا، وعاش أجدادنا على التمر واللبن، وسنعود لهما.
  • وقال عندما كان يحدث رئيس شركة التابلاين الأمريكية أن أي قطرة بترول سوف تذهب إلى إسرائيل ستجعلني أقطع عنكم البترول.
  • عندما كان في حوار على محطة بي بي سي وقامت المذيعة بسؤاله عن ما يتمناه أو ما الحدث الذي يريد أن يراه يحدث في الشرق الأوسط فأجاب: أول كل شيء زوال إسرائيل.

المواضيع الاكثر مشاهدة

اقرأ ايضا: