مقالات ذات صلة

إن الأشعة هي عبارة عن طاقة تنتشر في منطقة معينة، وانتشارها يكون على هيئة موجات، وللأشعة عدة مصادر وذلك مثل: الشمس، وبعض أنواع الأجهزة، ونجد أن الأشعة من الطرق الطبية التي تستخدم لكي تكتشف إصابة المريض بمرض معين، وهناك أنواع متعددة وكثيرة من الأشعة، ونجد أن كل نوع له وظيفته التي يؤديها

الأشعة العادية

  • تسمى هذه الأشعة باسم الأشعة السينية، أو باسم أشعة إكس x ray
  • نجد أن هذه الأشعة لها طول موجي يتراوح ما بين (10 و 0.01 نانو متر) بمعنى أن طاقة هذه الأشعة تصل إلى 120 و 120 ألف إلكترون فولت
  • يتم استخدام هذه الأشعة بشكل واسع فيا لتصوير الشعاعي وفي كثير من المجالات العلمية والتقنية.
  • لقد قام العالم الألماني وليام رونتجن في سنة 1895 باكتشاف الأشعة السينية وهو في جامعة فورتسبورغ، وقد نال هذا العالم نتيجة اكتشافه لهذا النوع من الأشعة على جائزة نوبل في الفيزياء وذلك في سنة 1901.
  • لقد قام وليام رونتجن باكتشاف الأشعة السينية وذلك من خلال تسليط شعاع إلكتروني في داخل أنبوب زجاجي مطبق، وفي طرفي هذا الأنبوب توتر كهربائي مرتفع، وقد كان هذا الأنبوب مفرغ من الهواء، ويوجد في داخله الكترونات من قطب كهربائي سالب إلى قطب كهربائي موجب
  • وقد تمت إحاطة هذا الانبوب بورق له لون فاتح لحماية المستخدم من مجال الكهرومغناطيسي المنبعث
  • ثم تم وضع شاشة فسفورية في نهاية أنبوب، وعندما اصطدم الشعاع الالكتروني بها بدأت الشاشة في التوهج.
  • وبالصدفة قام ريتشارد رونتجن بوضع يده بين الأنبوب والشاشة الفسفورية فإذا به يشاهد عظام يده على الشاشة وهذه أول عملية تصوير بالأشعة السينية.
  • نجد أن استخدامات هذه الأشعة كثيرة ومتعددة منها:
  • تصوير شعاعي للكشف عن الأسنان أو عن العظام وإذا كان بها كسر أو كان هناك رصاص في جسم، كما تقوم هذه الأشعة بالكشف عن الأماكن التي يوجد بها ورم.
  • كما يتم استخدام الأشعة السينية لكي تقضي على الأمراض السرطانية الخبيثة، وذلك لقدرة الأشعة السينية على إماتة خلايا السرطان
  • لقد تم استخدام الأشعة السينية في الصناعة وذلك لكي تكشف الشقوق والأخشاب التي يتم استخدامها.
  • ويتم إصدار الأشعة السينية بطريقتين وهما: تسريع الجسيمات المشحونة وتكون في العادة إلكترونات، أو عن طريق انتقالات الالكترون في غلاف الجزئ أو الذرة ونجد أن الأشعة السينية تتميز بطول معين للموجة، كما أن لها طاقة محددة.

أشعة الصبغة

  • هذه الأشعة عبارة عن أشعة ملونة يقوم الطبيب الخاص بالأشعة في حالة أشعة الصبغة بوضع مادة تقوم بامتصاص الأشعة
  • يتم استخدام أشعة الصبغة لأغراض متعددة منها: فحوصات الرحم، وقنوات فالوب، والجهاز الهضمي، والمسالك البولية، والكبد.
  • يوجد في أشعة الصبغة عدة مواد متباينة وهي: اليود أو البريوم، ويتم استخدام الباريوم حتى يتم تصوير الجهاز الهضمي، وهذه المادة يقوم المريض بشربها حتى يتم تصوير البلعوم والمرئ والمعدة، أو من خلال حقنة شرجية لكي يتم تصوير القولون.
  • تنتشر هذه المواد التي تحتوي على الأيودين في الدم فيتم إظهار الأماكن التي تحتوي على أوعية دموية أكثر مثل الأورام وهي واضحة بشكل كبير.
  • ويتم استخدام هذه الأشعة عن طريق: أن يكون المريض قد صام عن الطعام وعن الشراب لمدة تصل إلى ست ساعات
  • أن يكون المريض متيقظا بشكل كبير عندما يتم شربه للباريوم وذلك حتى لا يصل للرئة فيؤدي لمشكلات كثيرة
  • بينما في حالة الحقنة الشرجية من الضروري أن يتم فحص المريض وذلك حتى لا يصاب بالبواسير.

الأشعة المقطعية

  • هذه الأشعة هي عبارة عن نوع متطور من الأشعة ويتم استخدام الأشعة السينية القديمة فيه، وذلك حتى يتم تخريج صور مقطعية ثلاثية الأبعاد للجسم ويتم بعد ذلك خلط عدة صور من زوايا مختلفة فتصبح الصورة وكأنها عبارة عن شرائح
  • يقوم الطبيب بعد ذلك برؤية كل شريحة على حدة
  • يتم استخدام الأشعة المقطعية لحالات كثيرة ومتعددة ولكن في الأساس فإن استخدامها الأقوى يكون للنزيف والإصابات الداخلية، ويتم استخدامها أيضا لتشخيص بعض الأمراض.
  • يتم عمل الأشعة المقطعية في عدة حالات وهي:
  • تشخيص الأمراض الخاصة بالعظام مثل الكسور، والأورام
  • أن يتم عمل أشعة على المخ، وذلك لتحديد أماكن الورم والجلطات والالتهابات
  • أن يتم استخدامها باعتبارها مرشد لإجراء بعض الجراحات
  • أن يتم اكتشاف ومتابعة الحالات المرضية مثل أمراض القلب، وأمراض الكبد وأورام الرئة
  • أن يكون هناك اكتشافات لإصابات داخلية ونزيف داخلي.
  • وتنقسم الأشعة المقطعية إلى: تصوير مقطعي خطي، وتصوير مقطعي بالكومبيوتر، وهذا النوع الخاص بالتصوير المقطعي الكومبيوتر ما زال موجودا حتى الآن.
  • كما أن لكل شيء ميزة فإن له عيبا سنجد أيضا أن الأشعة المقطعية لها مخاطر وعيوب وهي: أن الأشعة المقطعية تتسبب في تعرض نسبة كبيرة من الإشعاع للجسم للتعرض للسرطان، كما أنه في حالة الحمل يجب أن نقوم بإخبار الطبيب بذلك حتى يرشح فحص آخر، وذلك حتى يتفادى الجنين الأشعة.
  • كما أنه يتم استخدام أشعة مقطعية للأطفال، وذلك من خلال استخدام مهدئ حتى يتم الحفاظ على ثباتهم وهدوءهم.
  • إن الأشعة المقطعية لا تستغرق سوى بضع دقائق محددة، ونجد أن جهاز الأشعة المقطعية هو أشبه بحلقة كبيرة فيقوم الطبيب الخاص بالأشعة بالطلب من المريض أن يستلقي على طاولة وتتحرك هذه الطاولة لداخل حلقة، ويبدأ تثبيت الجزء الذي نقوم بالأشعة عليه.
  • في النهاية يتم تخزين الصور بشكل تلقائيع لى الكومبيوتر ثم يقوم الطبيب الخاص بالأشعة بفحص الأشعة وإرسال التقارير للطبيب الذي يقوم بمعالجة الحالة

الأشعة فوق الصوتية

  • يتم من خلال موجات هذه الموجات تنتشر في أوساط مادية مثل الهواء، والماء، وتشكل اهتزازات طويلة وتبدأ في تكوين أمواج شبيهة بموج البحر، ولهذه الموجات تردد أكثر من 20.000هيرتز
  • يتكون جهاز الموجات فوق الصوتية من: المسبار، وشاشة العرض، ولوحة تحكم، ومشغل أقراص، ووحدة تخزين، وطابعة.

فحص MRI

  • هذا الفحص هو تصوير بالرنين المغناطيسي، ويتم استخدامه بهدف أن يتم تشخيص الإصابة لعدة أمرض.
  • يقوم ذلك عن طريق استخدام موجات الراديو، والمجال المغناطيسي قوي.
  • خطوات استخدام هذا النوع من الأشعة:
  • في البداية يقوم الطبيب المختص بالطلب من المريض أن يخلع عن جسده أي قطعة بها قطع معدنية مثل المعادن والاكسسوارات وغيرها.
  • وفي بعض الحالات يتم إلباسهم لباس مخصص للتصوير، بينما نجد أن الأشخاص الذين لديهم أجهزة طبية في جسدهم مثل منظم نبضات القلب، والقوقعة التي يتم زراعتها وغيرها كل هؤلاء الأشخاص لا يستطيعون أن يقوموا بهذا الفحص.
  • هناك عدة أسباب تؤدي للقيام بالرنين المغناطيسي وهي: الكشف عن سلامة الحبل الشوكي، وذلك بعد أن يتم التعرض لصدمة في الرأس أو في العمود الفقري، أن يتم الكشف عن المشاكل الخاصة بالقلب وبالأوعية الدموية، أن يتم الكشف عن المشاكل التي ترتبط بالتهاب الحبل الشوكي، وبأورام الدماغ، والجلطة الدماغية، وأيضا لكي يتم الكشف عن سلامة العظام والمفاصل، والأنسجة الخاصة بالجسم المختلفة، لكي يتم الاطمئنان على سلامة العظام والأنسجة الداخلية للجسم، والكشف عن سلامة أعضاء الجسم والغدد من الداخل.

المواضيع الاكثر مشاهدة

اقرأ ايضا: