تحتوي تركيا على عدد من المعالم السياحية التاريخية التي تعود لعصور ما قبل الإسلام وعصور ما قبل الميلاد ، لذلك نجد عدد كبير من الآثار الرومانية والبيزنطية والأرمانية الفريجية وغيرها من حضارات العالم القديم التي تزخر بها تركيا اليوم في صورة معابد وقلاع ومغارات فوق الأرض وتحت الأرض وآثار ومسارح، من ضمن أشهر المعالم التي حرصت وزارة السياحة والثقافة التركية على العمل عليها وتجديها وفتحتها لزوار لتكون ضمن التراث التركي الحي مغارة فريجيا.

تقع مغارة فريجيا في مقاطعة سيبين Seben ilçesindeki، تم هذه المقاطعة عدد من المنازل المنحوتة داخل الصخور في مدينة بولو التركية ترجع لـ 1200 عام قبل الميلاد يعتقد أن تلك المنازل الصخرية تعود لعهد الفريجيين ‘lü yıllarda ، بدأ وزارة السياح التركية بالاهتمام بتجديد المغارة من خلال تشكيل فريق آثري لترميمها من أجل الاستفادة منها في الحركة السياحية في محافظة بولو ، تتألف المغارة من اربعة طوابق تحتوي على عدة غرف تم العثور عليها من خلال التنقيب باليد تعرف هذه المغارة بأنها من التحف الفنية المنحوتة بدقة شديدة للغاية.

تطل المغارة على مشهد جمالي طبيعي ساحر جدًا ، تمتاز المغارة بالتعرجات الصخرية شديدة الجاذبية يتم إضاءة المغارة بالليل فتعكس جمال وبهاء على المنطقة المتواجدة بها، من المقرر فتح المغارة على الربيع أمام الزوار بعد سنوات عمل ودراسة دامت 10 سنوات تمكن الفريق البحثي فيها اكتشاف كل أجزائها واكتشاف جميع الغرف المنحوتة باليد هو حوالي سبعة غرف كانت تستخدم قديمًا من قبل شعوب ما قبل التاريخ، سوف يكون سعر التذكرة زهيد الثمن في البداية لتشجيع الحركة السياحية هناك.

نبذة عن محافظة بولو التركية:

تعد مدينة بولو من المحافظات التركية التي تحتوي على مجموعة فريدة من الآثار القديمة التي تعود لعهود ما قبل التاريخ تقع في شمال غرب تركيا هي مدينة سياحية من الدرجة الأولى حيث الجمال المتفرد تقع على البحر الأسود بين مدينة أنقرة العاصمة ومدينة اسطنبول تمتاز بكثرة الغابات والمعالم الطبيعية حيت تتنوع الحياة الحيوانية والنباتية فيها مع الأنهار والشواطئ والبحيرات والمعالم الأثرية القديمة وينابيع المياه الساخنة مع سفوح الجبال والمغارات ، يكثر بها المغارات العلاجية الاستشفائية ، لذلك منطقة بولو من أهم المناطق للتخييم .

يوجد بها البحيرة الشهير أبانت في الجنوب الغربي من المحافظة ترتفع حوالي 1500 متر عن سطح البحر، بجانب البحيرات السبع وبحيرة ياديجولار ، هي من الواجهات السياحية المميزة للتخييم والصيد واهم ما يميزها وجود الينابيع الساخنة عند سفوح الأولداغ ، تهتم وزارة السياحة التركية بكل ما يجذب السياح إليها لذلك تقوم من وقت لأخر بعمل الجولات الاستكشافية لكشف عن الآثار و المعالم الحية بها ، خاصة أنها كانت مهد لحضارات ما قبل المسيحية يوجد بها عدد من المعالم التي تعود لفترات العصري الجليدي و العصر الحجري الأول والثاني و المغارات الفريدة من نوعها ، أفضل الأوقات لزيارة المحافظة في بداية الربيع وحتى دخول الشتاء ، ولكن السياحة العلاجية في الينابيع الحارة مفتوحة طوال العام، تتميز الغابات بالمحافظة بالتنوع اللوني فهي مزيج من ألوان مبدعة للغاية كأنها لوحة مرسومة باليد ، أشهر الرياضات بهذه المحافظة رياضة الطيران الشراعي والمنطاد الفردي الهوائي على السفوح الجبلية الخضراء ..

لعل افتتاح مغارة فريجيا المميزة بالتعاريج الصخرية المثيرة للإهتمام لمحبي تسلق الجبال والمغامرات الحركية من الأنشطة المميزة بالمحافظة في ربيع وصيف 2017 م حيث أعلنت وزارة السياحة التركية انها ستكون مفتوحة أمام الزوار قريبًا ..

Source:افتتاح مغارة فريجيا الأثرية الفنية قريبا للسياح

اقرأ ايضا: