قد يكون حلمًا للكثيرين الحديث في مؤتمر تيدكس ، فالمشاركة في هذا المؤتمر تقوي السيرة الذاتية لأي شخص، وتفتح له آفاقًا وظيفية كبيرة، إليك التفاصيل.

الحديث في مؤتمر تيدكس
كيف تعطي حديثا في مؤتمر تيدكس؟

الحديث في مؤتمر تيدكس قد يكون من أفضل الأشياء التي تضعها في ملفك الشخصي ويرجع هذا الأمر إلى أهمية مؤتمرات تيد وتيدكس وطريقة تأثيرهم في الأشخاص حول مختلف أنجاء العالم. إذا تم اختيارك من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس أو كنت تنوي التقدم من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس بعد أن فتحت إحدى المنظومات باب التقدم، فإن عليك أن تعرف جيدا ما الذي أنت مقدم عليه وكيف تقوم بالاستعداد له والقيام بمهمتك على أكمل وجه. فإن ذلك الحديث الذي ستلقيه في يوم الحدث قد يكون سببا في تغيير حياة أشخاص لم ولن تقابلهم في حياتك أبدا. فما هي النصائح التي يلزمك اتباعها من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس ؟

دليلك إلى الحديث في مؤتمر تيدكس

1لماذا الحديث في مؤتمر تيدكس ؟

قد تسأل نفسك أو يقوم أحدهم بسؤالك لماذا الحديث في مؤتمر تيدكس هو بهذه الأهمية أو يتم إعطاءه هذا الاهتمام؟! ولماذا الحديث في مؤتمر تيدكس قد يختلف عن الحديث في أي مؤتمر آخر؟! تكمن إجابة هذا السؤال في أن مؤتمرات تيد ونظيرتها تيدكس قد أثبتت وجودها على مر السنين منذ إقامة أول مؤتمر تيد وحتى إقامة كل مؤتمرات تيدكس اللاحقة في كل بقاع الأرض. على موقع تيد وعلى قناة اليوتيوب الخاصة بتيدكس ستجد الملايين من الفيديوهات التي تتحدث عن أفكار في كافة المجالات. أفكارا ستبهرك، ستؤثر فيك، ستغير نظرتك لشيء ما أو ستدفعك إلى سلك منهج مختلف في حياتك. فيديوهات تيد وتيدكس يمكنها أن تكون منهلا عظيما من أجل المعرفة والاطلاع على شتى المجالات. هذا هو ما يتضمنه الحديث في مؤتمر تيدكس من أهمية.

2ما الذي يعنيه أنك ستذهب من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس ؟

إذا تم اختيارك من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس سواء عن طريق ترشيحك شخصيا أو قبولك بعد ملئ استمارة التقديم، فهذا يعني أن لديك أفكارا خلاقة أو هامة بإمكانها أن تساهم في تغيير منظور الناس أو إضافة معان زيادة إلى حياتهم. قبولك كمتحدث في مؤتمر تيدكس يجب أن يعني أنك أتيت نتاج عملية طويلة من الفرز والتمحيص من لجنة مكونة خصيصا للحصول عليك. كل هذا يندرج تحت قبولك للحديث في مؤتمر تيدكس، فلا تستهن بالأمر أبدا.

الإعلانات

3ما هي الخطوات اللازمة من أجل الحديث في مؤتمر تيدكس ؟

هناك ملف يدعى “دليل إرشاد المتحدثين في مؤتمر تيدكس Tedx speaker guide” قامت بكتابته منظمة تيد تصف فيها ما يجب وما لا يجب عليك فعله كمتحدث أن تلتزم به في خلال رحلة تكوين حديثك. هذه الخطوات سنجملها ونفصلها في السطور القادمة من المقال.

4تعرف على معنى تيدكس

أول خطوة من خطوات تطوير حديثك هو أن تكون هدف ورسالة تيد واضحة جيدا لك. الهدف الأول والأهم عند تيد هو أن تكون لديك فكرة جيدة تستحق الانتشار. إحدى طرق التعرف على هوية تيد هي أن تشاهد بعض الفيديوهات من تيد أو تيدكس إذا لم تكن قد شاهدت واحدا من قبل. هذا الأمر يعتبر في غاية الأهمية ويجب أن لا تبدأ في حديثك قبل أن تكون قد شاهدت ما يكفي لتصل إلى جوهر تيدكس.

وتذكر أن حديثك يجب أن لا يتجاوز الثمانية عشر دقيقا تحت أي ظرف لأن هذا الشرط هو أحد الشروط التي تميز مؤتمر تيدكس عن غيرها. فالثمانية عشر دقيقة هذه أهميتها أن الجمهور يكون منتبها لما تقوله فيها ولا يفقد تركيزه بسهولة. تجاوزك للثمانية عشر دقيقة سيجعلك تفقد جمهورك وتصبح فكرتك أقل تأثيرا وهو عكس المطلوب تماما.

5ابدأ في تطوير فكرتك

يمكن لفكرتك أن تكون مدهشة أو متحدية لمعتقدات سائدة أو تتحدث عن فكرة أساسية جدا بحجة جديدة وقوية. كما أن فكرتك لا يجب أن تتعامل معها على أنها قصة أو سلسلة من الحقائق فقط، بل الفكرة يجب أن تأخذ في اعتبارها الملاحظات والتفاصيل وتكون قادرة على رسم خاتمة قوية ومفيدة للجمهور.

عندما يتعلق الأمر بخبرتك حول الفكرة التي ستقوم بالحديث عنها، فبالطبع يستلزم الأمر أن تكون لديك الخبرة الكافية للحديث فيها وإعطاء المعلومات الصحيحة. الحديث في مؤتمر تيدكس لا يتعلق بأن فكرة أعجبتك فتذهب للحديث عنها، بل يجب أن تكون مشاركا في إحداث فارق في تلك الفكرة وأحد أطراف حدوثها حتى يكون كلامك يمكن الاعتماد عليه.

الخطوة الأخيرة في تطوير فكرتك هي أن تختصرها في جملتين مبسطتين ثم تقوم بسؤال نفسك عدة أسئلة تكون إجابتها بنعم. وفي حالة إجابة أحدها ب “لا” بواسطتك أو بواسطة أحد الأشخاص الثقة أو المنظمين أو جمهورك المحتمل، فإن عليك أن تقوم بإعادة ترتيب فكرتك وصياغتها حتى تصلا إلى ال “نعم” على كل الأسئلة. هذه الأسئلة هي هل فكرتي جديدة؟ هل أنا واثق أن الجمهور لم يسمعها من قبل؟ هل هي مهمة للمجتمع؟ هل فكرتي مفيدة للناس بمختلف أنواعهم؟ هل هي حقيقية ومثبتة؟ إذا كانت فكرتك هي بحث جديد فهل هي مدعمة بالحقائق اللازمة؟ وإذا كانت دعوة للقيام بشيء ما، فهل يمكن لأي شخص بجوارك الآن أن يقوم به؟
ابدأ في عمل مسودة لفكرتك.

الإعلانات

عندما تصل إلى الفكرة التي حصلت على ال “نعم” في كل الأسئلة، ابدأ الآن بوضع الخطوط العريضة للفكرة وكتابة النص الذي سيكون دليلك أثناء الحديث في مؤتمر تيدكس . هذه المسودة ستساعدك في معرفة الشكل النهائي الذي سيكون عليه حديثك. هناك الكثير من الأشكال التي يمكن أن يكون عليها حديثك لكن هناك واحد ثبت أنه فعال في معظم الأوقات ويتلخص في النقاط التالية:

  • ابدأ حديثك بجذب انتباه الجمهور وإشراكهم في الفكرة التي أنت على وشك عرضها عليهم عن طريق البدء بفكرة مألوفة لديهم أو سؤال محير.
  • ابدأ بشرح فكرتك بشكل واضح ومصحوبة بالأدلة والحقائق المقنعة
  • ابدأ في شرح الأدلة التي استعملتها لإيضاح فكرتك
  • انه حديثك بالأهمية التي تحتويها فكرتك وكيف أنها تؤثر بشدة على حياة الجمهور.

6نصائح هامة

  • أثناء تصميم الشكل الذي سيصير عليه حديثك تذكر أنك تقوم بإيصال فكرة وليس قصة أو مشاعر. القصة والمشاعر بإمكانهم أن يكونوا طريقة لإيصال الفكرة لكن لا يمكن أن يكونوا الفكرة في حد ذاتها.
  • أيضا احرص على أن شكل حديثك يجب أن يكون منصهرا في أدائك. أي أنك لا يجب أن تخبر الجمهور بأنك ستفعل كذا وكذا وتنتهي بكذا، بل عليك أن تفعله فورا وتترك الجمهور يستشف شكل حديثك من خلال حديثك نفسه
    الأجزاء الثلاثة لحديثك، هناك ثلاثة أجزاء أساسية يتكون منها أي حديث في الوجود، المقدمة وجسد الحوار ثم الخاتمة. كل جزء من هذه الأجزاء لديه صفاته ونصائحه الخاصة. فمثلا:

7المقدمة

ابدأ بجذب انتباه جمهورك كما أوضحنا. فإذا كانت فكرتك هي فكرة مشهورة وتشغل بال الناس كثيرا فابدأ بالفكرة فورا. إذا كانت الفكرة جديدة تماما على الجمهور، فابدأ بفكرة أخرى أكثر ألفة للجمهور ثم اربطها بفكرتك أنت.
لا تتأخر في إحضار فكرتك إلى الجمهور ولا تنغمس كثيرا في شد انتباه الجمهور فتشتته عن فكرتك الأساسية، ولا تركز على نفسك أو قصتك أكثر من الفكرة.

8الجسد

جسد الحديث يجب أن يحتوي على كل الأدلة والحجج التي ستستخدمها في سبيل إيصال فكرتك إلى الجمهور. قم بتدوين كل ما يمكنك أن تفكر فيه كوسيلة لإيضاح فكرتك ثم قم باقتطاع الأدلة الأقل أهمية واهتم بالأدلة القوية والمفيدة. كن موجزا عندما تقوم باستعمال دليل معروف لدى الجمهور، وأعط نفسك الوقت الكافي حين شرح دليل جديد. ولا تدع نسب الأفكار لأصحابها يستهلك وقتا أكثر من اللازم، بل أنه يمكنك أن تترك نسب الأفكار في المساعدات البصرية التي ستستعملها.

9الخاتمة

في هذا الجزء سيتوجب عليك أن تجد النقطة القوية التي ستنهي عندها حديثك ثم تبدأ في سرد أهمية فكرتك وكيفية تأثيرها في حياة الناس إذا تم تطبيقها. تذكر أن الخاتمة ليست ولا يجب أن تكون تلخيصا لما تم ذكره في الحديث، بل هي رسالة وهدف تقوم بإعطائه للجمهور كآخر ما سيستمعون إليه منك.

ابدأ في صنع شرائح العرض

ليس من الضروري أن يحتوي حديثك على شرائح باوربوينت. إذا كانت فكرتك يمكنها الوقوف بنفسها بدون مساعدة بصرية فلا بأس من الاكتفاء بذلك. وإذا قررت أن تقوم بعمل شرائح عرض فإن عليك أن تبقيها بسيطة قدر الإمكان وكن حذرا من أن تصبح مصدر إلهاء للجمهور. إذا كنت واثقا من اختيار الباوربوينت فاحرص على أن تكون محترفا في استعماله. اطلب من صديق لديه الخبرة أو مساعدة المنظمين الذين سيوفرون لك كل ما تحتاه من أجل الحصول على الحديث الأفضل. احرص على أن تُضمّن شرائحك الكمية الأقل من الكلمات واجعلها غنية بالصور أكثر. كذلك احرص على أن يكون حجم الكلام كبيرا بما يكفي لكي تلتقطه عين أبعد فرد في القاعة من الجمهور.

فيما يتعلق بالعرض أثناء يوم الحدث، احرص على أن تكون متدربا كفاية بحيث يسير كلامك وعرضك في تناغم دون أن يفسد أحدهما الآخر. كذلك حدد ما إذا كنت أنت الشخص الذي سيقوم بقلب شرائحك أم أنك ستترك تلك المهمة للمنظمين لتتفرغ أنت للحديث. دائما أم يستحب أن تتولى أنت تلك المهمة وأن تكون متحضرا لها.

10التدريب ثم التدريب ثم التدريب

لا يكفي أن تقوم بإعطاء الحديث في عقلك فقط. عليك أن تقوم بإعطائه مرة واثنان وعشرة في الحقيقة وأمام مجموعات مختلفة من الأشخاص حتى تتأكد من أنك أصبحت قادرا على إيصال فكرتك بأفضل شكل ولأشخاص متنوعين. تقبل دائما النقد واعمل على تحسين طريقة عرضك للفكرة. تمرن وفي جانبك ساعة لحساب وقت حديثك واحرص على أن تلتزم بالوقت المحدد لك دون تجاوزه. وأخيرا تمرن على الطريقة التي تقف بها والإيحاء الذي يصل إلى الناس من وقفتك هذه وكيف توصل كل فكرة بنبرة الصوت المناسبة ولغة الجسد المناسبة وكل هذه الأشياء التي لا تقل أية أهمية عن الفكرة. فحتى إذا كانت لديك أعظم فكرة في الوجود، إذا لم تعرف كيف تعرضها فإنها ستتساوى مع أسوأ فكرة على الإطلاق. تمرن حتى تتمكن من إلقاء حديثك بتلقائية ودون تجلجل، واحذر من أن تتحول إلى شخص يقوم بتسميع ما قام بحفظه سابقا. كن معتدلا.

11قم بإعطاء حديثك

أنت الآن وصلت إلى يوم الحدث حيث سيكلل كل مجهوداتك بالنجاح بإذن الله. كل ما عليك هو أن تأخذ نفسا عميقا وتخرج إلى المسرح ثم تقوم بإعطاء حديثك تماما كما تدربت عليه. ومبروك عليك، لقد تمكنت من الحديث في مؤتمر تيدكس وإعطاء أفضل حديث.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

طالبة جامعية، أهوى القراءة واعتدت الكتابة كثيرا منذ صغري. على أعتاب التخرج ولا أدري بعد ماذا سأفعل.

اقرأ ايضا: