تتعدد خيارات السفر بشكلٍ يجعل تحديد وجهة السفر واحدة من الأمور المرهقة، في السطور التالية نعرفك أفضل طريقة من أجل تحديد وجهة السفر على أسس منطقية.

تحديد وجهة السفر

إذا كان لديك بعض الوقت والمال والرغبة في الاستمتاع بإجازة رائعة، فإن تحديد وجهة السفر قد يكون أحد الأمور المرهقة التي سيتوجب عليك القيام بها. ليس من السهل أبدا أن تعرف دائما أين المكان الذي ستود أن تمضي فيه عطلتك خصوصا إذا كان لديك الكثير من الاختيارات والقليل من العطل. فأنت ستود أن تكون تلك الإجازة مريحة وجيدة ومجزية قدر الإمكان لتتمكن من العودة إلى نظام حياتك الطبيعي مرة أخرى. فما الذي سيتوقف عليه تحديد وجهة السفر إذا وكيف تقوم بذلك دون الخوف الدائم من أنك اخترت المكان الخاطئ أو الوقت الخاطئ أو الرفقة الخاطئة وكل ما إلى ذلك من أشياء قد تفسد عطلتك؟ هذا المقال سيخبرك ببعض أهم النصائح التي ستساعدك في تحديد وجهة السفر ابتداء من الاهتمامات التي تملكها أنت ورفقتك، إلى المال الذي تملكه وانتهاء بالعوامل المحيطة كالموسم الذي ستسافر فيه وما إلى ذلك عن طريق أربعة خطوات بالتفاصيل المهمة في كل خطوة.

أفضل أساليب تحديد وجهة السفر

1حدد رغباتك وأهدافك

عندما تُذكر كلمة عطلة أمامك فإن هناك أشياء واضحة مرسوم عليها علامة خطأ في مخيلتك، وأشياء أخرى تحمل علامة صواب كبيرة. فأنت مثلا إذا كنت تملك طباعا هادئة فإن تحديد وجهة السفر سيكون بعيدا كل البعد عن الإثارة المفرطة ودفعة الأدرينالين، وإذا كنت شخصا مغامرا فإن قفز المظلات سيكون خيارك الأول. كيف تقوم بفلترة أهدافك ورغباتك هذه من أجل تحديد وجهة السفر المناسبة لك؟

2تعرف على اهتماماتك

قم بإمساك قلم وورقة ودون كل هذه الأشياء التي تملك علامة الصواب والخطأ في مخيلتك من أجل أن تقوم بتضييق نطاق بحثك حول الأماكن التي تتوافر بها الأشياء التي تحبها فقط. بإمكانك أيضا أن تدون بعض الأنشطة التي ستود تجربتها للمرة الأولي –ففي النهاية، العطلة يجب أن تحتوي على بعض الإثارة- ولا بأس من الخروج من دائرتك المريحة بعض الوقت في سبيل اكتساب ذكريات جديدة. هذه الأشياء التي ستدونها قد تكون أنشطة جسدية كالتزحلق على الجليد أو تسلق الجبال أو حتى مجرد السباحة في بحر ما. قد تكون أيضا ثقافية كزيارة المتاحف ومشاهدة المسرحيات، أو هادئة بحته كالاستمتاع في منتجع صحي وقراءة بعض الكتب في مكان هادئ. أنت أخبرني ما الذي تود فعله في إجازتك عزيزي القارئ.

الإعلانات

3تعرف على احتياجاتك

بعد أن قمت بكتابة كل الأمور التي قد تود الاستمتاع بها في عطلتك، خذ نفسا عميقا إذا ثم تخيل ما الذي تحتاجه إذا كانت عطلتك هذه موعدها الآن حالا! الذي ستفكر فيه في هذه اللحظة سيكون في الأغلب هو ما أنت بحاجة إليه من عطلتك وهو ما سيسهل عملية تحديد وجهة السفر أكثر وأكثر. قم بإعادة النظر إلى الأسابيع الفائتة في حياتك واعرف ما الذي تحتاجه أكثر من أي شيء آخر. فمثلا، إذا كانت الأسابيع الماضية شاقة ومليئة بساعات العمل المرهقة والمشاكل المنزلية وما إلى ذلك، فإن عطلة هادئة مليئة بالاستجمام سيكون هو ما أنت بحاجة إليه. وإذا كانت حياتك مملة وروتينية بعض الشيء، فإن عطلة مليئة بالإثارة ستكون ما أنت بحاجة إليه. بعد أن تقوم بتحديد احتياجاتك قم بالعودة إلى قائمة اهتماماتك واشطب الأنشطة التي لست بحاجة إليها إذا.

4لا تنس رفقائك في الرحلة

بعد أن قمت بجدولة اهتماماتك واحتياجاتك، قم بطلب رفقائك الذين سيشاركونك الرحلة بفعل الشيء ذاته، فهذه الرحلة يجب أن تكون ممتعة لكم جميعا لا أنت فقط. بعد أن يقوموا بالانتهاء من جداولهم، قم بمراجعتهم جميعا وانظر إذا ما كان هناك أشياء سيستمتع الجميع بفعلها لتكون هذه أول أولوية في تحديد وجهة السفر التي ستذهبون إليها. فالمكان الذي ستذهبون إليه يجب أن يحتوي على تلك الأشياء المشتركة.

إذا كان هناك أحد الأفراد لا تتماشى رغباته مع رغباتكم إطلاقا، قم بسؤاله أن يقوم بإعادة ترتيب جدوله طبقا لأولياته، ثم قم بالبحث عن مكان يوفر هذه الأولوية بالإضافة إلى اهتماماتكم المشتركة. فمثلا، إذا كان ذلك الفرد يرغب في تسلق الجبال بينما باقي المجموعة ترغب في زيارة بعض المتاحف، اجعل تحديد وجهة السفر معتمدا على مكان ملئ بالجبال والجولات السياحية أيضا.

أما إذا كان الشخص الذي ستسافر معه هو شريك حياتك ولم تتلاق اهتماماتكما في هذه الرحلة، فبإمكان أحدكما أن يتنازل عن رغبته هذه المرة في سبيل أن يملك هو حق تحديد وجهة السفر في المرة القادمة.

5ابدأ بالبحث

أنت الآن وصلت إلى الخطوة التي يمكنك فيها بدأ البحث من أجل تحديد وجهة السفر المقبلة، والقائمة المشتركة باهتماماتك واهتمامات أصدقائك ستكون هي دليلك في هذا البحث. ابدأ بالبحث في مواقع الإنترنت المختلفة التي تهتم بالسياحة والسفر واجعل كلماتك المفتاحية إما عن البلد التي تود الذهاب إليها أو النشاط الذي تود القيام به، ابحث في وكالات السياحة والسفر وشركات الإرشاد السياحي. قم بسؤال أصدقائك وعائلتك ممن سبق لهم القيام بمثل الرحلة التي ترغب فيها من أجل الاستفادة من خبراتهم. كن حذرا في أثناء بحثك من المواقع التي تحاول استدراجك من أجل شراء سلعة ما أو المعلومات القديمة التي لم تعد موجودة بعد الآن. كل هذا البحث سيجعلك أكثر معرفة بالأشياء التي تحدث في الخارج والاحتماليات التي تملكها.

6المال والتوقيت

بعد إنهاء الخطوة السابقة ستكون قد تمكنت من حصر وجهات السفر المختلفة إلى تلك التي تتطابق مع اهتماماتك واهتمامات المجموعة التي ستسافر بصحبتها، ولكن هذا ليس كافيا من أجل تحديد وجهة السفر هذه. فمن بين كل هذه الاحتمالات التي وصلت إليها، هناك وجهة واحدة فقط هي التي ستذهبون إليها هذه العطلة. ما الذي سيحدد هذه الوجهة إذا؟ بالطبع ستكون الإجابة هي كمية المال التي تملكها وسعر كل رحلة من هذه الوجهات، وأيضا التوقيت الذي ستخرج فيه إلى هذه العطلة. وفي السطور التالية سنخبرك كيف تستعمل المال والتوقيت من أجل تحديد وجهة السفر المناسبة.

7حدد ميزانيتك

أول أمر يجب أن تقوم به لمعرفة كيف سيؤثر المال على عطلتك هي أن تقوم بتحديد الميزانية التي بإمكانك أن تنفقها في هذه العطلة. بعد أن تعرف تماما المبلغ الذي أنت مستعد لإنفاقه، قم بتحديد الأساسيات والرفاهيات التي تحتاجها أو التي بإمكانك الاستغناء عنها. فمثلا، هل يلزمك أن تمضي وقت أجازتك في فندق خمس نجوم مجهز بكل وسائل الراحة أم بإمكانك التعامل مع نزل صغير يتسم بالأساسيات الضرورية فقط؟ هل يجب أن يكون الطعام الذي تتناوله في خلال رحلتك شهيا ومكلفا، أم أنك على استعداد أن تقضي العطلة متناولا البيتزا والساندويتشات في سبيل الحصول على مغامرات أكثر في المقابل؟ إجابتك على هذه الأسئلة ستقوم بتقليص قائمة اختياراتك أكثر وستجعلها محددة وواضحة أكثر.

8قم بدراسة التكلفة المعيشية لهذه الأماكن

عليك أن تأخذ في اعتبارك التكلفة المعيشية للمدينة التي ستقضي عطلتك بها. فإذا كنت ستسافر إلى أمريكا مثلا، فالدولار الأمريكي لن يشتري لك الكثير في مدينة كبيرة كنيويورك، ولكنه قد يفيدك في مدينة صغيرة أخرى! كل مدينة تختلف عن الأخرى في أسلوب الحياة وتكلفتها وكل هذه الأمور يجب أن تأخذها في اعتبارك قبل أن تذهب في رحلتك.

وأيضا إذا كنت ستسافر إلى خارج وطنك، فإن عليك أن تنتبه لفارق تحويل العملة. ففي بلد كمصر مثلا، إذا كانت ميزانيتك 20,000 جنيها وأردت أن تسافر إلى أمريكا فإن هذه الميزانية ستساوي 1,000 دولا أمريكي فقط!

أيضا انتبه إذا كان الوقت الذي ستسافر فيه إلى ذلك المكان هو وقت تزاحم سياحي، فإن هذه الأوقات غالبا ما تكون أسعارها غالية جدا عن الوقت المعتاد.

9كم من الوقت ستستغرقه عطلتك؟

تحديد الوقت الذي ستمضيه في العطلة هو أمر ضروري جدا، فالميزانية التي ستنفقها في أسبوعين فقط ستمكنك من فعل أشياء كثيرة مقارنة بنفس الميزانية على مدار عدة أسابيع. عندما تقرر المدة التي تريد أن تقضيها في عطلتك هذه، قم على أساسها بتحديد الأنشطة التي ستقوم بها وكمية المال التي بإمكانك إنفاقها على كل واحد منها. هذا سيساعدك كثيرا في الاستمتاع بوقتك بأقصى درجة ممكنة.

10اغتنم العروض

كما يوجد العروض على منتجات الطعام والملابس من الشركات التي تنتج هذه الأشياء، فإن مجال السياحة والسفر يوجد به الكثير من العروض أيضا من الشركات المختصة بهذا المجال. سيكون من الجيد أن تستقبل إشعارات العروض من تلك الشركات وأن تترك هذا اختيارا متاحا أمامك، لأنه من بين كل العروض العادية، هناك عرض لا يمكن تفويته يكمن هناك. هذا العرض قد يوفر عليك تحديد وجهة السفر ويناسب ميزانيتك ويقدم لك الخدمة أيضا!

11الراحة والأمان

عندما تختار أن تذهب في عطلة، فأنت بالطبع لا تحتاج إلى المعاناة في مكان يفتقر إلى توفير وسائل الراحة. وبالطبع لن تود أن يتم سرقتك أو تهديدك لأن المكان ليس آمنا بالقدر الكافي. لذلك، الاهتمام بالأمان والراحة اللذان سيقدمهما لك وجهة السفر هما من الأمور الهامة جدا لتأخذها في اعتبارك.

12قيم وجهة سفرك من حيث الراحة

عليك أن تأخذ في اعتبارك المشقة التي ستعانيها أثناء التجوال اليومي في تلك الوجهة. فهناك بعض المناطق التي قد يكون الوصول إليها سهلا عن طريق أوبر أو باصات مكيفة، وهناك مناطق أخرى قد يكون التنقل فيها أمرا شاقا ومتعبا. عليك أن تأخذ هذا في اعتبارك وأنت تحدد كمية التعب التي تستطيع تحملها في سبيل رحلتك هذه.

أيضا اهتم بالبنية التي بنيت عليها وجهة سفرك هذه وتوافر الرعاية الصحية المناسبة كالمستشفيات وما إلى ذلك، فإن حدث –لا قدر الله- أي طارئ، فأنت لن تود أن تكون في مكان لا يستطيع تقديم الرعاية المناسبة لك حينها.

وأخيرا ضع في اعتبارك قابليتك للسفر إلى مكان لا تستطيع الحديث بلغته إذا كانت هذه هي الحال، وكذلك التعقيدات اللازمة كالتأشيرة والطيران والتطعيمات التي ستقتطع جزءا من ميزانيتك.
ما هو الموسم الذي ستسافر فيه؟

ليس كل الأماكن يمكن زيارتها في كل أوقات السنة. لذلك، تحديد وجهة السفر سيعتمد كثيرا على الوقت الذي ستسافر فيه. ففي مصر مثلا، أن تسافر إلى “شرم الشيخ” في الشتاء يكون أفضل من السفر في الصيف حيث الحر الشديد جدا. والسفر إلى “الغردقة” يكون أفضل في الصيف حيث الجو المعتدل. بالنسبة للبلدان المختلفة، فإن الصيف في “بورتاريكا” مثلا يكون شديد الحرارة وملئ بالرطوبة، بينما الشتاء في “ماين” برودته لاسعة. لذلك، معرفة الطقس الذي سيكون في وجهة سفرك وملائمتها لظروفك وظروف رفقتك المختلفة متضمنة حالتهم الصحية هو أمر هام جدا.

13لا تنس المناسبات الخاصة

من الأشياء التي يجب مراعاتها عند تحديد وجهة السفر هي ما إذا كانت تلك البلدة لديها مناسبة خاصة قادمة وقت أجازتك أم لا. هذه المناسبة قد تكون سببا في ذهابك إلى ذلك المكان وقد تكون سببا في رفضك له. فإذا كانت رغبتك هي تجارب جديدة، فإن حضور مناسبة بلد أخرة هي أمر رائع. لكن إذا كنت تكره الاحتشاد والتزاحم وانعدام المواصلات، فإن عليك التفكير قبل الذهاب إلى بلد يوجد فيها مناسبة خاصة كبيرة، ويمكنك معرفة مدى اكتظاظ الحشود في هذه المناسبة استنادا للأرقام في المناسبات السابقة.

14احرص على أمان وجهة سفرك

ربما لست من هواة متابعة الأخبار، لكن عليك أن تتابع أخبار تلك المنطقة التي قررت الذهاب إليها في تلك الفترة على الأقل. اعرف أكثر عن ذلك المكان وعن مدى أمانه وقابليته لاستقبال السياح. ففي أثناء الربيع العربي مثلا كانت الثورات على أوجها ولم يكن الشرق الأوسط هو أفضل أماكن السياحة لدي البلدان الأخرى. كذلك تابع معدلات الجريمة وما إذا كانت تنتشر في تلك الوجهة أم لا. هذه المعلومات بإمكانك أن تجدها على صفحات الرحالة الذين يجوبون البلاد وينشرون خبراتهم، وستجدها على مواقع الحكومة حيث من المفترض أن تقوم حكومتك بإخبارك عن الأماكن الآمن الذهاب إليها أو غير الآمنة.

15قم باتخاذ قرارك

لقد قمت بالكثير من البحث المضني حول اهتماماتك واهتمامات غيرك وميزانيتك والأماكن التي تفكر الذهاب إليها، ونحن نحييك حقا على كل هذا المجهود. لم يتبق الآن سوى خطوة واحدة وهي تحديد وجهة السفر الأخيرة أخيرا من القائمة التي كانت تتقلص مع كل خطوة أكثر وأكثر. وهذه النقاط هي التي ستمكنك من تحديد وجهة السفر بعدها.

16انظر إلى قائمة الأماكن المقترحة

إذا كنت محددا جدا في اختياراتك السابقة، فإنك على الأرجح ستكون قد قلصت اختياراتك إلى وجهة بعينها أو اثنتين بالكثير. إذا كان لديك أكثر من وجهة لتختار بينهم، قم بإعادة النظر إلى كل واحدة منهم وقم بكتابة الإيجابيات والسلبيات لدى كل واحدة منهم وبناء عليها قم باختيار الوجهة التي تملك إيجابيات أكثر.

17اتبع حدسك

إذا قمت بإعادة ترتيب اختياراتك وكتابة الإيجابيات والسلبيات المتعلقة بكل اختيار ولا زال لديك تعادل بين وجهتين أو أكثر، فلا بد أنك محظوظ جدا يا عزيزي القارئ. في هذه الحالة لم يعد الأمر صعبا أو مرهقا، قم باختيار أي من الوجهتين وستفي بالغرض. بإمكانك أن تقوم بعمل قرعة أو أن تجعل صديقك يختار الوجهة أو أن تشعر أنت بميل قليل لإحداها فتكون هذه هي اختيارك النهائي وتكون قد انتهيت من تحديد وجهة السفر الخاصة بك.

الإعلانات

18قم بعقد معاهدات السلام

إذا لم يكن الخيار النهائي مناسبا للمجموعة التي ستسافر معك ولا يرضي معظم الأطراف، قم إذا بمعرفة أسباب موافقة واعتراض كل فريق منهم وادرس الأسباب جيدا وادرس احتمالية أن تذهب هذه المجموعة في عطلة أخرى مجددا فيقوم أحد بالتنازل في سبيل الحصول على عطلته المرة القادمة. قم بتذكيرهم بأن الصحبة ستكون من أجمل الأمور بغض النظر عن المكان واحرص على أن يستمتع الفريق المعارض في رحلته هذه حتي لا يشعر بأنه تم نسيانه أو التغاضي عن رغباته.

وهنيئا لك رحلتك الطويلة في تحديد وجهة السفر المتعبة هذه. عطلة سعيدة إن شاء الله.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

طالبة جامعية، أهوى القراءة واعتدت الكتابة كثيرا منذ صغري. على أعتاب التخرج ولا أدري بعد ماذا سأفعل.

اقرأ ايضا: