رغم أن صناعة الحلي من الأشياء الدقيقة، إلا أن أي شخص بإمكانه تعلم هذا الفن بسهولة إذا أراد ذلك، في السطور المقبلة نتعرف على مبادئ هذا الفن لسهولة تعلمه.

صناعة الحلي

صناعة الحلي هي فن تحويل بعض المواد الخام البسيطة إلى قطع فنية مميزة وذلك عبر دمجها معا بطرق محددة، وتتميز صناعة الحليَ بكونها تُضفي جمالية ورونق على الأشياء والبيوت كما تكتمل بها زينة السيدات وذلك بهدف الظهور بمظهر رائع وجاذب للأنظار، ومن المعروف عن السيدات اهتمامهن بالتفاصيل الصغيرة والرغبة الفطرية بداخلهن في إضافة لمستهم الخاصة على كل ما حولهم من أشياء وأغراض ولذلك يجد النساء ضالتهن المنشودة في صناعة الحلي والتي تعد سهلة ويستطيع كل السيدات إتقانها بيسر كما تستطيع بعض السيدات أن تتعلم صناعة الحلي خصيصا من أجل اعتبارها مصدر إضافي من مصادر دخل الأسرة، وسوف يركز هذا المقال على تناول فكرة إتقان صناعة الحلي والتي تتم عبر الخطوات التالية:

تعرف على فن صناعة الحلي

1الخطوة الأولى: اختيار مجال الحلي المناسب

صناعة الحلي على بساطتها وسهولة إتقانها إلا أنها صناعة واسعة ومتشعبة جدا ومن أجل إتقان هذا الفن المميز عليك أولا تحديد مجال الحلي المناسب بكل دقة في بداية الطريق وذلك منعًا للتشتت وكذلك من أجل البدء بشئ محدد ومن ثم سهولة تعمله ومجالات صناعة الحلي تتكون من؛ صناعة الحلي من الأسلاك النحاسية والخرز والخشب والمعادن والأحجار الملونة والأحجار الكريمة ونصف الكريمة والجلود والخيوط وهناك أيضا الأصداف والفخار، ومن الجدير بالذكر أن عملية تحديد مجال الحلي تكون في بداية الطريق فقط، فمع مرور الوقت والممارسة سيتسنى للمتعلم الدمج بين الطرق السابقة بكل سهولة ويسر ولكن من أجل الوصول لتلك المرحلة من الاحترافية على المتعلم أولا أن يبدأ خطوة التحديد ومن ثم الانطلاق والدمج.

2الخطوة الثانية: ابتياع المواد الخام اللازمة وفق المجال المحدد سلفًا

صناعة الحلي واحتراف فن إبداع الأكسسوارات له بعض المتطلبات الخاصة كأن يكون المتعلم على دراية قوية بأماكن بيع المواد الخام اللازمة ومن الجدير بالذكر أن أشهر مكان لبيع خامات صناعة الحلي في مصر هو حارة اليهود بشارع الموسكي بالقاهرة وتحتوي الحارة على أكثر من 360 زقاق وحارة؛ وتعد تلك الحارة أكبر سوق تجاري لأدوات صناعة الحلي في مصر حيث يوجد بها كل أشكال وأنواع وأدوات صنع الحلي وبأرخص الأسعار وبمجرد تجولك في هذا المكان العتيق ستجد حتما ضالتك المنشودة، وبمجرد تواجدك في المكان المناسب يمكنك وقتها ابتياع كل المواد الخام التي تحتاجها، ويُذكر أن المواد الخامة الأساسية لصناعة الحلي تتمثل في؛ في حال قام المتعلم باختيار صناعة الحلي المعتمدة على الأسلاك سوف يبتاع أسلاك النحاس والزرديات والقصافات ومقصات تقطيع النحاس والمنقلة ورش لطلاء النحاس وذلك بعد الانتهاء من تنفيذه، وفي حال اختار المتعلم صناعة الحلي المعتمدة على الخرز والأحجار فسوف يبتاع خرز ملون بكل أحجامه ومجموعة كبيرة من الأحجار الكريمة وشبه الكريمة والتقليد هذا إضافة إلى خيوط عريضة من البلاستيك ومقص وإبر رفيعة جدا وأقفال صغيرة لغلق حلقة الحلي ومجموعة جاهزة من الأشكال النحاسية كالقلوب والنجوم وغيرها، وهكذا مع باقي مجالات صناعة الحلي.

الإعلانات

3الخطوة الثالثة: البدء بصناعة الأكسسوارات

صناعة الحلي كخطوة أولى لا تحتاج سوى للمواد الخام فقط ولكن مع الدخول في المراحل المتطورة سيحتاج المتعلم لمشاهدة بعض الفيديوهات على موقع يوتيوب، وإنما تلك الخطوة الأولى تعتمد على ذوق المتعلم وموهبته الخاصة في دمج المواد الخام معًا فعلى سبيل المثال لا الحصر إذا احتاج متعلم صناعة الحلي في مجال الخرز إلى صناعة عقد من الخزر فسيقوم بذلك عبر إحضار خيط بلاستيك متين وبطول مناسب حسب الرغبة وبعد إحضار الخيط يتم وضع حبات الخرز داخل الخيط على حسب الشكل المطلوب وبعد الانتهاء من وضع الخرز يتم تثبيت القفل على أطراف العقد وفي حال عدم التمكن من استخدام القفل يتم غلق العقد عن طريق ربط الخيوط معا فحسب وبهذا نكون قد حصلنا على عقد من الخرز بكل سهولة ويسر، ويعد هذا العقد هو الشكل المبسط والأولى من صناعة الأكسسوارات والذي سيبُنى عليه بقية الأشكال في المستقبل فعلى سبيل المثال يمكن تزيين هذا العقد عبر دمج الخزر مع الأحجار الكريمة أو عبر استخدام الأحجار الملونة وهكذا، وبإنجاز تلك الخطوة يكون المتعلم قد دخل عالم صناعة الحلي ولكن إنجاز تلك الخطوة وحدها لن يمكن المتعلم من احتراف هذا الفن، فإلى جانب كل الخطوات السالف ذكرها يجب أن يتمتع صانع الحلي بالصبر والمثابرة والقدرة على المحاولة والخطأ لعدة مرات متتالية وذلك لا ينطبق على صناعة الحلي فحسب وإنما امتهان أي عمل يعتمد على تلك المتطلبات المهمة.

4الخطوة الرابعة: مشاهدة قنوات اليوتيوب المتخصصة

تعج مواقع الشبكة العنكبوتية بالكثير من المواد المتخصصة لكل راغب في التعلم، فجُل ما على المتعلم القيام به هو الدخول إلى محرك البحث جوجل وكتابة المادة التي يرغب في تعلمها حينها سيجد آلاف النتائج ولكن يجب أن يُراعى المتعلم أن هذه الشبكة تحتوى على الغث كما تحتوي على الثمين ولذا عليه انتقاء مواد تعلمه بعناية، وكما توجد نتائج بحث نظرية ستشرح للمتعلم طرق صناعة الحلي بشكل نظري، هناك موقع اليوتيوب والذي يعتمد بالأساس على فكرة المشاهدة وعامة يُنصح بالمتعلمين في مجال الفن كالرسم والموسيقى وصناعة الحلي الاعتماد على موقع يوتيوب حيث سيتمكن المتعلم من مشاهدة الخبراء والمتخصصين وهم يصنعوا الحلي خطوة بخطوة ويمكن للمتعلم أن ينفذ الخطوات مع المعلم عبر إعادة الفيديو مرة بعد أخرى حتى يصل لمرحلة الإتقان.

الإعلانات

5الخطوة الخامسة: إضفاء اللمسة الخاصة بالمتعلم

صناعة الحلي كأي فن آخر تتطور بتطور الفنان الممارس لها، فلا يوجد منتهى لتلك الحرفة وإنما تتجدد بموهبة صانعها، وبالتالي على المتعلم أن يدرك جيدا وهو في بداية طريقه أنه سيتمكن في يوم من الأيام من الإضافة لتلك الحرفة؛ فبعد الالتزام بكل الخطوات السالف ذكرها وبعد مشاهدة الكثير من الفيديوهات التعليمية وبعد الكثير والكثير جدا من الممارسة سيتمكن المتعلم من تنفيذ حليته الخاصة التي لا تشبه غيرها ولم يرها من قبل في أي مكان وإنما هي تصميمه الخاص الذي ابتكره بعد الكثير من الجهد والتعب والممارسة، ولكي يصل المتعلم أو بالأحرى المحترف لكل الخطوة الأخيرة عليه التدرب جيدا على الخطوات الأولى من الحرفة؛ فعلى سبيل المثال على متعلم صناعة الحلي في مجال الأسلاك النحاسية أن يتدرب على التعامل مع المنقلة والقصافات والزرديات وأن يصنع الكثير من العقود والخواتم وغيرها.

في النهاية علينا جميعا أن نعلم بأنه وبغض النظر عن صناعة الحلي في حد ذاتها بأن كل فرد عليه أن يحافظ على الجانب الفني في شخصيته وأن ينمي هذا الجانب وأن يجعل هناك ساعة من يومه يمارس فيها حرفة يدوية تتطلب إعمال الجانب الأيمن من مخه ذلك الجانب المسئول بشكل أساسي عن العمليات العقلية الإبداعية والتعبيرية، وصناعة الحلي إضافة إلى كونها عملية فنية سوف تساهم في إخراج الإبداع من الأفراد فمن الممكن كذلك أن تعتبر مهنة جانبية تدر دخلًا مناسبًا على الفرد الممارس لها ومن الممكن مع مرور الوقت أن تكون شغف أحد الأشخاص بحيث يطور منها ويفتتح معرضه الخاص به لعرض منتجاته الفنية المميزة.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

محررة وكاتبة حرة عن بعد، أستمتع بالقراءة في المجالات المختلفة.

بواسطة : تسعة

اقرأ ايضا: