يعتبر قياس ضغط الدم من الأمور الضرورية لمتابعة الحالات التي تحتاج إلى المتابعة الدورية، في السطور التالية نستعرض أساسيات استخدام جهاز قياس ضغط الدم .

قياس ضغط الدم

قياس ضغط الدم بصفة دورية يعتبر من أهم الأمور التي يجب القيام بها، خاصة إذا كنت تعاني من مرض ارتفاع الضغط أو انخفاضه، حتى تتجنب خطر الإصابة بمضاعفات مرض ضغط الدم بأنواعه والتي قد تؤدي إلى الوفاة في أحيان كثيرة. ولذلك فقد ابتكر العلماء أجهزة خاصة لقياس ضغط الدم، وأصبحت هذه الأجهزة في متناول الجميع حيث تباع بالصيدليات وأماكن بيع الأجهزة الإلكترونية، إلا أنها تكون باهظة الثمن بعض الشيء، وقد يتعرض المريض في بعض الأحيان إلى نوبات مفاجئة من الارتفاع أو الانخفاض أو لأي أسباب أخرى، ويحتاج إلى قياس ضغط الدم بشكل فوري ولا يمتلك جهاز الضغط، فما العمل في هذه الحالة؟ الإجابة ستجدونها في مقالنا أدناه، حيث سنعرض لكم كافة التفاصيل الخاصة بمرض ضغط الدم وكيفية قياسه بدون استخدام جهاز كنوع من أنواع الإسعافات الأولية التي يجب اللجوء إليها عند الحاجة.

أساسيات استعمال جهاز قياس ضغط الدم

1ما هو ضغط الدم؟

يعرف ضغط الدم على أنه عملية دفع الدم إلى الأوعية الدموية المسئولة عن تغذية كافة أعضاء الجسم وأنسجته، حيث تنقبض عضلة القلب لتقوم بدفع ما يحتويه من الدم بقوة لتنتقل إلى الشريان الأبهر ثم إلى باقي شرايين الجسم، وبعد إتمام العملية يعود القلب إلى الانبساط لتكوين كمية جديدة من الدم.

2المعدل الطبيعي لضغط الدم

المعدل الطبيعي لضغط الدم للإنسان البالغ هو 120/80 وإذا ارتفع ما بين 120-139/80-89 يكون ارتفاعه ضمن الطبيعي ما قبل المرضي، أما إذا ارتفع عن هذا الحد أي يتراوح ما بين 140-159/90-99 يعتبر في المراحل الأولى لارتفاع ضغط الم أي متوسط الشدة، أما إذا كان ارتفاع ضغط الدم تعدى الـ 160/100 يكون الارتفاع شديد وقد يشكل خطورة على حياة الإنسان.

الإعلانات

3أمراض ضغط الدم


ارتفاع الضغط

إذا كنت تعاني من أعراض معينة كالصداع الشديد أو الإحساس بالدوار وفقدان التوازن لبضعة ثواني، أو إذا حدث لك نزول دم من أنفك، وتشعر أن دقات قلبك غير منتظمة ومتسارعة في بعض الأحيان، عليك أولا أن تذهب للطبيب المختص لقياس ضغط الدم إذ أن هذه الأعراض جميعها من أعراض ارتفاع ضغط الدم، فإذا كان قياس الضغط مرتفع وفقا لما ذكر أعلاه فهذا يعني أنك تعاني من ارتفاع ضغط الدم، فعملية ضخ القلب للدم تكون بقوة أكبر مما يؤدي إلى ضيق في الشرايين، وهناك أسباب عديدة تؤدي إلى ارتفاع الضغط، نذكر منها:

  • الإصابة بأمراض السكر أو الكلى.
  • السمنة تعد أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • التدخين يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم وضيق الشرايين وإتلاف الرئتين.
  • الوراثة هي من أسباب ضغط الدم إذ يكون أحد أقرباء المريض من ذوي القرابة الأولى لهم تاريخ وراثي بمرض ارتفاع ضغط الدم.
  • إذا كنت تتناول ملح الطعام بكثرة في وجباتك فإنك ستكون عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • التقدم في العمر من أسباب ارتفاع ضغط الدم.
  • من الممكن أن تصاب بارتفاع الضغط إذا كنت تعاني من ضغوط نفسية وعصبية شديدة.
  • يؤدي نقص فيتامين د ونقص البوتاسيوم إلى ارتفاع ضغط الم.
  • المرأة الحامل قد تصاب بارتفاع ضغط الدم أثناء حملها.

إذا لم يتم قياس ضغط الدم بشكل دوري وبانتظام خاصة للأشخاص المصابين بارتفاع الضغط، فقد يعرض المريض حياته للخطر، إذ أن من الضروري المتابعة المستمرة وزيارة الطبيب بانتظام حتى لا يتعرض إلى مضاعفات قد تؤدي إلى الوفاة، مثل الإصابة بتصلب الشرايين التي تؤدي إلى حدوث نوبة قلبية مفاجئة، أو الإصابة بسمك عضلات القلب لعدم تمكن القلب من أداء وظيفته كما يجب من ضخ الكميات اللازمة من الدم إلى باقي أجزاء الجسم، ومن الممكن أن يصاب المريض بارتفاع نسبة الكوليسترول بالجسم أو بمرض السكري، كما أن لارتفاع ضغط الدم تأثير على ذاكرة المريض.

انخفاض ضغط الدم

يصاب المرء بانخفاض الضغط إذا كان قياس ضغط الدم يسجل قراءة 90/60 أو أقل من ذلك، وقد يصاحب المريض أعراض معينة تدل على انخفاض ضغط الدم مثل الدوار والشعور بالإرهاق الشديد الذي قد يؤدي إلى الإعياء، الشعور بالنعاس أو الهذيان في بعض الأحيان، وعدم وضوح الرؤية.

ويعود أسباب انخفاض ضغط الدم إلى التعرض لضغوطات جسدية كبيرة وإرهاق مستمر وعدم السماح للجسم لأخذ قسط من الراحة، كما أنه من الممكن أن يصاب بهبوط الضغط إذا كان قد تعرض إلى صدمة قوية أثرت عليه بشكل أدى على عدم قدرة الدماغ لتزويد الجسم بالدم اللازم مما يؤدي إلى هبوط حاد في ضغط الدم وهذا النوع من انخفاض الضغط يعد خطرا على صحة الإنسان وقد يهدد حياته.

4أهمية قياس ضغط الدم

يجب متابعة قياس ضغط الدم بشكل مستمر لتجنب حدوث المضاعفات الناتجة عن أمراض الضغط سواء بالارتفاع أو الانخفاض، فهي تؤثر بشكل كبير على وظائف القلب وتضعفه وتؤدي بنهاية المطاف إلى فشل القلب في ضخ الدم لشرايين الجسم وبالتالي يتعرض المريض إلى الوفاة، ولهذا فاتباع وسائل قياس الضغط مثل أجهزة القياس التقليدية (الزئبقية والإلكترونية) عند الطبيب المختص أو إحدى المراكز الطبية لأمر هام.

الإعلانات

5طريقة قياس ضغط الدم بدون جهاز

في بعض الأحيان قد تشعر بأعراض مشابهة للضغط المرتفع أو المنخفض وتريد أن تتأكد ما إذا كنت تعاني فعلا من ارتفاع الضغط أو انخفاضه ولا تمتلك جهاز القياس، وحتى تتأكد وتطمئن هناك طرق يمكنك فعلها لقياس ضغط الدم بدون استخدام جهاز كإجراء احترازي لتجنب أية مضاعفات ممكن أن تصاب بها وهي كالاتي:

  1. يمكنك قياس الضغط من خلال تحسس نبضات قلبك المتواجدة في الشرايين السباتية في الرقبة بجانب الحنجرة، قم بالضغط عليها برفق، ووفقا لتلك النبضات فإن قياس الضغط الانقباضي يعادل 60/70 ملم زئبق.
  2. يمكنك أيضا تحسس النبضات المتواجدة في الشرايين الفخذية لاعتبارها من شرايين الأوعية الرئيسية التي تقوم بتغذية أنسجة الأرجل بالدم، وتبدأ من البطن إلى أن تصل للفخذين، إلا أن هذه الشرايين تعتبر بعيدة عن القلب مقارنة بالشرايين السباتية، ولذلك ضغط الدم فيها يكون أقل والإحساس بالنبضات أضعف، مما يعني أن الضغط الانقباضي فيه يساوي 70/80 ملم زئبق.
  3. أما الطريقة الثالثة، فهي أن تتحسس نبضات الشرايين الشعاعية التي تتواجد في مقدمة اليد وتمر من خلال الرسغ، ويمكنك ملاحظة النبضات في هذه المنطقة بسهولة عندما تضع أصابعك على منطقة الرسغ، ويكون الضغط الانقباضي في هذه المنطقة يتعدى الـ 80 ملم زئبق، وذلك لأن الشريان الشعاعي يعد أصغر من الشريان الفخذي، ويجب أن يكون ضغط الدم أكثر من 80 ملم زئبق للنبضات التي تمر من خلاله.

6لاحظ أن

قياس ضغط الدم بدون جهاز والذي يعتمد على تحسس النبضات من الممكن أن يقدر زيادة في القياس عن تقدير الضغط باستخدام الأجهزة التقليدية، ولذلك يجب زيارة الطبيب المختص للتأكد من قياس ضغط الدم، وينصح بالضغط على النبضات لتحسسها برفق شديد حتى لا تتعرض الأنسجة والخلايا إلى التلف مما يؤدي إلى فشل الإحساس بالنبضات عند محاولة القياس يدويا.

7خاتمة

عزيزي القارئ، إذا اكتشفت أنك مصاب بارتفاع الضغط أو انخفاضه، يمكنك أن تنظم ضغط الدم من خلال بعض السلوكيات التي يجب اتباعها وتغيير نمط الحياة بشكل أفضل كتناول الخضروات والفواكه والأغذية الصحية والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الملح، إلى جانب ممارسة رياضة خفيفة يوميا لتجنب السمنة التي تؤدي إلى أمراض الضغط والقلب، ولا تنسَ قياس ضغط الدم باستمرار.

رجـــــــــــاء : رجاءا من كل الإخوة والأخوات الكرام الذين استفادو من هذه المعلومات وبقليل من الجهد ترك تعليق أو مشاركة الموضوع عبر احدى الأزرار الثلاثة twitter أو facebook أو +google ولكم جزيل الشكر على ذالك.

رابط مختصر للمقال:( Ctrl+C للنسخ )

كاتبة مقالات ومدونة، عملت في عدة مواقع عربية، الكتابة هوايتي ومتنفسي.

اقرأ ايضا: